قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية الأنباري وزوجاته الأربعة للكاتبة زهراء أمجد الفصل الخامس

رواية الأنباري وزوجاته الأربعة للكاتبة زهراء أمجد

رواية الأنباري وزوجاته الأربعة للكاتبة زهراء أمجد الفصل الخامس

تصويت...
وليد:-يله حبيبتي امشينا بسرعه لانوب يعرفون اهلج...
سهام:-صعدت السياره واني الخوف يقره ١٠٠٠ حرك السياررره دنطلع من الفرع مااحس اله سياره كسرت علينه... باوعت ابويه بالسياره اني الاعرفه يبات بلانبار راح علمود الفاتحه شجابه بنص الليل... ولك وليد الحك هذا ابويه والله اذا لزمنه يموتنه ثنينه...
وليد:-ماعووفج سهام لو اعرف تصير مكاتل ويكتلوني هم مااعوفج...

سهام:-نزل ابوي من سيارته ردنه نفر السياره ونطلع من نهايه الفرع بالجهه الثانيه بس اخوي صايره سيارته بنص الفرع عزاا بعيني ولك وليد بس لا عرفوو احنه راح ننهزم ولك محاصرينه مابيدنه حل شنسوي راح يموتووك وليد ويموتووني...
وليد:- خرررب عشيرتهم منين طلعولي ذوولي هاي منين عرفوا  ولج مو نبهتج ماريد اي مخلووق يعرف... منو كايللهم المن كايله...

سهام:- محد يعرف والله بس اختي زهراء ونبهتها متحجي ماتوقع تكول لاحد... شسوي ياربي موكتلك وليد يلزمونه اخاف بس كتلي امني وثقي بيه شووف تاليتها وكعت بيها... راح يموتوني...
نزل ابو سهام من السياره جان بالانبار بالفاتحه وخابرت عليه...
نررررجع للزمن في بيت وليد...

نسرين:- جنت دااغسل الملابس والبيت هوسه مسويه حمله تنضيف للبيت.. اجه عليه ابني حمودي عمره ٨ سنين يكول...
حمودي:- ماما تعاي شووفي بابا شيكول بالتلفون كاعد يخابر عمه سهام يكوللها اريد اشرد وياج... الحكي... يمه... بابا حيلعب ختيلان وراح يختل مثلنه من نشرد ونختل بعدين تلكفونه...

نسرين:- عفت كلشي بأيدي وصعدت اشوف وليد ويامن يحجي وصدك كلام حمودي شنو يشررد وصلت للغرفه واني اسمع اخر كلام المخابره...
وليد:- سهام تحضري اليووم بليل لمي بس الغراض الضروريه والمستمسكات... وانتضريني ب١٢ بليل اجي اخذج ونشررد ماكو حل ثاني...
عزززا بعينك وليد تريد تصخم عيشتنا وتطين سمعه العالم مكفايه متحملتك صار ٥ سنين نوب تريد تشررد وتخليني بحلك العالم ميريد زوجته وراح شرد ويه عشيقته والله لالعب بيك لعب الا اخابر عمي ابو يوسف...

خليت وليد يطلع بليل شي ب٧ وركضت جبت تلفوني وخابرت عمي ابو سهام... (ابو سهام نفسه ابو يوسف مو تيه عليكم)
نسرين:- السلام عليكم عمي شلونك...
ابو سهام:- وعليكم السلام ورحمة هلا بويه الحمد لله وانتو اشلونكم شلون الجهال ان شاء الله زينين...
نسرين:- الحمد لله عمي ييوسون ايدك... عمي رايده اكلك شغله ومااكدر اسكت عنها بعد معرفت بيها اليوم سمعت
ابو سهام:- كولي شنو بويه خير شصاير...

نسرين:- اليوم سمعت وليد يخابر بنتك سهام ديتفقون ساعه ١٢ سينهزمون ومافكرو بسمعتك والناس شتحجي وراهم ولافكر باي احد...
ابو سهام:- شهل تخربط هذا انتي مقتنعه بكلامج متاكده من صحت هل كلام هيج اتهام تتحاسبين عليه...
نسرين:- اي والله وداعت جهالي عمو بهاي اذاني الراح تاكلها الدود سمعته...
ابو سهام:- ماشي بوويه شكرا الج لان كلتيلي رأسن بالموضوع... اني راح اتحقق من الموضوع شنو هيه هيته ينهزم ابتنه انحطه وجيله براسه...

بعد مغلقت التلفون من نسرين خابرت ابني يوسف..
الو بويه...
يوسف:- هلا بويه راح اتبات بالانبار الليله...
ابو يوسف:- لا شبات عله يا صخام...
يوسف:-خير بويه شكو شصاير...

ابو يوسف:-هذا المصخم ابن عمك وليد اني اله ناوي ينهزم ويه اختك بس ماعدنا دليل ضده اليوم ابقه بلبيت وراقب حركات وتصرفات اختك اني حترخص من الجماعه فد شويه وراح اجي للنجف بس ماريد اي مخلوق يدري راح ارجع... لان خاف المكموعه تدري انو راح ارجع وانته موجود ومنعرف كلام نسرين صح لوغلط وماكدر اتهمها اذا مو دليل ومااشوف بعيني لان مااضدك كلام نسرين خاف بزعت من تصرفات وليد وجاي تتهمه... انته ضل عينك عليها...
يوسف:-ماشي بويه...

ابو يوسف... ترخصت من الشيخ عناد وابوه وانطلقت بوجهي للنجف ضليت واكف السياره بعيده عن الفرع بالفرع البصفه وكلت ليووسف اذا ظلعت اخته يخابرني... وضل يوسف مراقب لحد مطلعت وخابرني اول مدك التلفون طبيت للفرع َليكتهم ديشغلون السياره ويمشوون..

نزل ابو يوسف وابنه يوسف وابن عمهم الثاني مهيمن... من السياره يوسف ومهيمن اخذو وليد لمنطقه مقطوعه جوله مابيها احد ولزمو وليد كسروه تكسر مبقو عظم صاحي بيه الا شويه يموت جوا ايدهم... ضلت الدمايه تخر من خشمه وحلكه... وجسمه عقاب اله شلون يتجرأ ينهزم ويه بت الشيخ ويشوه سمعت الشيخ وينزل راسه بلارض ويه ابن عمها انهزمت صعبه...

وودوه عله اقرب مستشفئ وكالوا لكيناه متعرضيله ناس وهاحمين عليه مكسريه تكسر ومحد يدري منو متعرضله وشعده وياهم... لان مشاكله هواي...
اما سهام فأبوها اخذها سحل للبيت وخلاها بغرفتها ونزل عليها ضررب بالحزام وين اليوجعها...

ابو يووسف:- ولج حقيره كلبه ساقطه تردين تنزلين راسي اني تالي عمري وحده جاهله مثلج بلا عقل تنزل راسي وتخلي سمعتي بالكاع الضاهر نطيتج عين زايده وماربيتج عدل مافكرتي بيه شيصير شلون العالم اذا عرفوا الا اربيج من جدا وجديد.  واشوفج شلون تسوين هيج... سوايه...

سهام:- الله يخليك بويه ارحمني والله دااتأذه حتموتني ( لان يضربها بكل قوته بالحزام من غير الدفرات وشعرها كطعه تكطع ملخه وهوا طويل)
ابو يوسف:- لعد ليش مفكرتي شلون حنتأذه من كلام الناس المايرحم بسوايتج هاي شي بسيط من يجي اخوج يشووفج الادب عله اصوله...
وحساب بعد اكثر... وهاي الغرفه بعد اذا خطيتيها اكسر رجلج وكتلتج عله ايدي اني كادر اكتلج واغسل العار بس شكول للشيخ عناد مرتك حاولت تنهزم وكتلتها.. سودتي وحهي الله يسود وجهج وجهج مااريد المحه نهائياا...

عافها وطلع وضلت تلوب من الوجع وركضت قفلت باب الغرفه وضلت الليل كله بس تبجي من المها البجسمها بس وجع كلبها اكبر وهيه تنغصب عله زواح من رجال هيه متريده ورافضته نهاذي وكلبها يم غيره مهما كان وليد بس حبها بصدق وحبته وبسببهم خلو مرت اخوه يزوجها... ومنطوه سهام لذلك التجأ للشرب ينسه من ذكرها شويه...

ضلت الليل كله عله فرررد ونه من الالم وارتفعت حرارتها وجسمها غدا ناااار... من غير بالها يم وليد متعرف شسوو بيه...
اما ابو يووسف فبعد مطلع من غرفت سهام نبه ام يووسف انو ميريد  يشوف سهام َتاكل بالمطبخ وحدها وكبل ترحع الغرفتها متطلع من الغرفه الا للتواليت وباب البيت تحلم تطلعه الا ان تزوج...

اما وليد في المستشفئ وحالته خطررره... عده فطر بأحدئ الضلوع وايده ورجليه مكسوره وجبسوهن...
اما نسرررين فمن سمعت بحالة وليد تخبلت لان مجانت ناويه تأذي وليد لان حبته بس جانت ناويه تبعد سهام عن وليد ومن سمعت كاتليها كلش فرررحت وضلت تروح وتررجع عله وليد بالمستشفئ...

نررجه لمكان اخرررر...
فمن خلصت لكيت الخط واكف...
خويه ممكن احجي وياك...
معتصم:- كوولي خيتي...
ايه:- خويه بس عله فلوس لخط شكد تأمر لان ماادري مكالتلي اختك... حوراد علفلوس...

معتصم:- مو عيب عليج تسئليني عله فلوس خط اني مثل اخيج انتي حالج من حال اختي حوراء اخذجن واجيبجن...
ايه:-لا خويه مااقبل اني هيج واذا متاخذ اشوف غير واحد يوديني خط...
معتصم:-  تما خيتي  اخذ يعني اخذ منج بشهر ٣٠
ايه:- ماشي خويه طبعا اخذ مني ٣٠  مع انه ادري أكثر اني هم كلت ميخالف لان ما عدي فلوس هواي.

معتصم:-  طبعااا بهل يووم  ردت اموتها حجيت بقلبي والله عليها عيون بس ليش هيج كميه حزن مو طبيعيه  اني اباوعلها وهيه  صافنه ع طريق
ايه:- بعد مضعدص بالسياره اخذتني صفنه ليوم من الايام جنت بالمدرسه بصف الخامس اعدادي عمري ١٧ سنه جان كملت الدوام و رجعت للبيت
لكيت الوجوه مكلوبه اجت عمتي حلا
حلا:- ولج شماخذه من أبويه فلوس احجي لج بواكه... صايره نوب تمدين ايدج علفلوس يلحراميه...

ايه:-  ها عمه شبيج اكلتيني والله مماخذه شي
نوب اخذتني كالت  تعالي جرتني يم جدي واني جنت خايفه اجه جدي وجها احمر وعيونه حمر
الجد:- تعالي بت كلب شماخذه مني فلوسي ناقصه
ايه:- شبيك جدو  والله مماده ايدي والله ما اسوي هيج شي اني اخاف من الله شعدي ابوك جدي كلي.

الجد:-  لا شمدريني ماانتي بكتيهن  لان ما عدج يمج ابو يصرف عليج تاخذين مني بت مطي اليوم اسكطج  اجه ضربني ع وجهي راشديات واني اصيح...
و الله جاي تضلمني والله ما عدي شي جان يكلي
الجد:-  وحق الخلقج اذا مطلعين فلوسي ابوج احركه حلا روحي حميلي صيخ كلتله اي بويه وراحت حمته واني بوكتها كمت أصرخ دخيلكم لتاذوني ممسويه اي شي.

كتله ليش بس اني تتهمني مو عدك ولدك وبناتك
الجد:- لا ولدي وبناتي ميسون هيجي ممقصر وياهم
والله مو اني ليش مصدكوني ليش ابوك
الجد:-  مو ابوج مو هنا اكيد ماخذتهن ومطيتهن عدج واحد مصادقته من شوارع يا كلبه...

ايه:-  شبيييك عيب عليك هل حجي انت جدي كون تعوضني عن أبويه ليش متحبني شمقصره وياك كلي اشو اغسل ملابسك ومثل ابويه حاسبتك تالي هيج تتهمني شمسويتلكم خافو الله بيه...
الجد:- اششش لج واجبج هذا غصبا ما عليج تنجبين سوين هيج لان ملفيج بيتي
اني بجيت بيبي تتوسل بي عوفها الله يخليك عمتي جابت صيخ جان  حطته بايدي شاغت روحي وعطت بصوت عالي من الالم...

كتله حباب وخر الله يخليك  بوقتها جنت  بحجاب مدرسه اني بعدني هستوني رجعر جابني طردني من البيت...
ادك الباب  ساعه ١ ونص ضهر ميفتح الباب الي كعدت بشارع ابجي وجو حار روحي راحت وين اروح وين انطي وجهي إلهي عيني ع ما بلاني ما عدي غيرك فدوه ربي افرجها عليه ضليت ادك باب محد فتح  وره ساعه بيبي طلعت شبكتني وتبجي
طتني اكل كلتلي تعالي ودتني بيت جوارينا مره ارمله عدهة بنيه كاعدات وحدهن رحنا الهن بيبي تسولف الها.

بيبي:- والله يا ام هديل بت ابني حبابه والله مسوي هيج جدها نفسه ضعيفه ع فلوس والله كسرت ضهري هل بنيه
كلتلها صلي على محمد يعمري مصار شي مثل بنيتي خليها يمي ومن يهدا الوضع تعالي اخذيها
كلتلها ما اعرف شلون اجازيج ع كد نيتج طلعت بيبي كلتلي تعالي خاله كعدت يمها لليل اجت بيبي
بليل كالت تعالي يمه جدج نام اني ع فد بجيه حاجت المره كلتلها رحم الله والديج الله يطيج دنيا واخره ما انسه معروفج ابد.

كلتلها يعمري عادي مثل بتي وحبابه هادئه هل بنيه متاذي سلمنه عليها وطلعنه كتلها بيبي اخاف والله
لا نايم تعالي رجعنا للبيت عمتي حلا كبل نطت
حلا؛ خير شو جبتيها مو أبويه طردها
كلتلها شنو ذنبها انجبي لا اطيح حضج ادري شمسويه يربي نطيتني خلفه متخاف من احد مالي احترام اني
جابت بيبي ايدي شبكتني وبجت والله يمه روحي راحت من جواج وانتي تفرفحين جوه ايده  ولج يمه وين اوديج وين احطج محد يريدج...

اني ابجي وياها كتلها شنو ذنبي اني والله ما مسويه شي كالت
ادري يمه ما مسويه شي هذا عمج شفته بعيني اخذ الفلوس ومن كتله كلي جدج لجذبين حته دافعين لبت ابنج تالي بيبي طلعت الفلوس ضامهن عمي تندلهن هي بدون ميدري وكعدت جدي رجعتهن اله...
كلتله كوووم شوف هذني الفلوس من كتلت بت ابنك عليهن هاااك شكول عليك ابنك أخذهن حيدر الله لا يوفقك ان شاء الله عساها بختك كون صير من خليت بنيه تفرفح جوه ايدك...

شكال قلبك من تجويها مو انت بمقام ابوها هل حجي جدي ساكت بس يحسب بالفلوس كال خلصتي بت  ابنج طلعت الفلوس وتتبلين ع ابني اخذيها ولي من يمي
اني كتلها امشي بيبي لان شفته عصبي حيل خاف يكتلها اخر شي سلمت امري لرب العالمين ونمت...
بَقتها...

مفزيت غير عله ندهت حوراء... باوعت معتصم صافن عليه...
خزرته حوراء لان عينه صلفه بس يباوع مدري شبيه...
حوراء:- يمعوده وين باالج وصلنا للبيت نزلي...
ايه:- اسفه بس بالي مو يمي جنت تعبانه... يله مع سلامه
نزلت ورحعت للبيت بدلت هدومي واكيد تلكتني جلا عفتها وصعدت...

نرررجع للشيخ عناد...
عناد بهل فتره ضل يتودد لعنود ويحاول يطلعها من جو الكآبه الي هيه بيه لان ضلت منعزله ومتأذيه كلش... ودتصعف مثل الورده تذبل شويه شويه...
وماعاد عاجبه وضعها... حاول وياها ماكو ميفيد يريد يزوجها ويخليها تحت رعايته يهتم بيها لان بس تبقه وحدها تنعزل ومعليها لا بأم يتسين ولا بمرت ياسين حته جهال ياسين جانو يجوها وتحبهم مكامت تلعب وياهم...
وام ياسين دوم تتخربط وضغطها معلك لانو مرا جبيره...

اما اخت الشيخ رسل فكل اسبوع عدها روجه للمستشفه كل خميس تروح تبديل دم من ٧ الصبح لل٤ العصر واكيد ويه ثديقاتها الي مصابين بنفس المرص لان همه مجموعه وعيد ميلاد رسل قرب واكيد متخله من مفاجأه صديقاتها الها...
الشيخ عناد:- كاعد ومحتار وماادري شديصير ويه عنود خايف عليها وهيه منا مريضه والحزن والسواد خافي جمالها... مل من هاي الحاله كمت اروووح اشووفها اخذت سويج السياره ورحت الهم تلكاني ياسين...

سلمت عليه وكعدت بالربعه (غرفه الخطار) اويد اشوف عنود راح صاحها وجها ذبلان عيونها ناعسه غيمه سوده جوا عينها من السهر والبجي...
هلا يبعد طوايفي شلونج حبيبه...
عنود:- هلا بيك شيخ برحمه الله وانته شلونك...
عناد:- بخير بشوفتج يبعد العافيه ليش هيج ذبلانه يروحي...

عنود:-  تعبانه يشيخ حيل تعبانه فراك ابوي كسر ضهري ومنا مرت ابوي الي ربتني امي هم هاده حيلي مريضه وبس تون عله ابوي وتتحلم يكوللها تعاي... راح اجي اخذج...
اثناء مديحجون ميحسون بس عله صرخه حنين تصيح ياسين عناد...

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W