قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية الحب الحرام للكاتبة سارة مجاهد الفصل السابع

رواية الحب الحرام للكاتبة سارة مجاهد كاملة

رواية الحب الحرام للكاتبة سارة مجاهد الفصل السابع

وتمل مانويلا من جو الحفله وتخرج لتشتم الهواء ف الجنينه وهى تتمشي يظهر امامها شخص

الشخص: هاى

مانويلا: ف حاجه حضرتك

الشخص: حابب نتعرف انا ياستى عمر..شريف الهوارى ابن صاحب الحفله

مانويلا: اوك .....بعد اذنك

عمر ويمسك يدها: ايه راحه فين بس احنا لسه ماخلصناش كلامنا

مانويلا بعصبيه خفيفه: ايه اللي انت بتعمله ده انت اتجننت............وفجاه يظهر لهم شخص ويمسك عمر من يده

الشخص: عمرر..مانويلا ..لا

وتنظر مانويلا وله وتندهش: ......سيف!!

سيف: ايوه سيف يا مانويلا

مانويلا: انت هنا بتعمل ايه؟؟

 

عمر: الله..الله..دا انتو طلعتو تعرفو بعض اهو اومال بقولك نتعرف عملتيلي فيها 10 رجاله ف بعض ليه

سيف ويمسك عمر من لياقه قميصه: عمررر..قلتلك مانويلا بلااااش اعمل حركاتك دى علي اى واحده الا مانويلا انت فاااهم

عمر: اييه ياعم سيف مالك ف ايه انت هتتخانق معايا عشان واحده

سيف: واقتلك ياعمر لو تفكر تقرب منها او تلمس شعره منها

مانويلا: خلاص ياسيف ارجوك

عمرر: لا دا اظاهر الموضووع كبير اووى وانا مش عارف

سيف: لا كبير ولا غيره يا عمر انا قولت اللي عندى وانت حر

وياتى لهم العامل: عمر بيه شريف باشا عاوزك دلوقتى

عمر: اوك..جاى حالا

ويذهب العامل

عمر: انا رايح اشوف بابا عاوز ايه بس لينا قاعده تانيه مع بعض يلا enjoy بقي ههههه

ويتركهم ويذهب

سيف: انا اسف يا مانويلا من اللي حصل

مانويلا: وانت زنبك ايه ياسيف ف كل ده هو اللي بنى ادم مش محترم ...بس انت عرفت مكانا ازاى

سيف: انا كنت جوه ف الحفله وانا مابحبش جو الحفلات اووى فاخرجت اتمشي ف الجنينه وشوفتك وشوفت عمر وهو بيغلس عليكى ماقدرتش امسك نفسي وجتله ع طوول

مانويلا: هو انت هنا بتعمل ايه اصلا

سيف: بابا واونكل شريف شركا مع بعض ودى حفله عشان الشغل الجديد

مانويلا: اممممم

سيف: طيب وانتى بتعملي ايه هنا انا اتفجئت بيكى اصلا

مانويلا مبتسمه: ومفاجاه حلوه ولا.....

سيف: ماتكمليش ..طبعا حلوه وحلوه اوووى كمان....بس قوليلي انتى جايه مع مين

مانويلا: جايه مع بابا وهو واونكل شريف ده معرفه باين...انا اصلا مااعرفش صحاب بابا ولا معارفه بس هو عرض عليا اجى معاه فاجيت

سيف: تصدقي خير ما عمل عشان اشوفك النهارده

مانويلا: بجد

سيف: طبعا بجد

مانويلا بابتسامه: مااشي

 

داخل الحفله

شريف الهوارى: ايه رايك ف الحفله يا مصطفي

مصطفي: مافيش احلي من كدا ياشريف..ربنا معانا ويوفقنا ف الشغل الجديد بقي

شريف: يارب يا مصطفي......وتاتى له ..امايا..بنت اخوه

امايا: عمو شريف

شريف: تعالي يا امايا ف حاجه يا حبيبتى

امايا: اومال عمر فين

شريف: مش عارف كان واقف معايا دلوقتى بصي دورى عليه ف الحفله وانتى هتلاقيه

امايا: اوك

وتذهب وتبحث عنه بقلبها قبل عيونها وبعد وقت كبير تجده يقف مع بنتين يضحك ويهرج فتشعلل نار الغيره ف قلبها وتذهب له

امايا: عمر

عمر: ايه يا امايا عاوزه ايه

امايا: عاوزاك لو سمحت ممكن

عمر بذهق: اوك يا امايا...طيب يابنات بعد اذنكو ثوانى...وياخذ امايا ويذهب بعيدا عن البنات

عمر: خير يا امايا عاوزه ايه

امايا: ايه يا عمر اللي موقفك مع البنات دول

عمر: ايه يا امايا انتى هتقوليلي اقف مع مين وما اقفش مع مين

امايا: يا عمر انا مااقصدش انا هنا من اول الحفله مابدات وماشوفتكش خالص غير دلوقت

عمر: يعنى انتى عاوزانى اعملك ايه يعنى دلوقتى

امايا: عاوزاك تقف معايا بدل مانا لوحدى

عمر: يعنى عاوزانى اسيب الحفله والناس واقف معاكى..اوك يا امايا ادينى واقف اهو

امايا بحزن وخيبه امل: واضح انك واقف معايا وعينك مش فيك...امشي ياعمر..روح للي كنت واقف معاهم.........امشي

انتهز عمر الفرصه: طيب يا امايا انا هروح اشوف الناس دى واجيلك تانى

ويتركها وحدها ويذهب......... وتحبس امايا دموعها ......وتذهب الي الحمام وهنا تترك لدموعها المحبوسه العنان

امايا لنفسها: ااه يا قلبي ياللي زالل نفسك...ليه كدا يا امايا تعملي ف نفسك كدا انتى بتحبيه بس هو لا..انتى مش ف دماغه عمر ما بيحبكيش

قلبها: لا عمر كان بيحبنى زمان بس اتغير ..بس انا لسه بحبه المهم انى بحبه وخلاص

عقلها: وهو دا ينفع انك تحبي واحد مابيحبكيش ومش عاوزك ..فوقي بقي فوووقي

قلبها: مش قادره انساه او احب غير مش قادره

عقلها: لا لازم تقدرى لازم لازم

قلبها: مش قادره مش قادره

امايا بصوت عالي من صراع قلبها وعقلها: كفايه كفايه حرام عليكو كفااايه

وف نفس اللحظه تدخل مانويلا الحمام لتظبيط الميكب..وتدخل علي الصوت وتنتفض من منظر امايا والكحل سايل علي وجهها ومنهاره من البكاء

مانويلا: ايه ده!! انتى كويسه...فيكى ايه مالك

امايا ببكاء: مافيش ...مافيش

مانويلا: طب اهدى طيب ممكن تبطلي عياط...تعالي اغسلي وشك ده

وتطاوعها امايا وتغسل وجهها وتهدا

مانويلا: ها هديتى خلاص

وتنظر لها امايا: اه خلااص

مانويلا: طيب الحمدلله....انتى اسمك ايه بقي

امايا: اسمى امايا..وانتى

مانويلا: اسمى مانويلا

امايا: انتى جميله اووى يا مانويلا

مانويلا: مش اجمل منك علي فكره داانتى زى القمر

نسيت اوصفلكو امايا (بشره بيضاء...عيون عسليه...شعر بنى قصير...وجسم رشيق)

مانويلا: بس خساره القمر ده يعيط بالطريقه دى اقولك حاجه محدش يستاهل دموعك دى ابدا

امايا وبدات الدموع تنهمر منها: اعمل ايه غصب عنى والله ..انا...وظلت تبكى

مانويلا: طيب ممكن تبطلي عياط عشان نعرف نتكلم ...انتى ف سنه كام صحيح

امايا وتمسح دموعها: انا ثانويه عامه هدخل الجامعه السنه الجايه ان شاء الله

مانويلا: امممم ونفسك تدخلي كليه ايه بقي

امايا بابتسامه: هندسه عشان اكون معاه

مانويلا: اممممممم قولتلي هى الحكايه كدا بعيدا عن كل ده انا ف 1 هندسه

امايا: بجد

مانويلا: ايوون...بس سيبك انتى وقوليلي بتحبيه

امايا بدموع: عمرى ماحبيت حد زيه ولا هحب حد زيه انا اتولدت لقيته قدامى كبرنا مع بعض وحبينا بعض اووى بس هو اتغير من نحيتى مش عارفه ليه بس انا لسه زى مانا بحبه اووى

مانويلا: وتفتكرى اللي يخليكى تعيطى بالشكل ده يبقي يستاهل حبك يا امايا

امايا بددموع كالشلال: لا مايستاهلش بس الحب ده مش بايدينا قلبي هو اللي متحكم فيا انا حاسه انى بذل نفسي له انا حاولت كتير انساه بس مش قادره مش قادره بجد...وتظل تبكى بحرقه

مانويلا وتصعب عليها امايا: طيب اهدى اهدى...وانتى تعرفيه منين

امايا: هو يبقي ابن عمى اصلا..موجود ف الحفله هنا كمان

مانويلا: ابن عمك وعامل فيكى كل ده...والله يا بنتى انتى جوهره وخساره حبك ليه وهو مش حاسس بيكى

امايا: نفسي يرجع يحبنى زى زمان نفسي

مانويلا بتنهيده: مش عارفه اقولك ايه بجد

امايا وتمسح دموعها: اقولك انا...انا مبصوته انى اتعرفت عليكى اووى وشوفتك النهارده

مانويلا: وانا كمان يا حبيبتى والله حاسه انى اعرفك من زمان

امايا : ممكن ماتسبنيش انا ارتحت معاكى ف الكلام اووى عاوزه نتكلم ع طوول ممكن نكون صحاب

مانويلا : من غير ماتقولي انا كنت هطلب كدا هاتى رقم الفون بتاعك.....وبدلو ارقامهم سويا وخرجو للحفله

امايا وتشاور علي عمر: اهو هو ده عمر يا مانويلا

مانويلا: وتنظر له: ايييه هو ده ابن عمك!!

امايا: ايوه هو ده

مانويلا: انا قولت فعلا انه مايستهلكيش يا امايا

امايا: انتى تعرفيه؟؟

مانويلا: لسه من شويه صغيره

امايا: انا عارفه ان اسلوبه وحش مع ناس كتير وبتاع بنات بس اعمل ايه غصب عنى

مانويلا: فعلا مشكلتنا انه بيبقي غصب عننا

ويلمح عمر مانويلا تقف بجانب امايا ويذهب لهم

عمر: امايا مالك شكلك معيط

امايا: لا معيطه ولا حاجه

مانويلا: امايا انا هروح لبابا بقي عشان نمشي لانى اتاخرت

عمر: ايه هى اذا حضرت الشياطين ولا ايه

مانويلا: مش هرد عليك علي فكره....باي يا امايا

امايا: باى يا حبيبتى............ايه يا عمر رايح فين

عمر: ها..ماشي

امايا: ليه ماتخليك

عمر: هشوف بابا عاوز ايه واجيلك ..باى

امايا بسخريه: بااى

 

وتذهب مانويلا لوالدها

مانويلا: بابا..يلا بقي عشان زهقت

احمد: اوك يا حبيبتى هسلم علي عمك شريف ونمشي

مانويلا: اوك....انا ف الجنينه

وتذهب للجنينه وتجد سيف يجلس علي الاورجيحه ويشاهد النجوم وهو شارد

وتقترب منه مانويلا ببطئ: اسمها ايه بقي

ويفيق سيف من سرحانه علي صوت مانويلا

سيف مبتسم: عاوزه تعرفي اسمها

ويمتقع وجه مانويلا لانه بالفعل يفكر ف بنت ما

مانويلا بغضب مكتوم: يعنى فعلا ف واحده بتفكر فيها

سيف: ايووون

مانويلا: اممم يا بختها لاقيه حد يفكر فيها...طب اسمها ايه بقي

سيف: امم انا ممكن اوصفهالك..ايه رايك

مانويلا بغضب: هو احنا هنقول فوازير...وبعدها تهدا...علي العموم ماشي اوصف

ويقوم سيف من مكانه وبدا يلتف حول مانويلا ويقول: هى بيضه...اممم وشعرها لونه اسود وطوييل

مانويلا بغضب: هاا..كمل

سيف ينظر لها ويبتسم ابتسامته الجذابه: وعنيها زرقا لون السما

مانويلا ولانت بعض الشئ وبدا عليا الهدوء: زرقا لون السما

سيف: اقولك اسمها بقي

مانويلا بقلق: قوول

سيف: اسمها...........مانويلا

مانويلا متفاجئه: سيف

سيف: ايوه يا مانويلا...انا بحبك

الفصل التالي
جميع الفصول
الآراء والتعليقات على الرواية