قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية الحب الحرام للكاتبة سارة مجاهد الفصل الخامس

رواية الحب الحرام للكاتبة سارة مجاهد كاملة

رواية الحب الحرام للكاتبة سارة مجاهد الفصل الخامس

وتعدى الايام والشهور وايضا السنيين ويكبر سيف ومانويلا

وف مكان لم نذهب له منذ سنيين طويله

مصطفي: سها...حضرتى الشنط

سها: ايوه يا مصطفي خلاص..بس لسه شنطه سيف هحضرها

ويدخل عليهم شاب زى القمر طويل القامه قمحى البشره شعره اسود داكن وناعم جدا وعينين خضراوتين كان يبدو وسيما حقا وها هو سيف

سيف: والله ما انتى عامله حاجه اومال انا لازمتى ايه انا اللي هجهز الشنطه بتاعتى

سها: يا سيف معاتش الا شنطتك بس هحضرها انا

سيف: يا ست الكل انتى ترتاحى وانا هحضر كل حاجه

 

مصطفي: ياواد يا بكاش...طب ماجتش حضرت شنطتى انا وهى ليه بقي

سيف: معلش بقي يا والدى كنت بسلم علي صحابي مش نازلين مصر بقي والله اعلم هنرجع تانى هنا ولا لا

مصطفي: لا يا حبيبي مش هنرجع تانى كفايه غربه بقي لحد كدا ..وهننزل عشان تدخل الجامعه ف مصر وتدخل الكليه اللي انت بتحبها

سيف: هندسه ان شاء الله

سها: ان شاء الله يا حبيبي ربنا يوفقك ياارب

مصطفي: يلا بقي عشان نلحق ميعاد الطياره

سيف: حاضر يا حبيبي 5 دقايق بالظبط هحضر الشنطه ونمشي علي طول

ويدخل سيف غرفته لتحضير الشنطه

سها: البيت هيوحشنى اووى يا مصطفي

مصطفي: وانا كمان يا سها والله بس بقول كفايه غربه لحد كدا بقي عاوز سيف ينزل بلده ويدخل الجامعه فيها مش عاوزه يبقي غريب عن بلده اكتر من كدا

سها: معاك حق يا حبيبي

مصطفي: اييه قلتى اييه

سها بخجل: ايه يا مصطفي خلاص عديها

مصطفي: والله ابدا...قولي انتى قولتى ايه تاانى...ماسمعتهاش من زمان يا سها

سها: يا مصطفي خلاص احنا كبرنا علي الحاجات دى دا سيف بقي اطول منك

مصطفي: برضوو هتقوليها

سها: هههههه حاضر عارفه انى مش هخلص منك..اممممم....يا حبيبي

ويخرج لهم سيف: احم احم..نحن هنا..ايه نجيب شجره واتنين ليمون ولا ايه

سها: عجبك كدا يا مصطفي خليت سيف يتريق علينا اهو

سيف: انا يا ماما يا حبيبتى انا اتريق عليكو..مااقدرش طبعا..وينظر لوالده ويغمز له...ها يا درش نجيب الشجره والليمون ولا ايه

مصطفي: هههههههه انا عارف اننا مش هنخلص منك يا لمض...يلا بقي عشان الطياره

سها: يلا بينا

ويذهبو جميعا للمطار

 

ونذهب عند احمد وامل........ومانويلا

تدخل داده كريمه الي غرفه مانويلا لتويقظها من نومها

داده كريمه: مانويلا....اصحي يا حبيبتى يلا

مانويلا بنوم: اممممم....سبينى شويه يا داده عشان خاطرى

داده كريمه: لا مش هسيبك قومى يلا الظهر اذن يا مانويلا

مانويلا وتفتح عينيها: ياااه انا نمت كل ده

داده كريمه: ايوه شوفتى بقي..يلا يا حبيبتى قومى خدى الشاور بتاعك وصلي الظهر علي بال ما بابا يجى علي الغدا وتتغدو سوا

مانويلا: اوك يا حبيبتى هقوم اهو

مانويلا(بشره بيضاء وعينين زرقاء بلون السماء فهى نفس عيون والدها ...وشعر اسود وطويل يصل لاسفل ظهرها ..ورموش كثيفه وجسم رشيق متناسق...كانت حقا جميله وتسحر كل من يراها بجمالها وبراءه وجهها)

وتغادر مانويلا فراشها وتدخل تاخذ حمامها وتخرج تصلي الظهر وتنزل الي الاسفل

امل: صباح الخير علي القمر بتاعى اللي ناموسيته كحلي

مانويلا: صباح الفل يا اموله...وتضع قبله علي وجنتي امل

امل: كل ده نوم يا ست مانويلا

مانويلا: سورى يا ماما والله اصلي سهرت جامد امبارح كنت بكلم وعد علي الواتس اب والوقت سرقنا

امل: وعد..وحشتنى بنت الايه دى...هى عامله ايه بعد اللي حصل

مانويلا: والله ياماما حالتها صعبه اوى عشان كدا بسهر معاها اكلمها يمكن اخفف عنها ولو شويه صغيره

امل: يا حبيبتى يا وعد...طيب هى عايشه مع مين فيهم يعنى بعد الانفصال

مانويلا: مامتها بعد ما اطلقت من باباها سابتها وسافرت اتخلت عنها ف عز احتياجها ليها ...ووعد دلوقتى عايشه مع باباها ...انا مش عارفه مامتها جابت قساوه القلب دى منين ف ام تقدر تستغنى عن حد من ولادها بالسهوله دى ...مش عارفه والله ايه ده........ماما....ماما...انتى روحتى فين

امل وفاقت من شرودها وتجفف الدموع التى نزلت من عينيها: هاا...لا يا حبيبتى انا معاكى اهو

مانويلا: انتى بتعيطى ياماما للدرجه دى وعد صعبانه عليكى ...يا حبيبتى ياماما طول عمرك حنينه يا حبيبتى...وتحتضن والدتها

امل وهى ف حضن بنتها وتقول لنفسها: اااااه يا مانويلا اااااه لو تعرفي اللي فيها اه لو تعرفي ان ليكى اخ علي وش الدنيا ...بس لا..مش لازم تعرفي حاجه مش لازم..اصلك لو عرفتى هتكرهينى يا بنتى ..هتكرهى امك الحنينه اللي اتخلت عن اخوكى بكل سهوله عشان نفسها ..ااااه يااارب يااارب

 

وياتى احمد من الخارج

احمد: الله..الله..انا شكلي جيت ف وقت مش مناسب الف وارجع تانى بقي

وتجرى مانويلا علي والدها: بابا حبيبي..وحشتنى

احمد: يلا يا بكاشه ايه لحقت اوحشك احنا مش متعشيين مع بعض امبارح

مانويلا: انت بتوحشنى وانت معايا يا حبيبي

امل: الله ..الله..اظاهر انا اللي بقيت عزول بقي لا ياست مانويلا انا كدا هبدا اغير علي جوزى حبيبي

احمد: وانا مااقدرش ابدا يا حبيبتى...دا انت حبيبي وبس

مانويلا: احم احم..نحن هنا ايه يا جماعه نتوزع ولا ايه احنا عندنا نظر برضو

امل: هههههه بنتك دى يا احمد عليها لماضه

احمد: انتى هتقوليلي طلعالي هههههه

وتدخل داده كريمه الغدا جاهز يا ولاد

امل: اوك يا داده جايين اهو.....يلا بقي عشان ناكل انا همووت من الجوع

ويذهبو جميعا ليتناولو الغداء

مانويلا: بابا يا حبيبي ياروح قلبي يا عمرى كله

امل: اااه استلم بقي يا احمد طالما بداتها بالاسطوانه دى يبقي ليها طلب

احمد: ااه انتى هتقوليلي...خير يا مانويلا يا حبيبتى عاوزه ايه

مانويلا: تؤتؤ كدا علي طول ظالمينى انا طوول عمرى مظلومه يانى يلا مش مشكله

احمد: ايوه مانا عارف بس هاتى من الاخر برضو عاوزه ايه

مانويلا: امممم....عربيه

امل: عربيه!! لا طبعا انتى لسه صغيره

مانويلا: هو ايه اللي لسه صغيره انا لسالي سنه وادخل الجامعه يبقي صغيره ازاى بس

احمد: اهدى يا مانويلا خلاص يا امل ...بصي يا مانويلا انتى عاوزه عربيه

مانويلا: ااه يابابا عشان خاطرى

احمد: اوك..انجحى انتى وهاتى مجموع كويس يدخلك الكليه اللي انتى عاوزاها والعربيه هتبقي هديه النجاح وتروحى بيها اول يوم جامعه ايه رايك بقي ياستى

وتقوم مانويلا من مكانها وتذهب لوالدها وتضع قبله علي وجنتيه: يا حبيبي يابابا ربنا يخليك ليا يارب

امل: اه انا بقي اللي بقيت وحشه ف الاخر مش كدا

مانويلا: واحنا نقدر برضو نقول كدا..دا انتى الحب كله..وتذهب لها وتضع قبله علي وجنتى امل

احمد: البت دى بكاشه اووى هههههه

امل: هههه انتى هتقولي دى بنتى

مانويلا: برضو مش بقولكو مظلووومه ياااانى

 

وتعدى الايام وتبدا السنه الدراسيه

ويدخل سيف1 جامعه كليه الهندسه وتدخل مانويلا الثانويه العامه وتمر الشهور بسرعه البرق وتظهر النتيجه بنجاح سيف بتقدير امتياز ومانويلا 98%

احمد: مبرووك يا مانويلا يا حبيبتى وعدتينى ووفيتى بوعدك

مانويلا: طبعا يا حبيبي

امل: مبرووك يا حبيبتى الف مبروك

مانويلا : الله يبارك فيكى يا حبيبتى

احمد: وزى ماوفيتى بوعدك معايا انا كمان هوفي بوعدى معاكى..ويخرج من جيبه مفاتيح سياره جديده

مانويلا باندهااش: اييه ده!! انت جبت العربيه يابابا مش مصدقه ...وتجرى عليه وتحتضنه....يا حبيبي يابابا

احمد: حبيبتى انتى تطلبي حاجه وانا ما اجبهاش

مانويلا: طب عرفت ازاى انى هجيب مجموع كبير وانت اصلا جبتها امته انا ماشوفتهاش

احمد: انا كنت متاكد انك قدها وقدود فانا روحت اخترت الموديل واللون الاحمر اللي انتى عاوزاهم وجبتها ودخلتها الجراج

مانويلا بسعاده: حبيبي يابابا بجد انا بحبك اووى ربنا مايحرمنيش منك ابدا

احمد: ولا منك يا حبيبتى

امل: وهتدخلي كليه ايه بقي يا مانويلا

مانويلا: هندسه ان شاء الله

 

عند سيف ف المنزل

مصطفي: مبروك يا حبيبي الف مبرووك

سيف: الله يبارك فيك يابابا

سها: حبيبي ياسيف مبروك ياقلبي

سيف: الله يبارك فيكى ياماما كله بدعائك يا حبيبتى

سها: وبمجهودك كمان يا حبيبي

مصطفي: قولي بقي يا بطل عاوز هديتك تبقي ايه بقي

سيف: هديتى رضاكو عليا مش عاوز اكتر من كدا

ويبتسم مصطفي: ربنا يبارك فيك يابنى

 

وتعدى الاجازه سريعه وياتى اول يوم جامعه ويذهب سيف بسيارته الي الجامعه وتذهب مانويلا بالسياره الجديده

وتوصل مانويلا وتقف بسيارتها امام بوابه الجامعه وفجاه ياتى من خلفها شخص ويخبط سيارتها من الوراء

وتشهق مانويلا: ايه ده .عاااااااا لااا العربيه ...يخربيتك يا اعمى..والله لانزلك

وتنزل مانويلا من السياره: انت يابنى ادم انت...انت ايه اعمى مش تفتح حرام عليك العربيه لسه جديده..وكادت ان تبكى مثل الاطفال

وينزل الشخص من السياره: انا اسف يا انسه بجد ماكنتش اقصد

وفجاه يقف الاثنان ولو ينطقا بكلمه واحده وكلا منهما سرحا ف جمال الاخر

وتفيق مانويلا من سرحانها: هاا وانا...انا هعمل ايه باسف دى يعنى

الشخص: خلاص انا هاخدها اصلحها علي حسابي

مانويلا لتهرب من امام عينيه الساحره: خلاص خلاص حصل خير انا مش هقبل العوض يعنى خلاص بعد اذنك

وتهرب من امامه وهى متوتره

وياتى من بعيد شخص ينادى عليه: هو ف ايه ياسيف ومين دى

سيف بشرود: مش عاارف...غريبه اووى

 

وتدخل مانويلا الجامعه وتقابل اصدقائها ( وعد..شروق..تاره) وهم اصرو علي دخول كليه الهندسه ليبقو سويا

وتدخل عليهم وهى شارده: اذيكو يابنات

وعد: اذيك يا مانويلا اتاخرتى كدا ليه يا بنتى

وتجلس مانويلا وتظل شارده ولم ترد

شروق: مانويلا وعد بتكلمك

وعد: هييييييييه مانويلااا مالك

وتفوق مانويلا من شرودها: هاااااا..ايه يا وعد خضتينى

وعد: خضيتك!!..احنا بقالنا ساعه بنكلمك مالك ف ايه

مانويلا بسرحان: غريب اووى

تاره باستغراب: هو مين ده اللي غريب؟؟

مانويلا: ها..لا ولا حاجه...المهم هنعمل ايه...النهارده اول يوم

شروق: علينا محاضره كمان نص ساعه وبعدها سكشن واحد بس

مانويلا: يااه..بس كدا

تاره: ايوه ماهو خفيف كدا عشان اول يوم انما بعد كدا هنتنفخ

مانويلا: هههههه علي رايك

 

ويدخل سيف الجامعه ويقابل اصدقاؤه ويجلسو ف مكان قريب نوعا ما من مانويلا واصدقائها

سيف: والله وحشتونى يا ولاد كدا مانشوفش بعض ف الاجازه

زياد: ياسيدى واهى الاجازه خلصت بسرعه اهى ورجعنا تااانى نشوف الوشوش دى

سيف: ههههه ماشي ياعم

عبدالله: سيف...هى مش دى البنت اللي انت كنت بتتخانق معاها بره ...ويشاور علي مانويلا

وينظر سيف ناحيتها ويبتسم: ايوه هى

زياد: وانت كنت بتتخانق معاها ليه بقي

سيف: مافيش خبطلها عربيتها من غير قصد ونزلت اتخانقت معايا وكان لسه شويه وهتعيط زى الاطفال

زياد: هههههه للدرجه دى....بس بصراحه البنت جميله اووى هو ف كدا يا جدع دا كفايه شعرها لوحده

ويمتقع وجه سيف: زياد اظن دى مش طريقتنا اننا نتكلم علي واحده بنت

زياد: خلاص يا عم عديها...بس هى اسمها ايه

سيف: مااعرفش...وسيبك منها بقي ممكن

زياد: ممكن

عبدالله: احنا المحاضره بتاعتنا هتبدا كمان ساعه وانا جعان حد عاوزنى اجبله سندوتشات معايا

سيف: لا ياعم خليك انا عازمكو بس يارب يتمر

زياد: يا سييف يا جااامد ...تمام يا معلم وخليه يتوصي بالكاتشب بقي يامعلم

سيف: ماشي يا اخويا

 

عند مانويلا

مانويلا: يا بنات انا مافطرتش وجعانه حد يقوم يجبلنا سندوتشات

وعد: انا رجلي وجعانى شوفي تاره ولا شروق

شروق: شروق!!..شروق ايه.. شروق لسه ماتعرفش حاجه هنا وهتوه

تاره: هههههه يلا يا تايهه.....وانا مش قايمه يبقي مافيش غيرك يا مانويلا يا حبيبتى

مانويلا: بقت هى كدا يعنى مااااااشي هقوم انا...بس ماترجعوش تزعلو بعد كدا بقي

وتتركهم مانويلا وتذهب للكافتيريا وف نفس الوقت يذهب سيف هناك لاحضار السندوتشات

مانويلا: لو سمحت 3 جبنه رومى و1 شاورما و3 شاى و1 بيبسي....وتضع يدها علي فمها وتضحك علي ماتفعله ف اصدقائها

وياتى سيف

سيف: لو سمحت 3 شاورما و3 بيبسي...وينظر يجد مانويلا واقفه

سيف: احم..يا انسه

وتتنظر له مانويلا وهى تتماسك امامه: ايوه

سيف: انا بجد اسف فعلا ماكنتش اقصد

مانويلا: وانا قولتلك حصل خير خلاص

سيف: يعنى مش زعلانه

وتبتسم مانويلا: لا مش زعلانه

سيف: طيب هو حضرتك اسمك ايه

مانويلا: لازم يعنى

سيف: لو مش عاوزه خلاص

مانويلا: لا مافيش مشكله..اسمى مانويلا

سيف: مانويلا!! ...اسمك حلو اوى اول مره اسمعه

مانويلا: مرسي

سيف: انا بقي اسمى......ولم يكمل سيف جملته ...ويسمع عامل الكافتيريا....السندوتشات يا انسه

مانويلا: شكرا....بعد اذنك

سيف: اتفضلي

وتتركه مانويلا وتذهب لاصدقائها وهو ياخذ السندوتشات ويذهب لاصحابه

مانويلا تاخذ سانوتش الشاورما وتترك لهم باقي السنوتشات

مانويلا: اتفضلو يا حبايبي بالف هنا

البنات: هييييييييه هاتى هنموت من الجوع

وعد وبدات تاكل: امم....ايه ده ..جبنه رومى يا مانويلا

تاره: ايه ده وانا كمان جبنه رومى

شروق: وانا كمان عااااااا

مانويلا وتاكل: اممممم الشاورما تحفه يابنات ولا البيبيسي واااو .امممم تاخدو تاخدو ههههههه

وعد: ايه ده يا مانويلا انتى جاببه ليكى شاورما وبيبيسي واحنا جبنه رومى وشاى

مانويلا: انا قلتلكو محدش عبر وروحت انا..اشربو بقي ههههه

تاره: ماشي يا مانويلا مش مسامحينك

شروق: حسبي الله ونعم الوكيل

مانويلا: ههههههه..وتخرج لهم لسانها

 

عند سيف

سيف: خدو يلا علي الله يتمر

زياد: هات يا كبير مانتحرمش ابدا ..ها اتوصيت بالكاتشب

سيف: اه يا اخويا كل بقي

عبدالله: تسلم يامعلم.....وبداو ياكلو وسيف شارد ف مانويلا.......( مانويلا ...اسمك مانويلا...اسمك حلو اووى)

زياد: ماالك ياسيف اللي واخد عقلك

سيف: هاا...ياعم مافيش انجزو بس عشان المحاضره

 

وتعدى الايام وف يوم من الايام تخرج مانويلا واصدقائها من المحاضره

مانويلا: انا مش فاهمه حاجه ف اى حاجه النهارده

وعد: ولا انا والله يا مانويلا

شروق: تصدقو ولا انا الدكتور ده بيقلبنا باين

تاره وتعدل لياقه قميصها بغرور مصطنع: احم احم انا بقي

مانويلا: ايه انتى اللي فاهمه فينى يعنى

تاره: طبعا يا ماما انا فضلت مركزه مركزه مركزه انى افهم حاجه مافهمتش حاجه خاالص هههههه

البنات: هههههههه

مانويلا: طب هنعمل ايه دلوقت

وعد: ف ولد هنا ف سنه 2 بيطلع الاول وبيقولو ممتااز جدا واى حد من سنه 1 بتقف عليه حاجه بيروحله وهو بيشرحهاله وحتى سنه 2 كمان بيروحوله..ايه رايكم نروحله

مانويلا: طب واسمه ايه بقي

وعد: اسمه..امممم..نسيت

تاره: لالا انا افتكرت اسمه سيف مصطفي

مانويلا: اوك يلا بينا

ويذهبو جميعا لسيف

وعد: حضرتك استاذ سيف مصطفي

سيف: ايوه انا

وينظر يجد مانويلا وهى تتفاجئ به

سيف: انسه مانويلا

مانويلا: انت سيف!!

جميع الفصول
أجزاء الرواية
قصص و روايات لنفس الكاتب/ة
الآراء والتعليقات على الرواية