قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية المشوه الجزء الثاني للكاتبة الشيماء محمد الفصل العاشر

رواية المشوه الجزء الثاني للكاتبة الشيماء محمد

رواية المشوه الجزء الثاني للكاتبة الشيماء محمد الفصل العاشر

في ناس بيقولو ان احنا سارقين منهم دي
طب انا لسه بالفها اصلا يبقي ازاي سارقينها
حاجه تجنن
معلش طلب صغير عايزاكم تتفاعلو علي اللي تقدروا عليه في البيدج اليومين دول
علشان هما بيعملولنا ريبورتات علشان يقفلو صفحتنا فكل اللي يقري القصه قبل ما يقفل يمر كده علي البوستات ويوزع حبه لايكات
وعلي فكره الليوبيقولولي ان انا بحب الليكات وبس ده مش صح.

انا بحبكم تتفاعلو معايا تناقشوني بشوف ارائكم مش اكتر
في ناس بيقولو كمان ان شخصيتي وحشه من جوا... هو انا فعلا انتو شايفني وحشه من جوه؟؟؟؟
المهم اسيبكم مع القصه
ادهم مشي ودفن نفسه في شغله ومبيحاولش يفكر في اي شيئ
ليلي بتقضي كل ايامها عياط وبس لحد مافي يوم امها دخلت عليها
ام ليلي: انا نفسي اعرف انتي بتعيطي ليه؟؟؟ ماهو ده كان متوقع
ليلي: انتي بتقولي ايه؟؟؟

امها: بقول اللي يشوفك كده يقول بتحبيه؟؟
ليلي: ماما؟ انا بعشق ادهم
امها: ماهو مش بالكلام... هو بيحبك كان بيخاف علي زعلك.. كان بيستحمل غلاسه ابوكي... كان بيسافر ويسوق قد ايه علشان يشوفك.... صرف تحويشه عمره علشان يعملك البيت اللي بتتمنيه.... كان بيقضي كل المناسبات لوحده علشان ما يبعدكيش عن عيلتك،،،،، قوليلي بقي انتي حاجه واحده اتنازلتي عنها علشانه ولا حاجه عملتيها ليه؟؟
ليلي: انا _____ انا _______ انا.

حاولت تدور علي اي حاجه تقولها بس ملقتش
امها: انتي ايه؟؟؟؟ اقولك انا ::: انتي طلباتك مكنتش بتنتهي وتدبيسك ليه كل شويه في حاجه مبيحبهاش مكنش بينتهي وتوريطك ليه كل شويه في مشكله ه ده اللي كنتي بتقديمهوله
عارفه ان ابوكي لما يعزمك قصده انتي بس وتقنعيه يجي علشان ابوكي يسممه بكلمتين
عارفه ان يوم رحله مع العيله مش هيبسطه وتضغطي عليه يجي وبدال ما تستغلي اليوم في حضنه تقضيه وسط عيلتك مهو عيلتك موجوده مش هتطير لا وتكمليها بانك تيجي تكملي سهر هنا مش تروحي بقي تعوضيه
حب ايه ده؟؟؟ انتي معندكيش اي فكره عن الحب
ليلي: يعني اعمل ايه ازعل بابا وارضيه؟؟؟

امها: لو من الاول وقفتي ابوكي مكنش هيدخل لكن انتي سمحتيله يعمل كل ده مره ولا مره
ابوكي متعلق بيكي من صغرك زياده عن اللزوم ومش قادر يقتنع انك كبرتي واتجوزتي وبيحاول يمشي حياتك زي ماهو عايز كان لازم بقي تقفي وتقولي انا كبرت كان لازم تحمي بيتك مش تهديه كده
ليلي: طب انا بحب ادهم اعمل ايه؟

امها: انتي لسه بتسالي تعملي ايه؟ مفيش فايده فيكي طول ما انتي عايزه حد يقولك تعملي ايه يبقي مفيش فايده
ولسه هتخرج
ليلي: طيب وبابا؟؟؟؟
امها: حددي انتي عايزه ايه واعمليه وشوفي مين هتقفي جنبه ومين هتوقفيه حددي اولوياتك الاول
خدي قرار وخليكي قويه ونفذيه
ليلي راحت بيتها وجهزت شنطتها واستعدت تروح لجوزها
طلبت تاكسي يوصلها المحطه
عم محمود: انتي فاكره نفسك رايحه فين؟؟؟

ليلي: رايحه لجوزي
عم محمود: جوزك اللي طلقك ومشي واللي علي طول كان بيسيبك بالشهر والاتنين لوحدك ليلي: انت عارف كان بيسيبني ليه؟ وعلشان كده انا هروحله ومش هتقدر المره دي تمنعني
عم محمود: بس
قاطعته: مابسش انا رايحه سلام
عم محمود: خلاص هاجي معاكي اوصلك.

ليلي استغربت ان ابوها محاولش يمنعها الظاهر ان امها كان عندها حق كان لازم تقف وتقول لابوها انها كبرت بدال ما كانت بتمشي ورا كلامه
ليلي: دي مش اول مره اسافر لوحدي انا اخدت اربع سنين الكليه بسافر لوحدي
عم محمود: ايوه بس ده وضع مختلف افترضي انه رفضك هتروحي فين؟؟؟
ليلي: بص في عنيا وقولي ان ادهم ممكن يقفل بابه في وشي ويسيبني بره
عم محمود: ماشي مش هيعملها هيدخلك ويسيب البيت هو هتعملي ايه؟

ليلي: هتصرف ما تشغلش بالك انت
عم محمود: ما اشغلش بالي ازاي؟ ؟ انتي بنتي الصغيره
ليلي: وهيا دي المشكله انا معدتش صغيره....
بابا انا بحبك وبحبك قوي كمان ويمكن اكون بحبك اكتر من اي حد في الكون كله ومش هحب حد اكتر منك ابدا ولا حتي ادهم بس انا بحبه وهو جوزي وعايزه اعيش معاه والحياه من غيره ملهاش طعم ولا معني ارجوك.

ولو عايزني افضل هنا وما اروحش مش هروح بس ساعتها ما تقولش ابدا انك بتحبني وانك عايز سعادتي لانك عارف ومتاكد ان سعادتي معاه
عم محمود: طيب اوصلك وارجع
ليلي : ارجوك سيبني اخطط حياتي لوحدي سيبني اعيش بقي
عم محمود: خليه اول حاجه يعملها يردك ليه
ليلي: طيب هو قالي طالق 3 مرات.

عم محمود: ولو قالها مليون مره تتحسب مره لانها كانت في وقت واحد هو كده طلقك مره وعادي يردك
وصلها لحد المحطة وسلم عليها ومشي وحس بقلبه بيمشي معاها ودعالها من قلبه انها تعيش مبسوطه
رجع بيته ومراته اول ما شافته
ام ليلي: بنتك كبرت وسابت ايدك ودورك لحد هنا خلص سيبها بقي تبني بيتها
عم محمود: بس لسه صغيره
ام ليلي: هتفضل علي طول بنتك الصغيره بس حاليا هيا كبرت وبقي ليها بيت وانت بيتها هديته سيبها بقي في بيتها الجديد سيبها تعمره وتملاه حب وسعاده وجوزها بقي سيبه ياخد نصيبه من السعاده اللي اتحرم منها.

ليلي طول الطريق خايفه من رد فعل جوزها
اخيرا وصلت الصبح بدري متردده خايفه وبتدعي انها تلاقي جوزها في البيت
وصلت قدام العماره ونزلت واول ما البواب شافها جري عليها وسلم عليها ونزلها الشنط وقالها ان ادهم نزل بدري الشغل
طلعها شقتها وفتحلها وطلبت منه مايقولش لادهم لما يرجع انها موجوده لانها عايزه تفاجئه
دخلت فضت شنطها وحطت لمستها في كل حاجه
غيرت ملامح البيت كله وساعدها البواب ومراته.

اوضه نومها غيرتها وفرشت مفرش ليله دخلتها
وجابت ورد كتير وقررت انها تعوض يوم فرحها اللي معاشتهوش
وكملت جنانها ولبست فستان فرحها واستنت جوزها يجي
ادهم راجع البيت بيقدم رجل ويأخر رجل
بيكره دخوله البيت وبيكره وحدته واهو بيقضي ايام وخلاص
دخل العماره والبواب اول ما شافها بيبصله ومبتسم
ادهم: في حاجه يا عم فتحي
البواب: سلامتك يا باشا
ادهم: عايز حاجه؟؟؟

البواب: لا يا ابني سلامتك
ادهم استغرب وطلع لشقته واول ما فتح الباب
قلبه دق بسرعه
كل حاجه متغيره.... ورد في كل مكان..... شمع منور...... ريحه الشقه
كل حاجه مختلفه
قلبه بيدق هيخرج من مكانه وعقله هينفجر وبيحذره وبيقوله ما تفتحش باب اوضه النوم اهرب بسرعه
واقف ماسك الاكره ولا قادر يفتحها ولا قادر يهرب ومش عارف ياخد قرار ايه
هياخدها في حضنه ولا هيطردها من حياته؟؟؟

اخيرا فتح الباب واتفاجئ لما لقاها بفستان فرحها
اي كلام كان هيقوله طار واختفي
هو اصلا نسي هو بيتكلم ازاي
صمت سيطر علي الموقف
ليلي اخيرا نطقت وقالت" اهلا "
ليلي قربت منه ومدت ايدها ليه
ليلي: سبق ووعدتك وفشلت اني احقق وعدي
وعلشان كده انا اهوه قدامك بفستان فرحي وهعتبر كل اللي فات كابوس وهبدا من جديد
عارفه ان انا جرحتك كتير وانك خسرت كتير وبقولك اسفه من كل قلبي اسفه ورجعالك
راجعه وناويه افضل هنا في حضنك.

هفضل معاك علي طول ومش هقعد في مكان انت مش فيه
راجعه وناويه اعوض كل لحظه عدت مننا كل لحظه عشناها بعيد عن بعض
راجعه وماده ايدي ليك اهوه وهحاول اصلح كل اخطائي هتسمحلي ادخل حياتك من تاني؟؟
ادهم: انتي ما خرجتيش منها اصلا علشان تدخليها تاني
مسك ايدها وشدها ليه وعاشو ليله فرحهم اللي فاتت منهم قبل كده
ليلة كانت مختلفه عن كل اللي فات
ليله ليها طعم تاني ليله كان فيها شوق ولهفه وحب وعتاب ووعود وحياه جديده بدات وصفحه جديده اتفتحت
ليلي: سامحتني؟؟

ادهم: سامحتك؟؟؟ سامحتك من اول اهلا
ضحكت
ليلي: انا بحبك قوي يا ادهم وعارفه اني مش بعمل اللي يوضح ده وعارفه اني مقصره معاك في كل حاجه ويمكن علشان كده بقولها كتير بس انا والله بحبك نفسي تصدقني
ادهم: انا مصدقك وعارف انك بتحبيني بطريقك
ليلي: طيب طلقتني ليه ومشيت ليه ما اخدتنيش معاك ؟؟؟؟؟؟

ادهم: طلقتك لانه مش هقدر احميكي وانتي بعيد اما ما اخدتكيش ليه فلإن ده مش من حقي... مش من حقي اقولك سيبي اهلك وعيلتك وشغلك ودنيتك كلها وتعالي معايا نعيش هنا لكن مش همنعك لو ده قرارك
ليلي: ادهم انا مستعده اسيب الدنيا كلها طالما هكون معاك
وهنا سكتت شهرزاد عن الكلام المباح
طلع النهار وادهم فتح عنيه لقاها في حضنه
اخيرا حلمه اتحقق وليلي بقت في بيته
ده بيته اللي تعب لحد ما اشتراه وفرشه وحلم فيه ان حبيبته تشاركه مش التاني ابدا.

قام براحه من جنبها وطلع بره اتصل بمديره وبلغه انه اجازه كام يوم ولسه مديره هيعترض فقاله ان ليلي معاه فسكت لانه فهم ده معناه ايه لادهم
دخل وحضرلها فطار احتفالا بوجودها معاه
وهو في ا لمطبخ تليفونه رن فرد
عم محمود: صباح الخير اخباركم ايه وليلي عامله ايه وهي فين وعملت معاها ايه؟؟؟

ادهم: انا لو بحقق مع حد بساله سؤال سؤال وبديله فرصة يجاوب مش عشرين سؤال وري بعض كده
عم محمود: عملت ايه معاها؟؟؟؟
ادهم: تاني عملت ايه؟ ؟ قتلتها
عم محمود: انا ما بهزرش،،، ردتها ولا زعلتها ولا ايه بالظبط؟ هيا مكلمتنيش
ادهم: انت متخيل ان انا ممكن اقفل بابي في وش ليلي؟؟؟

عم محمود: امال طلقتها ليه؟ وما تقولش علشان كلبك ايوه هو كان مهم بس حتي انا كمان كنت بحب الكلب ده وكنت بتطمن علي بنتي وهيا بايته لوحدها في البيت وهو موجود
ادهم: عارف انك كنت بتحبه ولا مطلقتهاش علشانه بس اكتفيت من السفر وتعبت ومعنديش ادني استعداد اسوق الطريق ده تاني بالشكل ده
عم محمود: يعني انت هتمنعها تيجي تزورنا ولا ايه؟
ادهم: لا طبعا وقت ما هيا تحب تنزل هنزلها
عم محمود: طيب ينفع اكلمها
ادهم: هيا نايمه دلوقتي اصحيهالك!

عم محمود: وانت ايه اللي مصحيك ومش نايم جنبها ليه انتو لسه زعلانين؟ ولا تلاقيك نازل الشغل ولا تقلان عليها؟
ادهم: حضرتك تخطيت الرقم القياسي في الاتهامات عندك مقدره غريبه علي اختراع اتهامات.. لا يا عم انا ولا تقلان ولا نازل الشغل يدوب لسه صاحي ولسه يدوب قايم من جنبها تحب احكيلك ليلتنا بالتفصيل؟؟

عم محمود: لا متشكر انت علي فكره ردودك مستفزه
ادهم: ده لان اسئلتك مستفزه اكتر
عم محمود ؛ قول لليلي تكلمني
ادهم: من عنيا اي طلبات تانيه؟
عم محمود: لا شكرا سلام
قفل وادهم ابتسم منه وكمل تجهيز فطاره
ليلي صحيت ملقتوش جنبها زعلت لانها افتكرته سابها ونزل شغله وبعدين سمعت صوت بره فخرجت لقته في المطبخ
ليلي: بتعمل ايه؟
ادهم: انتي شايفه ايه؟مش جعانه؟؟

ليلي: انا جعانه بس نفسي اشبع منك انت الاول
ادهم: بكره تزهقي مني
ليلي: وان مزهقتش؟؟
ادهم: تليفون منك تلات دقايق هتلاقيني جنبك وبعدين الوقت بقي في ايدينا

الايام كانت اجمل واروع ما يكون وكأنهم عايشين في حلم جميل
حتي لما ادهم بيروح الشغل عقبال ما ليلي تصحي بيكون رجع وينزل تاني وعقبال ما تخلص شغل بيتها بيرجع يخرجوا او يتفسحوا او حتي يقضوا وقتهم في البيت
مفيش حد يضايقهم
بس طبعا الحياه ما بتفضلش علي طول وردي

حنان كانت في الجنينه بتهتم بالورود بتاعتها
وبتغني وتدندن
حسين: بقالك فتره مبسوطه كده خير؟
حنان: وانت متضايق ان انا مبسوطه؟
حسين: لا طبعا بس مستغرب
حنان: لا عادي بس حاجه جوايا مخلياني مبسوطه مش عارفه ايه بس مبسوطه
حسين بيبصلها باستغراب
حنان: بتبصلي كده ليه؟
حسين: انتي كلمتي ادهم؟
حنان: ادهم؟؟ لا مكلمنيش ياريت يكلمني بس اخر مره وعدني انه مش هيتصل بيا تاني
حسين: يعني هو فعلا كان بيكلمك؟

حنان: مكنتش برد عليه وبعدين كان بيتصل من ارقام ما بتظهرش فمكنتش بعرف انه هو غير لما يتكلم ومكنتش برد
حسين: كان بيقولك ايه؟
حنان: عايز تعرف اخباره؟؟
حسين: لا طبعا اعمل بيها ايه؟ تلاقيه فاشل صايع ملوش لازمه
حنان: هاه
حسين: ايه هاه دي؟؟ معناها ايه؟

حنان: لو كان ابوه فاشل كان هيطلع زي ابوه لكن ابوه بدا من الصفر وعمل لنفسه اسم ومستقبل يبقي اكيد ابنه هيبقي زيه؟
حسين: برضه مش ابني فاشل ناجح مش ابني
حنان: انت خايف انه يطلع ابنك من اللي انت عملته فيه
حسين: مش ابني واقفلي الموضوع ده وياريت بلاش تكلميه بدال ما ادور عليه واعرف مكانه واهدله كل حياته من اول وجديد
حنان: حرام عليك انت ايه؟ حجر؟ وبعدين اخر مره كلمني كانت تقريبا من سنتين ولما مردتش عليه وعدني انه مش هيتصل تاني واهو وفي بوعده.

ليلي موضوع الحمل شاغلها جدا ومنغص عليها عيشتها وبتفكر كتير في الموضوع ده وادهم بيقولها سيبيها علي ربنا وقت ما يريد
لحد ما جابت اخرها
ليلي: ادهم ارجوك
ادهم: بترجوني ايه ياقمر انتي تشاوري بس
ليلي: عايزه اروح لدكتور
ادهم: انتي تعبانه؟ ننزل دلوقتي
ليلي: لا ما تخافش انا مش تعبانه انا علشان تأخير الحمل
ادهم: تاني يا ليلي؟
ليلي: احنا بقالنا تقريبا سنتين اهو.

ادهم: ما تحسيبيش الفتره الاولي احنا اتجوزنا من يوم ما جيتي هنا
ليلي: انا بقالي يجي 9 شهور هنا وبعدين بيقولو نستني 6 شهور اكتر من كده نتطمن وانا عايزه اتطمن ارجوك
ادهم: ليه احنا مبسوطين كده ليه بتدوري علي حاجه تشغلي نفسك بيها
ليلي: انا عايزه اخلف منك عايزه عيال كتير عايزه اكبر عيلتنا انت مش عايز؟
ادهم: عايز طبعا بس لو ربك مش رايد هتعملي ايه؟
ليلي: مش عايزه اسبق الاحداث
ادهم: مش عارف ليه مش مطمن بس حاضر هشوف حد كويس نروح عنده اتفقنا.

ادهم سال ابوه صبري علي دكتور كويس يروحوله وفعلا شافلها دكتور كويس وراحوله كشفوا عنده وعملها تحاليل واشاعات كتير جدا حتي ادهم عاد التحاليل بتاعته تاني
طلعت النتيجه و الاتنين قدام الدكتور علشان يقولهم النتيجه
الدكتور: احنا عملنا تحاليل واشاعات كتير علشان قبل ما اتكلم اكون متاكد من كلامي
ليلي: ارجوك اتكلم علي طول من غير مقدمات
الدكتور: انا اسف...

الفصل التالي
جميع الفصول
الآراء والتعليقات على الرواية
ليصلك جديد قصص و روايات - اعمل لايك لصفحتنا