قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية اغتصاب بالاتفاق للكاتبة سلمى المصري الفصل الثاني والثلاثون

رواية اغتصاب بالاتفاق للكاتبة سلمى المصري

الفصل الثاني والثلاثون

______________________________________________

إسراء : الف مبارك على الزواج
ابتسمت نوجا بضيق
نوجا : الله يبارك فيكي
خرجت إسراء من المكتب
نوجا : الهانم دي كانت هنا ليه ياجاسم
جاسم : الفستان شكله حلو عليكي اوي
نوجا : جاسم متجننيش إسراء كانت هنا ليه
جاسم : وعد اول مااروح احكيلك
نوجا : جاسم
جاسم : ياحبيبة قلبي انتي معصبه نفسك ليه
نوجا : عايزيني أشوفك قاعد في المكتب مع واحده غيري وكنت بتحبها ومانع حد يدخل من المفترض افهم ايه
جاسم : ياعمري انتي بتغيري يانوجتي
نظرت له بضيق
جاسم : طيب اقعدي وانا احكيلك
روي لها كل ماحدث
جاسم : بس ياستي


نوجا : بابا مينفعش يبني حاجه على حساب حاجه أيه يعني أنها اختها انا هتكلم معاها ولا انت رايك
جاسم : مفيش مشكله تبقى انتي من ناحيه وانا ناحيه
في غرفة المكتب كان يجلس خارجها متوتر للغايه
خرج أحمد وجاسم ونوجا
احمد: مبارك ياابن الكلب
قام من مجلسه وحضن ابوه بشده
وتم تحضيرات لكتب الكتاب
كانت سلوى غاضبة جدا
نوجا :، في حد يبقى عامل كدا يوم كتب كتاب ابنه كدا حسام يزعل
سلوى : انا مش طايقه البت دي ولا حبها تعيش معانا في البيت يغور بيها برا ومش موافقه على الجوزاه دي انا ماصدقت قفلت صفحة
نوجا : اهدي ياسولي افرحي علشان حسام المهم اني هو عايزها
سلوى : وانا مش عايزها ربنا يسامحك يابني ربنا يسامحك
وذهبت
نوجا : هو ايه حوار الماضي ده
انتهى الفرح ولم تحضر سلوى الا عند كتب الكتاب وباقي الفرح كانت في غرفتها مما زاد حيرة نوجا
حسام : نوجا ماما فين
نوجا :، تعبت شويا فجاسم قال تتطلع ترتاح شويا صح ياجاسم
جاسم : اه صح الف مبارك ياحبيبي الف مبارك يااميره
وردت اميره بضيق : الله يبارك فيك
تضايقت نوجا جدا
نوجا : جاسم تعالى نرقص سلو ياحبيبي
حسام : مولعنها انتو
جاسم : مراتي حبيبتي ياحبيبي لازم نولعها سوا
بعد أن رحلو
جاسم : سلو مين يااختي اللي ترقصي معايا وحد يشوفك لالالا مفيش الكلام ده
نوجا : بتغير عليا
جاسم : ايوه طبعا
بعد مرور يومين قررت أن تسأل ماسبب كل الغضب الذي فالبيت من تلك الخطبه وماهو الماضي والي متى ستظل حياتها معه هكذا ليس منها متزوجه وليست عزباء
نزلت الدموع على خدها
بعد ساعات دخل جاسم حضرت له العشاء وبعد العشاء والمزاح
جاسم : عايزه تسالي عن ايه
نوجا : عرفت منين
جاسم : من عيونك
نوجا : طيب انا هسال بس لازم تحكي كل حاجه
جاسم : اتفضلي
نوجا : انت ايه حكايتك مع إسراء وإزاي انتهت وايه اللي خلاك سبت الشرطه وليه عملت فيا كدا
كانت الاسئله مثل السهام التي تتطلق منها
جاسم : سبت الشرطه علشان والدي قرر كدا ولما رفضت تم فصلي بشكل قانوني
نوجا : ايه بابا أحمد عمل كدا
جاسم : ايوه من سبع سنين كنت كاتب كتابي على إسراء إسراء كانت في كليه الشرطه
وطلعنا مع بعض تدريب واتعرفنا وتاني اسبوع اتخطبنا وكتابنا
نوجا : يعنى مكنتوش تعرفو بعض في الكليه زي ماقولت
جاسم : بالظبط اول مره عرفت إسراء كان من 8 سنين
المهم بابا لما قرر كدا حاولت بكل الطرق اننا نسيب بعض كانت حياتي ادمرت ووعدت اني مش هتجوز ولا أي شئ هي فضلت واقفه جانبي ورفضت انها تسبني لحد
نوجا : لحد ايه
فلاش بااااااااك
حازم : ازاي ياجاسم هتعمل كدا
جاسم : هي مشعايزه تسبني بالذوق يبقى بالعافيه
عز : ده جزاها انها عايزه تقف جانبي
جاسم : عايزني اتجوزها وأفضل طول عمري ضعيف اللي ابوه بحركة واحده رفضه لا والف لا
حازم :، مش بطريقه دي ياجاسم
جاسم : مفيش كدا علشان تكرهني.
حازم : يابني راسك الناشفه دي متنفعش
جاسم : عالفكره مش باخد رايكم انا هنفذ تتصل بيها بليل وتقولها على عالعنوان سامع
عز : سامع
في مساء تاني يوم اتصل عز
عز : انسه إسراء معايا
إسراء : ايوه انا
عز : الحقي اختي جاسم خطيبك عايز يغتصبها وانا قده ارجوكي الحقيها
إسراء : ايه قولي العنوان بسرعه
كتبت العنوان وأغلقت الهاتف وذهبت إسراء ورأت المسلسل الذي حضره
البنت : حرام عليك ياجاسم بيه لالا متعملش فيا كدا
جاسم : باانتي بترفضي جاسم الشريف طيب اديني هاخده وبالعافيه
إسراء : جاسم

بااااااااااك
نوجا : اغتصاب بالاتفاق
جاسم : ايوه وبعدها كرهتني وسابنا بعض وعرفت انها عرفت الحقيقه البنت ضميرها انبها وحكيت لها كل حاجه بس يعني زاد كرها اكتر
نوجا : علشان كدا عينك ديما لما بتيجي في عيناها بتطلب الغفران
نظر لها بي اندهاش
جاسم : انتي عرفتي الكلام ده منين
نوجا : من عينك ياجاسم
جاسم : دي كل الحكايه
نوجا : وحكايتنا ياجاسم
جاسم : حكايه ايه
نوجا : انا وانت واللي عملتو فيا

قصص مشابهة:
الآراء والتعليقات على القصة