قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية الفقيرة والغني للكاتبة ملك شريف الفصل السادس

رواية الفقيرة والغني للكاتبة ملك شريف جميع الفصول

رواية الفقيرة والغني للكاتبة ملك شريف الفصل السادس

نعتذر عن الفصول القصيرة لكن ده أول عمل للكاتبة وأرجوا أنكم تشجعوها...

التفت كل من ادم وسيليا وزينب لمراد الغاضب كالثور فعندما كان ذاهب ورأي ما حدث وشخص يمسك سيليا من دراعها الدم غلي في عروقه ازاي يتجرأ ويعمل كدة محسش بنفسه الا وهو داخل ومستعد للخناق اما بالنسبة لادهم فكان هو كمان علي أهبة الاستعداد للمواجهة فهو كمان سمع الكلام اللي قاله ادم لزينب ومحدش بقي طايقة خالص نيجي علي الجانب التاني سيليا كانت مرعوبة بس متعرفش ليه لما شافت مراد وهو لتاني مرة هينقذها ارتحات واطمأنت ان مفيش حاجة هتحصل لها وحشة وزينب كانت مرعوبة علي اخوها فهي بردو بتحبه بطبعها لانها طيبة وده اخوها وشايفة انه لو اتغير هيكون احسن من كدة وان السبب في اللي هو فيه ده دلع باباها الزايد له وانه مخليه فارض سيطرته علي الكل اما ادم فهو مكنش عارف مين دول وايه دخل مراد ب سيليا علشان يدافع عنهاواخد هو كمان وضعية الهجوم ولااراديا ساب ايد سيليا اللي جريت علي زينب وحضنتها وزينب اللي ضمتها ليها تحاول بث الطمأنينة لها ومراد اللي اول لما شاف دموع سيليا اتجنن اكتر..

ادم...في حاجة يا اساتذة
مراد....يا بجاحتك يا اخي يعني بتتعدي علي اتنين يخصوني وفي مكاني وكمان بتبجح ده انت يظهر متعرفنيش بقي انا مراد الروبي يعني يا بابا اقدر اوديك ورا الشمس ومحدش يعرف لك مكان ابدا
ادم وعلي الرغم من خوفه بس مبينش.....والله انت ملكش دعوة ولا تقدر تعملي حاجة لاني ببساطة بكلم اختي وبنت عمي وخطيبتي وكلها كام يوم وتبقي مراتي يعني ملكش فيه وان كان علي مكانك فانا هاخدهم دلوقتي ومكلش حاجة عندنا كدة.

سيليا..... اخرس يا كداب يا اللي بترمي الناس بالباطل انت بتتكلم عن مين خطيبة مين ومرات مين انا يستحيل اتجوز واحد زيك ولو انت اخر واحد في العالم او لو بموت وجوازي منك هيكون سبب اني اتعافي فانا افضل الموت علي جوازي منك
ادم.... بقي انتي بتفضلي الموت عليا طب والله لاوريكي علشان يظهر كدة ان هروبك مننا خلاكي تنسي نفسك والله اعلم انتي عايشة فين اصلا
ولسة هيحط ايده عليها علشان يمسكها كان في ايد من حديد هي اللي مسكت ايده وبالايد التانية جابت سيليا في ظهره وده طبعا كان مراد اللي مستحملش انه يحط ايده عليها ابدا.

مراد.... ايدك دي لو اتحطت عليها تاني هتوحشك وكلامك ده انا هعاقبك عليه.... وانهال عليه باللكمات وادم غير قادر علي الدفاع عن نفسه ومن سوء حظه ان الكل الموظفين في الكافيتريا بس سيليا مكنتش قادرة تستحمل اكتر من كدة فهتفت قائلة.... خلاص يا مستر مراد ارجوك سيبه قالت هذه الجملة ومن بعد ذلك انفجرت في البكاء بالطبع هي ليست خائفة علي ادم واينما تموت رعبا علي مراد ترك مراد ادم اللي هم بالجري ولكن وقف امامه ادهم.

مراد.....لو شوفتك بس بتقرب منها في اي مكان مش هيحصلك كويس وساعتها محدش هيقدر يوقفني عن اللي هعمله معاك وابقي اسأل عن مين هو مراد الروبي قبل ما تفكر تيجي جنب حاجة تخصه.

ادهم...... بالنسبة للانسة زينب عارف لو بس اتجرأت وحكيت حاجة لاهلك او عملت لها حاجة ومديت ايدك عليها مش مراد اللي هيوقف لك انا اللي هقفلك وساعتها هتشوف اللي عمرك ما شوفته من تعذيب حاجات كدة متخطرش علي بالك ولعلمك احنا بنعمل مش بنهدد بس وابقي اسأل اي حد عن مين هما مراد الروبي وادهم المنياوي وانت تعرف و تركه يرحل..رحل ادم وهو يتألم من كمية اللكمات وهو غير قادر علي الدفاع عن نفسه فكيف الان سيتعجرف علي اخته او سيليا فهم من شاهدوا كل ما حدث والمؤسف ان من افضال سيليا انها من جعلت مراد يتوقف عن ضربه توعد لهم في سره علي جعل سيليا له في النهاية وبتأديب اخته ولكن وهو راحل من الشركة سمع احد الموظفين يتحدث عن كاميليا هانم وعن مدي صرامتها في العمل وعن انها تبحث لابنها عن عروسة ما من الاثرياء...

الفصل التالي
جميع الفصول
الآراء والتعليقات على الرواية