قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية المشوه الجزء الثاني للكاتبة الشيماء محمد الفصل التاسع

رواية المشوه الجزء الثاني للكاتبة الشيماء محمد

رواية المشوه الجزء الثاني للكاتبة الشيماء محمد الفصل التاسع

ادهم واقع في الارض لما شاف الدم وهيتجنن
سمع صوت بينادي عليه
طلع اخو ليلي: ادهم تعال معايا
ادهم: ليلي جرالها حاجه؟؟؟
اخوها: ليلي بخير تعال بس
ادهم مش قادر يقف وكأنه عجز فجأه سنده اخوها ووقفه واخده ومشي
راحو مكان غريب اول مره ادهم يشوفه
ادهم: انت جايبني فين؟ انا عايز اشوف ليلي
اخوها: ليلي هنا تعال
اخده ودخلو وشاف ليلي واول ما شافها جريت عليه وضمها.

كانت هيموت من الخوف بس اخيرا روحه رجعتله... اي حاجه تانيه في داهيه المهم انها كويسه
بعدها شويه وبصلها وكانه عايز يتأكد انها بخير
ادهم: انتي كويسه صح؟؟؟ مفيكيش حاجه؟؟
ليلي بتعيط: انا كويسه
ادهم: طيب خلاص ما تعيطيش بقي
ليلي: ادهم.........
ادهم: في ايه مالك؟ ما تقلقيش من اي حاجه اهم حاجه انتي بخير في داهيه اي حاجه تانيه
ليلي بتعيط برضه
هنا خرج حد من اوضه لابس بلطو
: فين صاحبه لازم يجي والا هيفوت الاوان
ادهم: مين ده وفي ايه وايه المكان ده؟
ليلي: _______
عم محمود: دي عياده بيطريه ماكس...،،

ادهم: ماكس ماله؟؟؟؟
قلبه بيدق بسرعه وعقله بيشتغل اسرع يبقي اكيد الدم بتاع ماكس
بص ناحية الدكتور اللي خرج
ادهم: هو فين؟
الدكتور: ادخله
دخل ادهم لقاه نايم علي الترابيزة وشاش كتير حواليه
قرب منه والكلب اول ما حس بيه رفع دماغه وبصله ونزلها تاني
الدكتور: انا اسف بس الرصاصه استقرت في قلبه
ادهم: انا ممكن اسفره مصر وهناك
قاطعه الدكتور: مش هتلحق كويس انك لحقته اصلا ودعه
ادهم قرب من كلبه وضمه.

ادهم: نفذت وعدك وحميتها صح!!! انت عارف انك كل حاجه بالنسبالي انت كنت اقرب صاحب ليا وعمري ما هنساك ابدا
كلبه عمل صوت انين وغمض عنيه للمره الاخيره
كلبه كان مستنيه يودعه
ادهم حس بيه وعرف ان رفيقه وصاحبه مات
دموعه نزلت غصب عنه
حاول يمنعها بس معرفش شال صاحبه واخده وحطه في عربيته
ليلي حاولت تكلمه او توقفه بس مسمعهاش
كانت هتروح معاه بس ابوها مسكها
عم محمود: سيبيه لوحده شويه.

ادهم اخده للمكان اللي كانو بيقعدوا فيه ديما لما كان في مهمته
في المكان اللي كان بيستني ليلي فيه وكلبه بيجيبهاله لحد عنده
وصل وحفر ودفن كلبه وقعد جنبه يودعه بصمت
اخيرا حس بالشمس سخنت
استغرب هو النهار طلع امتي اصلا؟!؟!؟!

روح بيته ولقي عيله ليلي كلها مستنياه
واول ما دخل الكل بيتكلم هو سامعهم بس مش مميز اي كلام بيقولوه ولا فاهمهم
ادهم: انا اسف لازم اغير هدومي بعد اذنكم
ليلي كانت هتتطلع وراه بس رفض
طلع اوضته لقاها نضيفه ومترتبه دخل اخد شاور وطلع وقف قدام المرايه يبص لصورته واخيرا اتحرك يلبس هدومه
ولقي نفسه بيلم كل حاجه تخصه وبيحضر شنطته
اخيرا خلص معدش ليه اي شيئ في الاوضه دي
شال شنطه وخرج ونزل والكل وقف اول ما شافه ومستغرب من الشنط اللي في ايديه
حطهم وراح ناحيه عم محمود ووقف قدامه
ادهم: انا جيت البلد دي علشان احميها وبس.

وحاولت ابعد بس كل ما ببعد كانت هيا بتقرب اكتر ولما انت عرفت ورفضت انا بعدت نهائي عنها ومهما تحاول تقرب كنت ببعدها وانت اللي جيتلي وانت اللي طلبت مني اقرب غير كده كنت همشي من البلد ومش هرجعها تاني ابدا ( بص لامها) انتي وهو اللي طلبتو مني افضل واستني
في يوم فرحي جيت وقولتلي اني انتصرت ومكنتش فاهم انتصرت في ايه؟

مكنتش عارف ان انت اعلنتها حرب بينا وانت ما اخدتش بالك اني مستسلم طول الوقت كنت مستسلم
بس انت مصر تحاربني مش عارف ليه؟
المهم طالما انت مش راضي باستسلامي فانا بقولهالك صريحه انت انتصرت
انت انتصرت
عم محمود: انتصرت في ايه؟؟؟ وايه التخاريف اللي بتقولها دي؟؟؟
ادهم: انتصرت في انك تبعدنا عن بعض؟؟
انتصرت في انك تعرفني انا ايه؟؟

انتصرت في انك تفهمني ان انا عمري ما هبقي زي باقي الناس وان ممكن في يوم من الايام يبقي عندي عيله؟
انتصرت في انك تفهمني ان الحب رفاهيه انا مش حملها؟؟
انتصرت في انك تفوقني من الوهم ان انا انسان انا مجرد مسخ بيتطلب منه مهمات بينفذها وبس مش من حقه اي شيئ تاني؟
عم محمود: كل ده علشان كلب؟؟؟ ده في الاول وفي الاخر مجرد كلب.

ادهم: لولا الكلب ده كان زمانك دلوقتي بيعزوك في بنتك وبعدين هو ممكن كان بالنسبالك انت مجرد كلب لكن بالنسبالي انا كان العيله الوحيده اللي بمتلكها
كان الكائن الوحيد اللي حبني من غير شروط او طلبات او اي شيئ
حبني بإخلاص... حبني لدرجه انه ضحي بحياته علشان عارف ان ليلي تهمني
لا مكنش مجرد كلب
ماكس معايا من عشر سنين هو اللي كان ديما بيفكرني اني بني ادم مش وحش
كل ما بفقد ادميتي كان هو بيرجعهالي
مكنش ابدا مجرد كلب.

راح وقف قدام ليلي ومسح دموعها
ادهم: دموعك اغلي من انك تبكيها علي مجرد كلب
ليلي: ادهم انا ؛
ادهم: هششش ما تتكلميش خلاص المهم انتي بخير وزي ما بيقولو قضي اخف من قضي
انا مش عارف اصلا كنت هعمل ايه لو انتي جرالك حاجه!!!
بس في حاجه اخيره عايز اقولهالك
ليلي بصتله
ادهم: انتي طالق......... طالق.......... طالق
ليلي: انت بتقول ايه؟ انت؟
مش عارفه تتكلم ولا تنطق
عم محمود: انت بتطلقها علشان الكلب
ادهم: لا طبعا بطلقها علشانك انت
مش قولتلك انت انتصرت
عم محمود: علشاني؟؟؟ وانا امتي قولتلك طلقها
ادهم: ههههه غريبه امتي؟؟؟ استني افتكر.

اه في يوم فرحنا وامتي تاني؟؟؟؟! اممم في كل يوم وفي كل لحظه بتحاربني فيها
عم محمود: اه انت عايز تكره بنتي فيا وتقول ان انا السبب
ادهم بزعيق: ارحمني بقي انا مش عايز اي حاجه منكم
ارحموني بقي
وبعدين ايوه انت السبب
اسالك سؤال حسيت بايه لما اتصلت بيك وقولتلك الحق بنتك
هاه حسيت بايه؟ رد عليا
عم محمود: بالخوف حسيت ان قلبي هيقف ونفسي الزمن يقف والحقها قبل ما حاجه تمسها
ادهم: وصلتلها في وقت قد ايه؟

عم محمود :_____
ادهم: رد عليا
عم محمود: دقايق
ادهم: تخيل احساسك ده انا عشته طول الطريق
تخيله للحظه كده انا فضلت 6 ساعات سايق مش عارف اصلا اتنفس ولا عارف اتلم علي اعصابي سايق زي المجنون
فايوه انت السبب
بين شغلي وشقتي خمس دقايق وممكن اخدها في دقيقتين بس انت خليتها ساعات
انت اصريت تبعدني عنها وانا اهوه بسلملك بنتك وبنسحب عايز ايه تاني مني؟
ويدوب هيمشي
ليلي: وانا؟؟؟

ادهم: طالما مقدرش احميكي يبقي ما ينفعش افضل؟!!!! اسف بس خلاص كده
معدش عندي حاجه تاني اقدر اقدمهالك
مش هقدر اسوق الطريق ده تاني
سبق وقولتلك انك لو هتختاري انا هنسحب
ودلوقتي لا انا هقدر اندمج مع عيلتك ولا اقدر اخدك منهم يبقي الحل اني انسحب
بعد اذنكم
سابهم ومشي الكل مذهول والكل ساكت
محدش عارف يتكلم ولا حد عارف اصلا يقول ايه لحد ما اخيرا ام ليلي اتكلمت
ام ليلي: الحمد لله انه مشي
ليلي: ايه؟؟ الحمدلله؟؟؟ انتي بتقولي ايه؟

ام ليلي: ايوه الحمدلله لان انتي متستاهليش واحد زيه؟؟ متستاهليش حد يحبك ويصونك ويخاف عليكي من الهوا؟؟ انتي ماتستاهليهوش لا انتي ولا ابوكي
كنتي تستاهلي واحد زي حمدي عنده استعداد يبيع شرفك لو ضايقتيه
بصت لجوزها
كنت عايز واحد يبجح فيك لو اتكلمت لكن واحد يحترمك ويقدرك ما ينفعش كخه وحش
الواد ده عنده اخلاق ماينفعش تكون وسط ناس زيكم
طول الوقت عماله تضغطي عليه وتسفريه رايح جاي ولا تقدري تعبه ولا سفره ولا اي شيئ
تعال دلوقتي يجيلك وبعدها انتي تسيبه
ماشوفتش واحده بترضي الكل علي حساب جوزها الا انتي
ليلي: مكنتش عايزه حد يزعل.

ام ليلي: طظ في الكل كان المهم ترضي جوزك مش ترضي الكل الا جوزك
اهو طلقك ومشي يالا روحي لابوكي خليه يشوفلك عريس يليق بيكي
ليلي بتعيط
ام ليلي: بتعيطي ليه دلوقتي؟؟؟ مش فاهمه انا
مش كل ما كان بيجي اجازه كنتي بتهربي وتنطي عندنا وتباتي معانا وهو يمشي تيجي تقعدي لوحدك هنا وقال ايه تستنيه وهو يجي وانتي تفتكري كل الزيارات
واحده غيرك كان جوزها يجي تقفل بابها عليها وتمنع اي حد يجي عندها
جوزك عارفه ان ابوكي مش طايقه يبقي ماتخليهمش كل شويه يتصدموا ببعض ابعديهم عن بعض
ليلي: كنت عيزاهم يحبوا بعض
ام ليلي: بتحطي النار جنب البنزين وتقوليلهم اوعي تولعوا في بعض
يالا مش هيفيد الكلام اهو ارتاح منك ومن ابوكي بس يا خساره خسر صاحبه وخلاص
سابتهم ومشيت.

ادهم ركب عربيته ومشي وساق ووقف فجأه وسط الصحرا وفضل يعيط ويعيط
كان محتاج انه يصرخ بعلو صوته كله وفعلا صرخ بصوته كله
اااااااااااااااااااههههههه
يعيط علي صاحبه وعلي حاله وعلي حبيبته وعلي كل حاجه عدت في حياته
عمره ما انهار كده بس خلاص مش قادر الحمل تقل قوي ومش قادر عليه

حنان نايمه وقامت مره واحده مفزوعه تعيط
وقامت تجري مش عارفه رايحه فين
عايزه تتنفس هتتخنق مش قادره
ابنها احمد شافها طالعه تجري جري وراها بينادي عليها
خرجت الجنينه وقعدت في الارض تعيط وتندب
احمد: في ايه؟ ايه اللي حصل؟
امه: __________
احمد: بابا جراله حاجه؟ ردي عليا
امه: لا
وبتعيط وتعيط
احمد: بتعيطي علشانه صح؟؟؟؟ عمرك ما حبيتي غيره؟؟ عمرك ما اهتميتي بحد غيره؟؟ عمرك ما فكرتي في حد غيره؟؟؟

قعد قدامها علي الارض ومسك ايديها
احمد: انا برضه ابنك علي فكره ومحتاجلك انا كمان عايزك ولا انتي اخدتي عهد علي نفسك طول ما انتي مش ام ليه مش هتيبقي ام لحد تاني؟ ؟
حنان: كنت بتستمتع بعذابه،،،،، كنت بتعمل كل حاجه وتتهمه بيها
انت السبب في كل حاجه
بتستمع بالشر من صغرك انت كبرت الشك في قلب ابوك
انت بكدبك عملت كل ده
انت كسرت قلبي وقلب ابوك وطردت اخوك من البيت وحرمته من العيله والدفا ونسيت انه اخوك الصغير وبدل ما تحميه كنت بتأذيه.

مش هسامحك انت او ابوك ابدا ابدا
ابعد عني وايوه طول ما انا مش امه مش هكون ام لحد تاني ابعد
احمد: من صغري ما حبتينيش وكاني مش ابنك وبعدها اول ما بقيتي حامل في ادهم فرحه الدنيا كانت في عنيكي وحسيت انه مش هيكونلي مكان في البيت ده لو هو اتولد فكان لازم احمي نفسي
سابها ومشي وهيا نامت في الارض تعيط
وابنها نايم زيها في الارض يعيط بينهم وبين بعض مسافات طويله بس عمر ما المسافات مهما كبرت بتمنع قلب ام انه يحس بابنها...

الفصل التالي
جميع الفصول
الآراء والتعليقات على الرواية
ليصلك جديد قصص و روايات - اعمل لايك لصفحتنا