قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية أسمى معاني الغرام للكاتبة هدى مرسي الفصل العاشر

رواية أسمى معاني الغرام للكاتبة هدى مرسي مكتملة

رواية أسمى معاني الغرام للكاتبة هدى مرسي الفصل العاشر

استيقظت مديحه وصلت الفجر هي ومحمد وبعدها جلسا معا يتحدثان
محمد : الحمد لله فات اسبوع علي خير كنت خايف ناديه تعمل مشاكل.
مديحه : الحمد لله يمكن فعلا من غيرتها عملت كده.
محمد : معتقدش مش مصدقها بس النهارده هبعت لاخوها واتكلم معاه مردتش اكلمه من ساعت مارجع عشان اكيد نفسيته تعبانه.
مديحه : بس غريبه هي معرفتش لحد دلوقتي انها ماتت محدش منهم كلمها ولا قال لها.

محمد : الاغرب ان محدش منهم جه هنا ابدا من ساعت ما دخلت الفيلا وكانهم مصدقو خلصو منها.
مديحه : فعلا ولا عمري سمعتها بتتكلم عن حد منهم اصلا.
محمد : ده كمان غريب عموما اعتقد هيبان حجات كتير النهارده.
مديحه : هتاخد فادي معاك ؟
محمد : لاء خليه يصحي براحتو ويفطر وهبقي ابعت السواق ياخده.
مديحه : خلاص اللي يريحك.

غير محمد ثيابه ونزل ذهب الي الشركه وجلس في مكتبه وبعد حضر جميع الموظفين طلب اخو ناديه فاتي اليه ودخل له المكتب
هشام : السلام عليكم ايوه يا فندم حضرتك طلبتني.
محمد : اتفضل اقعد يا هشام عايز اتكلم معاك شويه.
تعجب هشام من طلب محمد لكنه لم يبدي له الامر وجلس علي الكرسي بجوار المكتب.

محمد: انا عارف انك اكيد مستغرب من طلبي اني اتكلم معاك من يوم ما جيت اشتغلت هنا وانا محاولتش اتكلم معاك نهائي رغم اني عارف انك اخو ناديه في جوايا اسئله كتير محتاجه منك اجابه هل ممكن تجوابني ؟
هشام بتفاجأ : انا مش عارف حضرتك هتسال عن ايه بس اكيد هجاوب اللي اعرفه.
محمد : انا دخلت بيتكم وخطبت اختك واتجوزتها ومن بعدها محدش منكم حتي جه سال عنها ولما جيت تسال جيت هنا ليه مجتش تسال عنها في البيت ؟
هشام بتردد : طب ليه حضرتك ماسألتهاش ؟

محمد : انا عايز اعرف منك انت.
فكر هشام للحظات واجاب بتردد : مش عارف اقول لحضرتك ايه يعني انت شغلتني هنا وجيت جنازة امي وحضرتك انسان محترم جدا ومقدرش اخبي عليك.
محمد : قول من غير مقدمات.
هشام بتردد : هي اللي منعتنا اننا نكلمها او حتي نسال عنها ولما امي قلقلت عليها وكان نفسها تتطمن عليها جيت هنا اسال من بعيد ولما اشتغلت هنا بقيت اعرف اخبرها واطمن امي عليها.
محمد بتعجب : طب وهي منعتكو ليه ؟!

هشام بخجل وتردد: يعني عشان ظروفنا علي قدها وهي بقت مرات محمد بيه.
محمد : اه كده فهمت بس عندي سؤال هي ناديه كانت هتتجوز واحد تاني غيري ؟
هشام : هي كان اتقدم لها واحد جارنا وهي رفضته عشان مش عايزه تعيش في بيت عيله.
محمد : يعني مكنش راجل عجوز وعايزها خدامه لعياله.

هشام : واحنا نقبل ليه بجوازه زي ديه معلش من غير زعل احنا كنا معترضين انها تتجوز راجل متجوز بس هي اصرت واحنا محبناش نزعلها لان امي كانت مدلعها شويه عشان يتيمة .
محمد بغضب يداريه : يعني ايه مامتك كانت مدلعها ؟

هشام بتردد: امي كانت بتحبها وهي اللي مربيها من وهي طفله وكانت بتخاف انها تزعلها عشان اتحرمت من امها ويمكن ده اللي خلها اتمرعت علينا ومكنتش بتسمع كلام حد
محمد بغضب يدرايه : اه كده فهمت شكرا ليك يا هشام واي وقت محتاج اي حاجه اعتبرني اخوك الكبير .
هشام بابتسامه : متشكر جدا لحضرتك عن اذنك.

خرج هشام وهو متعجب من كلامه واسئلته ولا يفهم سببها ولم يكن هشام يعلم بامر الطلاق بعد ان خرج هشام جلس محمد بفكر بغضب فقد تاكد من كذبها وخداعها ولكنها اصبحت ام اولاده ولا يمكن الخلاص منها كان يشعر بغضب شديد ولا يعرف ماذا يفعل كان لديه الكثير من العمل الامر الذي شغله عن التفكير في الامر حتي انه نسي ارسال السياره لاحضار فادي حتي اتي موعد الغداء فاتصلت عليه مديحه فرد عليها
مديحه : حبيبي انت اتاخرت كده ليه ؟

محمد : معلش حبيبتي كان عندي شغل كتير ومش فاضي هاجي بالليل.
كانت مديحه تتحدث وهي تصعد الدرج لتدخل غرفتها وكانت ناديه تتصنط عليها وتسمع ما تقول
مديحه : بس كده تتعب الوقت ده كله من غير اكل تعالي اتغدي وارجع تاني.
محمد : معلش مش هينفع خالص.
مديحه : انت حتي نسيت تبعت تاخد فادي.
دخلت مديحه الغرفه واغلقت الباب .

محمد : اخ يا خبر انا نسيت خالص طب اسمعي هبعت العربيه دلوقتي تيجي تاخده عشان يتعود علي الشغل.
مديحه : خلاص هبعتلك معاه سندوتشين تصبيره لحد ما ترجع وناكل سوي.
محمد : لاء متقعديش منغير اكل كل الوقت ده.
مديحه : ما انا هعملي سندوتشين زي بتوعك تصبيره علي ما تيجي وناكل سوي.
محمد : طب ليا شرط.
مديحه : شرط ايه ؟

محمد : نتغدي سوي في اوضتنا تحضري لنا عشا مخصوص ناكله لوحدنا وتشغلي الاغنيه اللي بنحبها انا وانتي فاكرها
مديحه بسعاده : اه طبعا فاكرها مش دي اللي رقصنا عليها في فرحنا
محمد : خلاص تحضري العشا والاغنيه
مديحه بسعاده : من عنيا هحضرلك احلي عشي لحبيب عمري كله. علي ضوء الشموع وصوت المزيكا اللي بنحبها.
محمد بسعاده :انا كده هتخليني اسيل الشغل واجي حالا.
مديحه بخجل : لاء خليك ومعانا الليل كله.

محمد بضحك : ماشي معانا الليل كله ربنا ما يحرمني منك ابدا هبعت العربيه اهو.
مديحه : وانا هقول لفادي يجهز ويستنها.
انهت مديحه المكالمه وخرجت من الغرفه وذهبت الي فادي الذي كان يجلس في غرفته دخلت له الغرفه كان يلعب مع اخوته مازن ومعتصم
مديحه : فادي البس يلا يا حبيبي عشان تروح لبابا الشركه.
فادي : حاضر خدي مازن ومعتصم ينزلو تحت لطنط ناديه وانا وهلبس واجهز.
مديحه : طب يا حبيبي.

اخذت مديحه الاطفال وخرجت انزلتهم للاسفل وهم ذهبو لناديه وهي دخلت المطبخ اعدت شطيرتين ووضعتهم في ورق فويل ولفتهم جيدا خرجت من المطبخ كان فادي قد انتهي من ارتداء ملابسه ونزل ودق جرس الباب كانت السياره بالسائق اخذ فادي الشطائر وخرج ركب السياره وذهب لوالده اما مديحه اخذت شطيرتين كانت قد اعدتهم لنفسها وصعدت الي غرفتها نظرت ناديه وتاكدت انه لايوجد احد فخرجت هي والاطفال
ناديه : يلا يا حبيبي عشان تاكلو عايزكو تشبعو.

مازن : بس احنا اكلنا مع فادي.
ناديه : خلاص خليكو في الاوضه وانا جايه
مازن : حاضر يا ماما هدخل انا ومعتصم نقعد مع معتز علي ما تيجي.
عاد الاطفال الي الغرفه وذهبت هي الي المطبخ كان الطباخ يستعد للذهاب
ناديه : بقولك فين الاكل بتاع الولاد .
الطباخ مشيرا علي بعض الاطباق : اهو يا مدام عملته وغطيته عشان فادي اخد منه شويه اكلهم .
ناديه : طب خلاص شكرا.

الطباخ : حضرتك عايزه حاجه تاني عشان خلاص همشي.
ناديه : لاء انا عارفه ان ده معاد مشاينكم.
وتركته وعادت الي غرفتها وهي تقول في عقلها : دي فرصتي فادي خرج ومديحه في اوضتها وهو هيجي بالليل متاخر هاقابله انا الاول واخليه يردني بس لازم انيم العيال دي عشان الجو يبقي هادي.
اغلقت باب الغرفه ودخلت الي الحمام اخذت حمام وبدأت تستعد اما مديحه ظلت بالغرفه حتي اتصلت بمحمد
مديحه : ايوه يا حبيبي قربت تخلص ؟

محمد : اه خلاص ساعه كده واجي انا وفادي.
مديحه : طب انا هنزل اعملك العشا بايدي واجيبه في الاوضه علي سنيه واقعد استناك .
محمد : وانا هخلص بسرعه عشان متاخرش عليكي وكمان في كلام كتير عايز اقول لكي.
مديحه : هستناك ماتتاخرش.

انهت مديحه المكالمه ونزلت الي المطبخ اعدت الطعام وجهزته علي سنيه وغطته وصعدت بها وضعتها في غرفة فادي ووضعت معها ورقه صغيره ونزلت الي المطبخ ووضعت جزء اخر علي سنيه اخري وصعدت به الي غرفتهم وضعته وكان مغطي كي لا يبرد ودخلت الحمام اخذت حمام وغيرت ملابسها وتعطرت وشغلت الاغنيه علي هاتفها واوصلتها بسمعات صغيره تاكدت من انها تعمل واطفأتها وجلست تنتظره كانت ناديه هي الاخري قد اطمعت الاولاد واعتطهم دواء خافض للحراره كي ينامو وتزينت ووضعت الكثير من البرفان(وكانت تحضر برفان مثير) وجلست تنتظر عندما تسمع صوت فتح الباب وما هي الا لحظات وسمعت صوت الباب يفتح كان محمد ومعه فادي ولكنهم لم يتحدثا فكانا مرهقين جدا ظنت ناديه انها فرصتها فنادت علي محمد فهي لا تعرف ان فادي معه.

ناديه بدلع وهي تقف بداخل الغرفه وتفتح الباب فتحه صغيره : محمد ممكن لحظه من فضلك عايزه اسالك علي حاجه .
محمد بضيق وقد فهم ما ترمي اليه فرائحة البرفان عبأة المكان بمجرد ان فتحت الباب فتحه صغيره : اسف تعبان وعايز اطلع ارتاح ابقي قولي لمديحه بكره وهي تقولي.
ناديه بدلع : وحياة مازن ومعتصم ومعتز تيجي عايزه اقولك حاجه مهمه قوي وامشي علي طول.

محمد بضيق : هبعتلك فادي وقوليله اللي عايزه روح لها يا فادي.
ناديه بضيق بصوت خفيض : ايه ده هو فادي معاك طب كويس اللي مخرجت من الاوضه (رفعت صوتها) خلاص هبقا اقول لمديحه بكره.
واغلقت الباب ودخلت جلست علي السرير وهي غاضبه جدا
ناديه في عقلها بغضب : باظت المره دي لازم اشوف طريقه تانيه واكون متاكده ان الزفت ده مش معاه.
ودخلت الي الحمام اما محمد وفادي صعدا معا الدرج
فادي : هي طنط ناديه كانت عايزه ايه يا بابا ؟

محمد : ماتخدش في بالك يا حبيبي تلقيها كانت عايز لبس جديد لاخواتك .
فادي : خلاص انا هبقي اروح المول بكره واجيب لهم.
محمد : لاء خلاص انا هتصرف اعمل حسابك الفتره الجايه كلها هتبقي معايا الشغل كتير وانا عايزك تتعلم .
فادي : حاضر يا بابا.
محمد : يلا اوضتك اها ادخل عشان انا عايز ادخل ارتاح.
فادي : كنت عايز اسلم علي ماما.

محمد : ما انت قاعد معاها طول النهار يابكاش وبعدين يمكن تكون نامت .
فادي : طب خلاص وصل لها الورده دي انا كنت جايبها لها.
اخرجها فادي من جيب القميص العلوي واعطاه لولاده فقبله محمد بحب
محمد بابتسامه : انت حطتها في جيبك عشان كده.
فادي : انا بحب اجيب لها ورد وانا راجع عشان افرحها.
محمد بسعاده : ربنا ما يحرمنا منك ابدا يا حبيبي يلا ادخل اوضتك وانا هديها الورده.
فادي : حاضر تصبح علي خير يا بابا.

دخل فادي غرفته وجد سنية الطعام والورقه فاخذها وبدأ يقرأ ما بها :فادي حبيبي عملت لك عشا عشان اكيد راجع جعان وتعبان كله يا حبيبي بالهنا والشفا ونزل السنيه المطبخ تصبح علي خير يا عين قلب ماما.
ابتسم فادي ودخل الحمام غسل يديه وجلس يتناول الطعام بسعاده اما محمد دخل لمديحه التي كانت تنتظره بابتسامه جمليه
مديحه بسعاده : حمد الله علي السلامه يا حبيبي.
محمد وهو يقدم لها الورده : الله يسلمك يا عمري اتفضلي فادي بعتلك الورده دي.
مديحه بسعاده : ربنا ما يحرمني منكم انتو الاثنين يلا ادخل خد حمام وتعالي نتعشي .

محمد وهو يشم رائحة الطعام : هههمممم ريحة الاكل ايه واضح انه جميل قوي.
مديحه بسعاده : عملته لك بايدي وعملتلك الحجات اللي بتحبها وجهزتلك كمان الاغنيه اللي بتحبها.
محمد بحب : يا بختي بيكي مجهزه العشا والاغنيه اللي بحبها والبرفان اللي بحبه كمان ومستنايني احلي عروسه في الدنيا
مديحه بخجل : متكسفنيش بقي.
محمد بابتسامه : خلاص نتكلم الاول شويه عشان عندي كلام مهم وبعدها نتعشي ونرقص علي غنوتنا الحلوه ونسهر كمان للصبح بس هدخل اخد حمام الاول.

مديحه بسعاده : خلاص تعالي نقعد نتكلم. الاول وبعدين ادخل خد حمام.
جلسا الاثنان علي طرف السرير امسك يدها وقبلها قائلا : انا اسف بجد اسف تعبتك جدا الفتره اللي فاتت وجرحتك وعذبتك.
وضعت مديحه يدها الاخري علي فمه قائلاة : هوس بلاش كلام في اللي فات خلاص ننسي بقي والحمد لله ربنا رزقك بثلاث اولاد مع فادي قدر الله وما شاء فعل وانا مش زعلانه خلاص كفايا انك معايا.

محمد بحب : انت جميله قوي وناديه دي قذره قوي مشفتش حد اقذر منها.
مديحه بضيق : هو ايه اللي حصل انت كلمت اخوها .
محمد بضيق : ايوه كلمته الهانم بتسطعر من اهلها ومنعه اخواتها انهم يزروها او حتي يكلموها ومرات بابها هي اللي مربيها وكانت بتعملها احسن معامله لاء وحكايت الراجل العجوز اللي قالت عليها كذب كل كلامها كذب تمثيل عشان تصعب علينا.
مديحه بقرف : ايه ده في حد كده ؟!

محمد بغضب : واحده رخصيه مستعده تبيع نفسها بالفلوس (واكمل في عقله) لاء ومفكره اني ممكن ارجعها تاني بحركتها الخايبه دي.
مديحه بابتسامه حزينه : متزعلش نفسك ماتستهلش زعلك اصلا انسها بقي ويلا ادخل خد حمام وتعالي نتعشي قبل الاكل ما يبرد. وانا هشغل الاغنيه علي ما تخرج.

محمد بابتسامه : حاضر انا اقدر اتاخر علي عشا زي ده.
وتركها ودخل الي الحمام وشغلت هي الاغنيه وبدأت تستمع لها حتي يخرج من الحمام.

كلمات الاغنيه
ضميني وانسي الدنيا
ضميني وانسي الناس
انا وانتي هانبقي في ثانية
مالناش غير الاحساس
احساس بالحب وبس
احساس بربيع العمر
ولا نعرف هم في دنيا
ولا نسمع لكلام ناس
ضميني وانسي الدنيا
ضميني وانسي الناس
..خدينيضميني خديني
هاتي قلبك يحضن قلبي
دانا اول مرة احس
والحب حلاوته في ايه
غير قلب بيحضن قلب
وحبيب بيقول لحبيب
دانا اول مرة احب
ضميني وانسي الدنيا
ضميني وانسي الناس.

وفي اليوم التالي في موعد الغداء اتصلت مديحه بمحمد لتساله متي سياتي وكانت تقف في المطبخ وكانت ناديه تسترق السمع لكلامها.
مديحه : ايوه يا حبيبي هتيجي امتي عشان تتغدي ؟
محمد : معلش حبيبتي عندي شغل كتير وهتاخر والحال هيفضل علي كده لاخر الشهر.
مديحه : طب خلاص ابعت السواق ابعتلك اكل انت وفادي وباليل نتعشي سوا.
محمد : وانا موافق بس خليه عشي جماعي مع بعض انا وانت وفادي ولو حد من العيال عشان وحشوني.
مديحه : حاضر هبقا اخليهم معايا لحد لما ترجع عشان تشوفهم متنساش تبعت العربيه هجهز لك الغدا.
محمد : حاضر هبعتها دلوقتي.

انهمت مديحه المكالمه واعدت لهم بعض الطعام واتي السائق واخذه وجلست هي في البهو تنتظر ان يخرج الاطفال لتلعب معهم فرغم انها هي وناديه كلا منهم متجنبه الاخري الا ان الاولاد ياتو يلعبو معها كانت ناديه تجلس في غرفتها تفكر ماذا تفعل فاخرجت لها الاطفال وجلست تفكر في خطه
ناديه في عقلها : واضح انه هياخد فادي معاه علي طول وبعد اللي حصل امبارح مبقاش ينفع استناه لازم افكر في خطه تانيه.

وجلست تفكر لبعض الوقت ثم قامت وتصنعت الندم والخجل وخرجت لمديحه وهي تلعب مع الاطفال واقتربت منها ووقفت تنظر الي الاسفل
ناديه بندم مصطنع : مديحه ممكن تسمعيني لو سمحتي ؟
مديحه بتعجب : ايوه يا ناديه قولي اللي عايزه انا سامعاكي.

ناديه بندم مصطنع : انا عارفه انك لسه زعلانه مني ومعاكي حق بس مش قادره اتحمل زعلك مني اكتر من كده انا من يوم ماجيت هنا وانا معتبراكي اختي فارجوكي تسامحيني علي كلمه قولتها في لحظة غضب.
تنهدت مديحه فهي تعلم انها كاذبه قائلة : الموضوع خلص خلاص وملوش لزوم الكلام وانا مش زعلانه خلاص بلاش نفتح في الماضي.
ناديه : متشكره ليكي قوي انت فعلا انسانه جميله مش عارفه اشكرك ازي.

مديحه : ملوش لزوم الكلام ده.
ناديه : طب هدخل اشوف معتز.
وتركتها ودخلت غرفتها وبعد ثلاث ايام في الصباح بعد ان نزلت مديحه لمتابعة اعمال المنزل نادت عليها ناديه بصوت مبحوح من داخل غرفتها فذهبت اليها مديحه وجدتها نائمه علي السرير وملتفه بغطاءها وترتجف
مديحه بخضه : مالك يا ناديه في بتترعشي كده ليه ؟

ناديه بصوت مرتعش: حاسه اني تعبانه قوي فمعلش خدي العيال خليهم معاكي وانا اخدت علاج وهنام.
مديحه : لاء طبعا انا هتصل بالدكتور يجي يكشف عليكي نعرف في ايه مينفعش كده.
ناديه : لاء انا كويسه دول شوية برد وانا عارفه علاجه واخدته خلاص بس انت خدي العيال خليهم معاكي وانا علي بالليل هبقا كويسه حتي ممكن تخلي فادي يقعد معاكي عشان ميكنش حمل عليكي .

مديحه : بس ماينفعش تقعدي كده لازم اجبلك الدكتور انت شاكلك تعبان قوي.
ناديه : ملوش لازمه هبقي كويسه بس خلي بالك من العيال.
مديحه : خلاص اللي يريحك هبقي اجي اطمن عليكي بعد شويه.
ناديه : انا هنام اطمني ولما اصحي هبقي كويسه.
اخذت مديحه الاطفال وخرجت وهي متعجبه من اصرارها عدم احضار طبيب ونادت علي فادي الذي كان يستعد للذهاب الي والده
فادي : ايوه يا ماما في حاجه.

مديحه : لاء يا حبيبي بس خليك ما تروحش لبابا الشركه عشان طنط ناديه تعبانه وانا هقعد بالعيال فتساعدني.
فادي : حاضر يا ماما هكلم بابا واقوله.
اتصل فادي بوالده واخبره لم يعترض وظل فادي معها.
فادي : كلمت بابا ومعترضتش.

مديحه : طيب يا حبيبي بص خلي بالك من مازن ومعتصم وانا هخلي بالي من معتز بس خلينا هنا مانطلعش فوق عشان نبقي قريبن من ناديه لو عازت حاجه.
فادي : حاضر يا ماما.
مديحه : انا هدخل ابص عليها واعرفها ان احنا هنا عشان لو احتاجت حاجه.
دخلت مديحه لناديه بالغرفه كانت ماتزال نائمه علي السرير اقتربت منها وضعت يدها علي راسها لتطمأن علي حرارتها ففتحت ناديه عينها ونظرت لها قائلا بصوت مرتعش : في حاجه يا مديحه ؟

مديحه : لاء كنت بطمن عليكي بس الحمد لله حررتك نزلت اه شويه وهتبقي كويسه انا هقعد بره في الصاله لو عايزه حاجه اندهي مش هطلع الا لما يجي محمد تكون حالتك اتحسنت ان شاء الله.
ناديه بصوت ضعيف : ان شاء الله.
خرجت مديحه واغلقت عليها الباب قامت ناديه وجلست علي السرير فهي كانت تتصنع المرض
ناديه في عقلها بغضب : بوظت كل حاجه انا قولت هتاخد العيال وتطلع فوق ايه اللي قعدها ال خايفه عليا ايه ده انا زهقت انا هتصل بالمحامي.

امسكت ناديه الهاتف واتصلت بالمحامي
ناديه بغضب بصوت منخفض : انا هتجننن مش عارفه اعمل ايه هموت كل ما اعمل حاجه تبوظ ومش هينفع اي حاجه هنا عندي فكره وعايزاك تساعدني.
سعيد : قولي .
ناديه بغيظ ومكر : اعمل قضيه ودبس فيها محمد بحيث ان محدش يعرف يطلعه منها غيرك ولما يجيلك تتشرط عليه انك مش هطلعه الا لما يردني ويكتبلي الشركه والفيلا عشان مايفكرش يطلقني تاني.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)