قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية اغتصاب بالاتفاق للكاتبة سلمى المصري الفصل الخامس والعشرون

رواية اغتصاب بالاتفاق للكاتبة سلمى المصري

الفصل الخامس والعشرون

______________________________________________

لم يفارق نظرها حتى اختفى من أمامها
مرام: خلاص مشي
نوجا: اه مشي.
اخذ حمام وخرج جلس على سرير وتمدد وقرر
وعلى شاطي كان عز يسبح ومرام ونوجا على شاطئ
مرام: نوجتي هو انتي زعلتي جاسم في حاجه
نوجا بعد صمت للحظات: بتسالي ليه

مرام: أصله كان شيلك ونازل مبسوط اوي معنه بيكره المياه جدا
نوجا: صح لما هو بيكره المياه اتعلم السباحه ليه
مرام: دماغه كدا لما بيكره حاجه بيحطها في دماغه ولازم يتعلم كل حاجه عنها وايه فوائدها ومخاطرها قولتك قبل كدا جاسم محدش يعرف بيفكر ازاي
اومات برأسها
مرام: راحه فين
نوجا: هطلع اشوف جاسم
مرام: طويب ياقلبي
نوجا
نوجا: نعم
مرام: خدي بالك من جاسم جاسم بيحبك
نوجا: سيبها لربنا
كانت تأخر الف قدم كانت لاتريد مواجهته
دخلت الغرفة وجدته نائم جاءت لتخرج لكن مالا تعرفه أن نومه خفيف جدا
فاق وفتح الاباجورة
جاسم:، نسمة عايزك
نوجا: خير
جاسم: تعالى اقعدي
وأشار بي يده على سرير
نوجا: لا تعالى نعقد برا
جاسم: مفيش مشكله بس انا مبحبش اخد أوامر من حد
نوجا: مستنياك برا
قام من مكانه بثقل فكان يريد النوم كان يبدو عليه الإرهاق وهي تعلم
قام وجلس لاحظت تعبه
نوجا: خير ياجاسم
جاسم: انا عارف انك مبتحبنيش وحتى لو كان في بعض الاحترام ليا دلوقت مبقاش موجود علشان كدا قررت آننا نفصل
وقع الخبر عليها كالصاعقه ولكن حاولت أن تظهر عكس مابداخلها
نوجا: وده هيحصل امتى
جاسم: الوقت اللي تختاري
نوجا: شهر كويس
جاسم: لدرجه دي مش طايقني
نوجا: مش كدا
جاسم: خلاص 6 شهور كويس اوي
نوجا: كويس
رن موبايله برقم ذاك المجهول اخذ الموبايل ودخل غرفته مما جعلها تشك فيه ولكن هي تعلم أنه بعيد عن الجنس الآخر ولكن إسراء أطلقت عليه الدانجوان
نوجا:، خلاص وانا مالي كل اللي بيني وبينه 6 شهور
نفسها: تفتكري هتنسي حبك لي
نوجا: هدوس على قلبي خلاص كفايا مبقتش اقدر ابص في عينه
نفسها: مش بتقدري تبصي في عينه علشان عينك متفضحش حبك لي فهمتي
وفضلت بين جدال النفس طويلا ام هوا
جاسم: خير
...: ايه الاخبار
جاسم بحزن: كل شئ هينتهي
... بخضه: ليه
جاسم: مشقادره تسامحني شايفني مش راجل ومنفعش زوج وزي البحر غادر
...: وبعدين
جاسم: اتفقت معاها اننا هنطلق بعد ست شهور
...: قولتلك بلاش تعمل كدا هتكرهك
جاسم: اتعودت على جرح اللي بيحبوني في سر لازم تعرفه علشان يوم مايحصل الطلاق أو يحصلي حاجه انت اللي هتقولو ليها
في غرفة مرام
مرام: وانتي كمان واحشتني ياماما احنا بخير وكويسين
سلوى: اخوكي عامل ايه مع مراته
مرام: الحمدلله بخير كأنه معانا من شويا
سلوى: بيعاملها كويس
صمت لبرهه
في غرفة جاسم
...: انت ازاي تخبي عليا حاجه زي كدا
جاسم: مقدرتش مقدرتش
...: بردو ازاي تخبي عليا
جاسم: معرفش مكنتش هقول لحد اصلا وميسرها تكتشف مع الايام
...: مبقتش افهم ياصاحبي
جاسم: انا نفسي مبقتش فاهم نفسي
...: خلي بالك من نفسك ومنها ولسه معاك ست شهور يمكن الظروف تتغير
جاسم: مفيش حاجه بعيده عن ربنا... عرفت سليم طلع مين
...: طلع مين ابهريني ماهو يوم المفاجآت العالمي
جاسم: طلع اخوها في رضاعه
...: البس يا معلم
جاسم: لم نفسك مبحبش الألفاظ دي
...: جاسم انت بقيت تتعصب عليا كتير
جاسم: متزعلش ياصاحبي بس اديك شايف اللي انا فيه
...: ربنا يعديها على خير بإذن الله

جاسم: يارب
جلست مع نفسها وقررت دخلت له الغرفه وجدته يضع التليفون
نوجا: يااه كانت مكالمه رومانسيه اوي كدا اول مره اشوفك ماسك الموبايل ساعه
جاسم وكأنه يدافع عن نفسه: لا والله ابدا ده واحد صاحبي
جاسم في نفسه ايه اللي بعمله ده هو انا ليه بضعف اقصدها كدا

الفصل التالي
جميع الفصول
الآراء والتعليقات على الرواية