قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية المشوه الجزء الثاني للكاتبة الشيماء محمد الفصل الثالث

رواية المشوه الجزء الثاني للكاتبة الشيماء محمد

رواية المشوه الجزء الثاني للكاتبة الشيماء محمد الفصل الثالث

ادهم قال لعم محمود انه قتل ليلي وقفل السكه وقفل تليفونه
وقف علي جنب ونزل بره العربيه كان حاسس انه مخنوق وان العربيه بتضيق عليه فنزل يشم هوا
مش عارف يعمل ايه لحماه علشان يثبتله انه بيحب بنته وانه كل همه سعادتها
ليلي صحيت لما العربيه وقفت واستغربت انهم واقفين وادهم مش جنبها
اتلفتت حواليها ولقيته بره قاعد علي الرصيف وحاطط راسه بين ركبه.

نزلت وراحتله قعدت جنبه
حست ان في حاجه مضايقاه
ليلي: حبيب قلبي في ايه مالك؟ ايه اللي مضايقك كده؟
ادهم: متشغليش بالك انتي
ليلي: ولو مش هشغل بالي بيك اشغله بمين؟ وبعدين هو احنا مش لسه واعدين بعض ان احنا ما نسمحش لحد يدخل بينا ولا نخبي حاجه عن بعض ايه رجعت في وعدك ولا ايه؟

ادهم: لا ما رجعتش بس حاليا مش عايز اتكلم
ليلي راحت قدامه ونكست علي ركبها بين رجليه وقربت قوي ومسكت وشه بايديها
ليلي: طول ما انا جنبك مش عايزه اشوفك كده مهموم او حزين او مخنوق بالشكل ده انا جنبك يبقي ما تبعدنيش عنك
ادهم: انا مش ببعدك
ليلي: امال انت بتعمل ايه؟ لما همومك تحتفظ بيها لنفسك يبقي ده ايه؟

ادهم: اتخانقت مع ابوكي
ليلي: ابويا تاني؟ احنا مش قلنا محدش يدخل بينا؟
ادهم: اتصل بيسالني انتي فين؟
ليلي: وايه اللي يضايق في كده اكيد لازم يتصل؟
ادهم: هو ما سألش بس هو بيتهمني اني اتحولت لوحش كسر عليكي باب الحمام وكسرت الدنيا كلها وجرجرتك من شعرك واغتصبتك
ليلي: ايه اغتصبتني؟ وتغتصبني ليه ماهو عارف ان انا بحبك وهسلمك نفسي طول ما انا بحبك.

ادهم: فوقتي لنفسك
ليلي: وبعدين قولتله ايه؟ ؟
ادهم ابتسم وسكت
ليلي: ادهم انت قلتله ايه بالظبط؟
ادهم: قولتله فعلا اني اغتصبتك وانتي هددتيني انك هتسيبيني فقتلتك وحاليا رايح اخبي جثتك
ليلي فتحت بوقها وتنحت: قولتله ايه؟ انت اتجننت صح؟

ادهم: جنون بجنون بقي؟ كان المفروض اقوله ايه؟ هو ما ادانيش فرصه اصلا اتكلم هو كان بيوجه اتهامات وبس... ليلي ابوكي شايفني وحش عارفه يعني ايه وحش... مش قادر يحس ولو لحظه اني بحبك
ليلي: معلش انت عارف انه هياخد وقت لحد ما يتقبلك
ادهم: يعني المفروض اعمل ايه هاه؟
ليلي: تعمل اللي انت قلت هتعمله تحاول توريه قد ايه انت بتحبني مش تقوله قتلتني
هو شاف بابا الحمام مكسور والقزاز في كل حته والدم اتجنن عايزه يعمل ايه؟
ادهم: يتهمني اني اغتصبتك؟

ليلي: معلش حقك عليا انا بس علشان خاطري انا استحمله شويه علشاني انا
ادهم: علشانك انتي مستعد لاي شيئ
ليلي: وده اللي عايزاه منك ممكن بقي تديني تليفونك علشان انا مجبتش موبيلي
ادهم عطاها تليفونه واول ما رنت رد
عم محمود: والله لقتلك انت فاهم
ادهم سمع صوته العالي من بعيد وضحك بسخريه
ليلي: ممكن تهدي شويه
عم محمود: ليلي انتي فين هاه؟ عمل فيكي ايه المجنون ده؟ ردي عليا انتي فين وانا هجيلك اجيبك.

ليلي: اولا انا كويسه جدا
ثانيا ادهم معملش معايا اي حاجه
قاطعها ابوها: الدم في الحمام وتقوليلي معملش حاجه انتي بتحميه ليه؟ ؟ خايفه منه ليه؟ ؟
ليلي: انا مش خايفه منه انا بحبه لاعمري خفت منه ولا عمري هخاف
الحمام أنا اللي كسرت الدنيا لما قالي انه خلاص هيسيبني ويسافر مكنتش عارفه اوقفه ازاي او اقوله ايه؟ ولا قدرت اغريه مع اني عملت كل اللي اقدر عليه بس انت كنت مبرمجه انه لازم يبعد.

كسرت الدنيا واتعورت ومعرفتش اخرج لحد ما ادهم رجع وكسر الباب علشان يعرف يطلعني من الحمام
ادهم كان حنين جدا ورقيق جدا معايا فاهمني ولا لأ؟ ادهم بيحبني وحاليا احنا رايحين نقضي شهر العسل
فياريت تكون مبسوط علشاني لاني حاليا في قمه سعادتي وقبل ما اقفل احب اقولك اني مش هخليه يفتح التليفون تاني هكلمك كل كام يوم سلام
عم محمود: ليلي استني
ليلي قفلت المكالمه وقفلت التليفون وادته لادهم
ليلي: ممكن بقي تخليه مقفول وتقوم توديني لشرم زي ما قلتلي ونبدا بقي شهر العسل ولا ايه؟ ؟

ادهم: يالا بينا
بدا شهر عسلهم نزلوا في قريه في شرم وشكلها كان فخم جدا
ليلي: ادهم شكلها غالي قوي
ادهم: مفيش حاجه تغلي عليكي يا قمر وبعدين هو احنا هنقضي كام شهر عسل هاه؟
اجمل حاجه عجبتهم في المكان ان كل واحد في حاله واغلبيه النزلاء في الفندق اجانب فمبيدققوش علي حد او شكل حد
ادهم محسس ابدا انه مشوه او حد شاور عليه او حد بيبصله بطريقه غريبه.

ليلي كمان جوزها كان بيتعاكس منها لدرجه ان في بنات طلبوا انهم يشاركوها فيه وردحتلهم
ادهم: اول مره اعرف انك بتعرفي تردحي كده
ليلي: امال عايزني اسكتلهم ولا ايه دول قلايل الادب
ادهم: طب خلاص اهدي بقي وسيبك منهم
الايام كانت جميله وحلوه وبتجري بسرعه
في مره قبل ما يناموا
ليلي: ادهم انا عايزه اشرب ويسكي
ادهم: نعم؟ تشربي ايه؟ انتي اتجننتي يابت انتي ولا ايه؟ ويسكي ايه اللي تشربيه؟

ليلي: اجرب فيها ايه يعني؟ ؟
ادهم: ايه اللي فيها ايه دي؟ بطلي هبل
ليلي: ما الكل هنا بيشرب
ادهم: والكل هنا بيناموا مع بعض عادي من غير جواز وبيبدلوا شركائهم مع بعض وفيهم كتير شاذ يبقي ايه نعمل زيهم؟
ليلي: ادهم
ادهم: اقفلي الموضوع ونامي تصبحي علي خير.

ليلي اتضايقت من ادهم لانه رفض من غير ما ياخد ويدي معاها وهيا الموضوع كبر في دماغها
تاني يوم ادهم جاله تليفون علي الفندق يخص شغله ومطلوب منه حاجه في الشغل سريعه
استأذن من ليلي يخلص شغله بسرعه ويرجعلها ويعوضها عن الوقت اللي قضاه بره
رجع ادهم اخر اليوم بالليل ودخل اوضته بس مالقاش ليلي
خرج دورعلي البسين وعلي الشط ملقهاش راح المطعم برضه مفيش
سال الاستقبال عليها قالوا انها مخرجتش بره الفندق.

دور عليها في كل حته ملقهاش ما فاضلش غير الديسكو بس هو مستعبد انها تروح تسهر هناك لوحدها
دخل الديسكو واول ما دخل شافها
علي المسرح واقفه ومتحزمه وبترقص والكل بيسقف وواقفين حواليها
رجاله كتير حواليها
مش مستوعب اللي هو شايفه
راحلها وقف قدامها وهيا واقفت قدامه بتضحك
ليلي: تعال ارقص معايا
مردش عليها فك الحزام من علي وسطها وبيشدها ينزلها
واحد: سيبها ترقص
ادهم: ابعد من قدامي حاليا لان انا عفاريت الدنيا كلها بتتنطط قدامي ابعد.

الراجل بعد ماكان ناوي يتخانق شيئ جواه خوفه من ادهم وحس انه مش من النوع اللي بيتكلم بس
ادهم اخد ليلي علي اوضتهم وهيا كذا مره كانت بتقع وهو بيشدها راح شايلها علي كتفه
دخلوا الاوضه ونزلها علي السرير بصلها لقاها مغمضه عنيها
ادهم: انتي ملحقتيش تنامي فمتستعبطيش
ليلي:______
ادهم: ليلي
ليلي: ______

ادهم خاف للحظه يكون جرالها حاجه قرب منها وحاول يفوقها
ليلي: يوووه سيبني بقي
ادهم شم ريحه بوقها فهم
ادهم: سيادتك سكرانه
غيرلها هدومها وقعد جنبها
تاني يوم الصبح صحيت فضلت تتلفت حواليها لحد ما شافت ادهم في البلكونه واقف سرحان حاولت تقوم بس ما قدرتش
ليلي: اه دماغي... ادهم
ادهم حس بيها بس طنشها
ليلي: ادهم انا مش بنادي عليك
ادهم: عايزه ايه؟ ؟

ليلي: انت بتكلمني كده ليه؟ ؟
ادهم: سيادتك عايزاني اكلمك ازي؟
وقف يكلمها وهو مشبك ايديه علي صدره
ليلي: مالك في ايه؟
ادهم: سيادتك مش عارفه في ايه؟ اه صح ماهو سيادتك كنت سكرانه هتعرفي في ايه ازاي؟ ؟
ليلي: هو كاس واحد كنت عايزه اجرب
ادهم: عايزه تجربي تجربي وانا موجود معاكي مش انتي لوحدك انتي مجنونه افرضنا حد عمل فيكي حاجه ولا اي حد استغل انك سكرانه كنتي هتعملي ايه هاه؟ ؟
ليلي: مش للدرجه دي؟ اكيد مش هعمل حاجه غلط.

ادهم: اه وايه اللي اكده؟ اول مره تشربي ومتعرفيش رد فعل جسمك هيبقي ايه
وبعدين الاكيد بتاعك ده خلاكي امبارح كنتي علي المسرح متحزمه وبترقصي وكل الرجاله حواليكي بيرقصوا معاكي ولو اتاخرت شويه مش بعيد كنت اجيبك من اوضه واحد فيهم
ليلي: انت بتقول ايه؟
ادهم: بقول اللي حصل امبارح
ليلي: استحاله انت اكيد بتضحك عليا علشان تبينلي اني غلطانه خلاص مش هعملها تاني
ادهم: لا والنبي اعمليها! ابقي اطلعي اسالي الجرسونات بره وهما يقولولك ولا علي ايه مش بعيد تلاقي صورك ورقصك نزل علي الفيس ولا اليوتيوب
ليلي: انت اللي غلطان؟

ادهم: أ. انا اللي غلطان؟
ليلي: انت موافقتش
ادهم: ولما انا موافقتش بتعملي ليه حاجه مش موافق عليها وبعدين لما الموضوع مهم قوي كده كنت هخليكي تجربي بس مش بالطريقه دي بعد اذنك
ادهم سابها ومشي وهيا مش مصدقه انها ممكن فعلا تكون عملت كده وفعلا سالت العمال قالو انها فعلا رقصت وكذا حد من الرجاله حاول يكلمها
حاولت طول النهار تصالح جوزها اللي كان هيتجن منها بس هيحاسبها علي حاجه عملتها مش في وعيها
كل ما تكلمه يرفض يسمعها لحد اخر الليل.

ليلي: ادهم علشاني خاطري بقي كفايه كان عندي فضول اجرب وانت قلت لا
ادهم: لو كنت عارف ان الموضوع مهم قوي كنت هخليكي تجربي بس هنا في اوضتنا وانتي معايا يبقي حتي لو سكرتي مفيش حاجه غلط تحصل مش تسكري وانتي لوحدك وسط رجاله محدش فيهم هيتردد لحظه ياخدك اوضته فكري للحظه لو ده حصل كنتي هتعملي ايه ؟ لو صحيتي لقيتي نفسك نايمه في حضن واحد غريب حتي متعرفيش اسمه؟ كنتي هتعملي ايه؟ ؟ والمفروض ساعتها انا اعمل ايه؟ ؟ انا دماغي هتجنن من كتر التفكير لو ده حصل اعمل ايه؟ ؟
ليلي: والحمد لله محصلش.

ادهم: ولو حصل؟
ليلي: محصلش ومش عايزه افكر في حاجه محصلتش لاني خلاص استوعبت الدرس وعرفت غلطي فين انا اسفه وهفضل اتاسفلك لحد ما ترضي خلاص بقي ما تزعلش مني حقك عليا
ادهم: تصبحي علي خير عايز انام
سابها ادهم ومرضيش يسامحها ونام

صحي تاني يوم لقي نفسه في شقته في القاهره لوحده مش فاهم هو ايه اللي جابه هنا وليلي فين؟ تليفونه بيرن ويرن
ادهم: الو ايوه؟
المدير: ايوه يا ادهم تعال بسرعه عايزك في مهمه بسرعه...

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W