قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية أسمى معاني الغرام للكاتبة هدى مرسي الفصل الثامن والعشرون

رواية أسمى معاني الغرام للكاتبة هدى مرسي مكتملة

رواية أسمى معاني الغرام للكاتبة هدى مرسي الفصل الثامن والعشرون

واقتربت ضحي من يزيد قائلة: استاذ يزيد تسمحلي اكشف عليك؟
يزيد بحرج: بس انا مش نزيل هنا.
ضحي: مش مهم لو ممكن يرجع النور تاني لعنيك يبقي ده حقك.
اقتربت ضحي وبدأت في فحص عين يزيد وبدي علي وجهها سعاده شديده وفرح
ضحي بسعاده وفرح: حالتك كويسه هي كل اللي محتاجه فترة علاج وبعدها جراحه بسيطه او اتنين ويرجع النور لعنيك.
يزيد بتعجب: هو حضرتك تعرفيني قبل كده؟
ضحي بتعجب: ليه السؤال ده؟

يزيد: يعني حاسس انك فرحانه قوي اني طلع ينفع اني اتعالج حتي اكتر مني.
ضحي بسعاده: هو مش الطبيعي اننا نفرح لفرح غيرنا انا بفرح جدا لما اقدر اقدم مساعده بسيطه لانسان وادخل السعاده والسرور علي قلبه.
كان يزيد يستمع الي ما تقول وهو متعجب ان يكون هناك احد يملك هذه المشاعر الجميله
يزيد باحراج: بس انا مش من نزيل هنا ومش هينفع...

قاطعته ضحي: المستشفي بتعالج اي حد ينفعله العلاج مش شرط نزيل في اي دار هخلص كشف وتيجي ومعايا للمستشفي انت وكل شخص هتكون حالته تسمح بالعلاج.
يزيد: رغم اني مش فارق معايا بس هاجي معاكي مقدرش ارفض دعوه جميله من شخص رقيق زيك.
ضحي بخجل: متشكره علي كلامك الجميل بس مش بحب النوع ده من المجاملات هروح باقي العنابر وارجع تكون خلصت شغلك ان شاء الله.

هز يزيد راسه بالموافقه وهو يفكر كيف لفتاه ان ترفض مجامله من شاب وايضا دون ان تجرحه فهذا يدل علي ذكاءها كان شارد الذهن افاق علي صوت ضحكاتهم وضحي تقول قبل ان تخرج
ضحي: طيب انا كده اطمنت عليكو اروح باقي العنابر واجي اخد استاذ يزيد سلام مؤقت.
هاشم: مع السلامه يا احسن واحلي دكتوره في الدنيا كلها.

ضحي بمزاح: ماشي هعديهالك يا عم هاشم هههه بس اخر مره.
هاشم بمزاح: انا زي ابوكي بردو هههههه.
خرجت ضحي واكمل يزيد تعليم النزلاء وبعد ان انتهي وقبل ان يخرج من العنبر اذا بضحي تنادي عليه.
ضحي: استاذ يزيد استاذ يزيد.
يزيد: ايوه يا دكتوره.

ضحي: اتفضل يلا معانا عشان نروح المستشفي نبدأ الفحوصات الازمه عشان نحدد امتي هيبتدي العلاج.
يزيد باحراج: بس يعني انا مش عايز اتعالج ومش هدفع فلوس في حاجه ملهاش لازمه.
قاطعته ضحي قائله: ازي تقول كده مدام لسه في امل يبقي لازم تحاول محدش طلب منك فلوس ولا هيطلب منك.
يزيد بضيق:بس انا متعودتش اقبل صدقه من حد.

ضحي: اتفضل معانا اعمل الفحوصات وابقي اتكلم مع الدكتور في الموضوع ده.
كان يزيد شبه متيقن انه لن يجد اي علاج ولكنه
خرج معها وراسه مليئه بالافكار هل مازال انسا طيبين يساعدون غيرهم دون سابق معرفه ام ان هناك ثمن عليه دفعه وسيكتشفه هناك ظل شارد الذهن يفكر في الامر حتي ركبو السياره معها كانت تجلس بجوار السائق وهم معا بالخلف اخرجه من شروده حوارها مع الشخص الذي يجلس جواره.

ضحي بزعل: ينفع كده يعني يا عم يسري تبقي تعبان ومتقولش ما انا بسال كل مره ماقولتش ليه؟
يسري: يا بنتي انت دكتوره عيون واللي تعبني مش تخصصك فمرضتش اقولك.
ضحي: المستشفي فيها كل التخصصات ولو اي حد تعبان يقول انا نبهت علي الاداره ونبهت عليكو عشان ده مايحصلش تاني ماشي يا عم يسري؟
يسري: حاضر يا بنتي.

مر الوقت بسرعه ووصلو الي المستشفي دخلو جميعا اوصلت ضحي عم يسري الي احد الاطباء ووصته عليه وسارت مع يزيد
يزيد: ممكن اعرف احنا هنروح فين؟
ضحي: هنعمل شوية فحوصات ونشوف ايه المطلوب بالظبط وبعد كده نعمل اجرأت الحجز في المستشفي عشان تبدأ العلاج.
يزيد: معلش ممكن اعرف ايه اللي هتستفادو بيه من علاجي؟
ضحي: ممكن اسالك سؤال؟
يزيد: اسالي.

ضحي: انت لما بتعلم الناس في الدار بتاخد اجر؟
يزيد: لاء انا بعمل ده لوجه الله.
ضحي: واحنا بنعمل ده لوجه الله.
فابتسم يزيد قائلا: متشكر ليكي بس باكد تاني انا مقبلش صدقه من حد.
ضحي: لما تتكلم مع الدكتور اتفاهم معاها في ده بس ممكن اسالك سؤال؟
يزيد: اتفضلي.
ضحي: ليه قولت مش فارق معاك انك تشوف تاني؟

يزيد بابتسامه حزينه: لان اللي كان نفسي اشوفها سابتني خلاص وتركت دنيتنا خلاص انا كان نفسي اشوفها هي بس.
ضحي: يا بختها عشان تحبها الحب ده كله.
يزيد بالم: ده ميجيش شئ جنب حبها ليا مفيش حد في الدنيا ممكن يحبني قدها الله يرحمها.
ضحي:بصراحه عندي فضول اعرف مين دي؟
يزيد والدموع تملاء عينه: امي احب انسانه لقلبي كان نفسي اشوفها (وتنهد) بس خلاص.

ضحي وقد امتلاءت عيونها بالدموع: اكيد عندك صوره لها بعد العمليه ابقي شوف الصوره وعارف كمان الاموات بيحسو بينا وبيشوفونا واكيد هتبقا فرحان لما تشوف.
يزيد ببكاء: فرقها وجعني قوي اكتر شئ تعبني وكسرني محستش بالضلمه الا لما سبتني كانت ديما تدعيلي اني اشوف وكنت اقول لها انا مش عايز اشوف غيرك ولما ماتت مبقاش فارق معايا اني اشوف.

تنهدت ضحي ببكاء قائله: علي الاقل انت لك ذكريات معها ممكن تصبرك انا بقي اتحرمت من امي وانا طفله وحتي ذكرياتي معاها قليله جدا وملهاش ولا صوره عشان اشوفها.
يزيد وهو يمسح دموعه: اسف اني اتسببت في دموعك بس متشكر ليكي انك هونتي عليا المي.
ضحي وهي تمسح دموعها: مفيش داعي للشكر ده شغلي.
يزيد بتعجب: شغلك ازي يعني مش فاهم؟

ضحي: الحاله النفسيه للمريض مهمه وكنت عايزه اخليك متحمس للعلاج.
يزيد: انا فعلا متحمس للعلاج عشان اشوف الملاك اللي قدامي.
ضحي بمزاح: تاني كده بقي هزعل لو قولت كلام من ده تاني مفهوم.
يزيد بابتسامه: مفهوم.

واكملا طريقهما ودخلا الي غرفه الفحص وبعد الفحص اتي طبيب في الخمسينان من عمره به بعض الشبه من ضحي وجلس امام يزيد
الطبيب: شوف يا استاذ يزيد حالتك مش سهله محتاجه فتره علاج وبعدها جراحه وعملية زرع.
يزيد: طب الحاجات دي هتتكلف كتير.
الطبيب بابتسامه: هو حد طلب منك فلوس؟

يزيد: انا بشتغل في شركه وليا تامين يعني الشركه تدفع ثمن علاجي.
الطبيب بابتسامه: بس احنا مش عايزين منك فلوس ومش بناخد...
قاطعه يزيد قائلا: انا مقبلش صدقه من حد انا.
اخرج يزيد كرت من جيبه وقدمه للطبيب واكمل: ده الكرنيه بتاع الشركه اتصلو بيها وهما يدفعو لكم ويتخصم من التأمين بتاعي ولو محتاجين اكتر يتخصم من مرتبي.

اخذ الطبيب الكرنيه ونظر به وابتسم قائلا: حاضر هنتصل بالشركه ونفذ لك كل اللي انت عوذه بس دلوقتي هنحجزلك هنا ونبدأ العلاج.
يزيد: ان كان كده ماشي.
الطبيب: هتيجي ممرضه دلوقتي تنقلك للاوضه اللي هتفضل فيها طول فترة العلاج والدكتوره ضحي هتجيلك تعرفك الخطوات اللي هنعملها.
يزيد: طب مش الافضل تشوفو الشركه الاول هتقبل تكلفة العلاج ولا لاء.
الطبيب بابتسامه: ماتقلقش انا هتصل بيهم بنفسي وهخلص لك الاجرءات كلها.

وتركه وذهب واتت احدي الممرضات واخذته الي غرفه صغيره من الغرف المميزه.
الممرضه: دي الاوضه بتاعتك فيها ثلاجه صغيره جنب السرير والدكتوره هتيجي بعد شويه وتقولك نظام العلاج بتاعك.
يزيد: متشكر جدا.
خرجت الممرضه وبدأ يزيد يتعرف علي الغرفه عن طريق عد الخطوات ولمس الحوائط ومعرفة اماكن الاساس بها ليستطيع التحرك بها بأمان اتت ضحي ودقت الباب
يزيد من الداخل: ايوه مين؟

ضحي من الخارج: انا دكتوره ضحي ممكن ادخل؟
يزيد بابتسامه: اكيد طبعا اتفضلي.
فتحت ضحي الباب ودخلت وتركته مفتوحا كان يزيد يقف بجوار باب حمام الغرفه فشعرت ضحي بالاحراج ظنت انه سيدخل الحمام
ضحي: اخرج علي استني بره؟
وضع يزيد يده وامسك باب الحمام ففهم ابتسم قائلا: انا مش داخل الحمام بس بحب لما ادخل مكان اتعرف علي كل ركن فيه وانت كده عرفتيني ان ده حمام شكرا.

ضحي بابتسامه: اسفه بس فكره حلوه ديه واضح انك شخص ذكي.
يزيد بابتسامه: متشكر علي المجامله ومش بتضايق لما حد يجاملني.
ضحي بابتسامه: مش كل الناس بتجامل بنيه صافيه في بيجامل بنيه تانيه.
يزيد: في ديه عندك حق وانا مزعلتش بالعكس انا احترمتك لانه انسانه محترمه وتستحق الاحترام.

ضحي بخجل ومزاح: ما علينا ممكن تتفضل عشان اقولك علي العلاج اللي هتمشي عليه مده خمس شهور وبعدين نعمل العمليه الاولي وبعدين عملية الزرع.
يزيد: بس دي فتره طويله ومينفعش اقعدها كلها في المستشفي.
ضحي: ممكن تكلم دكتور محمود تروح الشغل وترجع علي هنا لحد ما يتخلص فترة العلاج.
يزيد: خلاص لو كده ماشي هو مين الدكتور اللي هيعملي العمليه؟
ضحي بابتسامه: الدكتور محمود صفوان.

يزيد بتعجب: الدكتور محمود صفوان بس ده دكتور كبير وممكن تبقي اجرة عليا وانا خايفه الشركه ترفض.
ضحي بابتسامه: انت لما اتكلمت معاه طلب منك فلوس؟
يزيد بتعجب اكبر: هو الدكتور اللي كلمني ده هو محمود صفوان الدكتور المشهور بس ده شخص متواضع جدا واتكلم معايا بكل زوق.
ضحي: الدكتور محمود متبرع بكل العمليات دي مجانا ومش بياخد عليها اجر.

يزيد بابتسامه: نادر دلوقتي لما الواحد يلاقي حد زي كده ربنا يباركله والتامين هيغطي تكلفة الفتره الباقيه.
ضحي: وبعدين انا مش قولتلك ان احنا هنتكفل بكل تكاليف العلاج لزومه ايه انك...
قاطعها يزيد قائلا: انا قولتلك قبل كده مقبلش صدقه من حد انا بشتغل وليا تامين الشركه تدفع لكم وتخصمه بعد كده من مرتبي مش مشكله.
ضحي بتعجب: ناس كتير مش بتسال عن اي شئ بتوافق من غير تفكير حتي انما انت شخص غريب مصر تدفع واحنا اللي بنرفض.

يزيد بابتسامه: اخاف اخد حق شخص غيري مستحق لده وانا اقدر ادفع.
ضحي: لسه الدنيا فيها خير.
يزيد: فعلا لسه الدنيا فيها وانت اكبر دليل علي ده متشكر ليكو انك خلتيني اعرف ده.
ضحي: مفيش داعي للشكر طول ما ربنا موجود ديما الخير موجود لو عايز حد يكون معاك مرافق ليك يعني تقدر تجيب.
يزيد بحزن: لاء مش لازم.

ضحي: عشان ماتزهقش من القعده لوحدك خلي حد يقعد معاك.
يزيد بحزن: مليش قرايب انا عايش لوحدي.
ضحي بضيق: انا اسفه مقصدتش.
يزيد: بس انا ممكن اساعدكم في اي حاجه هنا في شغل المستشفى.

ضحي بتفكير: هي فكره بردو هعرضها علي با... دكتور محمود وارد عليك هروح دلوقتي اجبلك العلاج عن اذنك.
يزيد بابتسامه: اتفضلي (واكمل في عقله) انت الملاك اللي ربنا بعتهولي.
ذهبت ضحي واتت بعد بعض الوقت واحضرت معها بعض الادويه وضعتها بجواره
ضحي: دي الادويه بتاعتك هتاخدها بانتظام ومن غير اي تاخير ماشي.
يزيد: حاضر هحفظ المواعيد عرفيني بس كل دوا معاده امتي وانا هعلمهم.

بدأت ضحي تخبره بموعد كل دواء وهو يمسكه ويضع عليه علامه كي يميزه عن الاخر كانت ضحي تري ما يفعل وهي متفاجأه بتصرفاته وذكاءه فهو يعتمد علي نفسه في كل شئ
يزيد: كده خلاص انا عرفت كل دوه يتاخد امتي وازي متنسيش تساليلي الدكتور علي موضوع اني اروح الشغل وارجع ابات هنا؟
ضحي بتعجب: حاضر الدكتور محمود هيجيلك بعد شويه اساله واتفق معاه كمان علي موضوع المساعده في المستشفي.
يزيد: متشكر ليكي تعبتك معايا.

ضحي: مفيش داعي للشكر ده شغلي.
يزيد: هنتظر دكتور محمود.
ذهبت ضحي وهي متعجبه من يزيد فهي منذ تخرجها لم تري شخص مثله بهذا الذكاء.
وبعد بعض الوقت اتي الدكتور محمود هو وضحي دق الباب ودخل بعد ان اذن له يزيد اقترب الطبيب من يزيد وهو يجلس علي طرف السرير قائلا: السلام عليكم.

يزيد: وعليكم السلام اهلا يا دكتور انا اسف لما قبلتك اول مره مكنتش اعرف انك الدكتور محمود صفوان.
محمود بتعجب: هتفرق معاك في ايه انا بعمل شغلي وبس ده اولا ثانيا بقي موضوع الشغل مفيش فيه مشكله تقدر تروح كل يوم وترجع باليل مفيش مشكله.

يزيد: انا ممكن اخد العلاج في مواعيده واوفر لكم الغرفه عشان لو مريض تاني محتاجها.
محمود بابتسامه: ده ما ينفعش لازم نتابع حاله اعصاب العين لان احنا بنبها عشان بقالها كتير مش شغاله فلازم نتابع كل شويه حالتها.
يزيد: طب خلاص اجي كل يوم بعد الشغل تطمنو عليا واسيب الاوضه لغيري.
محمود: مفيش مشكله بس اول اسبوع هتفضل معنا عايز تروح الشغل وترجع باليل مفيش مشكله وبعد كده ممكن تروح بس تيجي كل يوم تعمل الجلسه وتمشي مفيش مشكله.

يزيد: خلاص خلال الاسبوع ده ممكن اساعد في اي حاجه معاكو.
محمود: ماشي انت بتعرف تعمل ايه او عايز تساعد في ايه؟
يزيد: انا بعمل برامج كمبيوتر ممكن اعمل لكم سستم للمستشفي يسهل لكم الشغل بتاعكم.
محمود: خلاص هكلم الاداره واشوف لاني مش المدير لوحدي فماينفعش اوافق من غير ما ارجع لهم.
يزيد:خلاص ممكن اساعد في اي حاجه الف مع دكتوره ضحي علي المرضي اساعدها في اي حاجه.

محمود: مفيش مشكله لكن قبل العمليه الاولي الافضل انك تريح هما اربع ايام وبعدهم العمليه والدكتوره ضحي هي المسؤله عن علاجك طول الفتره دي.
يزيد:خلاص تمام مفيش مشكله.
كان الدكتور محمود ينظر ليزيد باعجاب شديد لعزة نفسه وذكاءه الشديد الذي لاحظه عليه
محمود: كده انت عرفت كورس العلاج بتاعك وخلال اليومين الجاين هنعملك شوية تحاليل واشعات تعرف موعدها وتتواجد فيها
يزيد: متشكر ليك وللدكتوره ضحي.

محمود: مفيش داعي للشكر ده واجبنا هتابع حالتك من دكتوره ضحي وهشوفك كل فتره لحد يوم العمليه ان شاء الله يلا بينا يا ضحي.
ضحي: عن اذنك استاذ يزيد همر عليك قبل ما اروح عشان اطمن عليك.

خرجا وتركاه جلس بالغرفه لبعض الوقت وبعدها نام وفي اليوم التالي ذهب الي العمل وعاد في اخر النهار دخل غرفته لدقائق وخرج يلف علي العنابر يجلس مع المرضي ويتحدث اليهم ويخفف عنهم وفي المساء عاد الي غرفته واتت اليه دكتوره ضحي دقت الباب ودخلت ووقفت علي بعد مسافه من يزيد
ضحي بابتسامه: اخدت العلاج في معاده؟

يزيد: ايوه اخدته.
ضحي: الممرضه قالت لي انك مقعدتش في اوضتك من ساعت ما رجعت من الشغل وكنت بتلف علي العنابر.
يزيد: يعني بشوف الناس واتكلم معاهم عشان مزهقش من القعده لوحدي.
ضحي: الممرضه كمان قالت لي انك اتكلمت مع الشاب اللي في اوضه سبعه وقدرت تقنعه بالعلاج.
يزيد بابتسامه: ايوه فعلا سمعت صوته بيزعق ويتخانق ومش عايز يتعالج فكلمته وهو اقتنع معملتش حاجه.
ضحي: متشكره ليك بصراحه كلنا غلبنا فيه ومقتنعش انت اقنعته ازي.

يزيد: كلكو كلمتو لكن هو كان شايف انكو مش حاسين بوجعه لكن انا زيه وحاسس بوجعه فاقتنع ده كل ما في الامر.
ضحي بامتنان: شكرا دي خدمه كبيره انقذت روح انسان لانه كان في طريقه للياس والانتحار.
يزيد بابتسامه: انا مستحقش الشكر انت اللي تستحقيقيه لان لولا انك جبتيني هنا مكنتش ساعدته.
ضحي: الشكر لله وحده هو صاحب الفضل علينا كلنا.

يزيد بابتسامه: عندك حق الحمد لله ان ربنا بعتك ليا والا مكنتش هفكر ابدا اني اتعالج.
ضحي بابتسامه: ربنا يديم عليك نعمة الحمد طب انا همشي دلوقتي وهعدي عليك بكره الصبح قبل ما تمشي علي الشغل ان شاء الله.
يزيد بابتسامه: هستناكي اوعي تتاخري.

ارتبكت ضحي وخرجت دون ان تتكلم جلس يزيد وهو يبتسم فهو كان يرها بقلبه ويشعر بخجلها استلقي علي السرير وظل يفكر بها لبعض الوقت حتي غلبه النوم وفي اليوم التالي قبل ان يذهب الي العمل اتت ضحي ودقت باب غرفة يزيد فاذن لها فدخلت فكان يجلس علي الاريكه فاقتربت منه
ضحي بابتسامه: صباح الخير.

يزيد: صباح الورد والفل.
ضحي: اخدت العلاج بتاعك في معاده؟
يزيد: بصراحه لاء مخدتش اي دوي لحد دلوقتي.
ضحي بضيق: ليه ما اخدتش اي دوي؟
يزيد: محدش جابلي اكل وحاولت اخرج اشتري اكل اللي علي البوابه رفضو يخرجوني.

ضحي بغضب: يعني ايه ما يجيبوش لك اكل وهما عارفين انك لازم تاخد علاجك قبل ما تمشي ده تهريج انا اسفه هيجيلك الاكل حالا.
يزيد بصرامه: لاء متشكر مش عايز منهم اكل ومتخليش حد يجبلي حاجه انا هاخد العلاج معايا واشتري اكل وانا رايح الشغل واخد العلاج هناك.
ضحي بغضب: لاء طبعا ده حقك ولازم تاخده.

وقف يزيد وقال بغضب: لاء متشكر انا اللي غلطان اني مجبتش معايا اكل امبارح وانا جاي
ضحي بغضب اكبر: استاذ يزيد انت دافع ثمن الاكل ده يعني ده حقك وانا هروح حالا للاداره اشوف ازي ده حصل.
تركته وخرجت وهي غاضبه ذهبت الي الاداره وهو ايضا خرج خلفها وهو ينادي عليها
يزيد: دكتوره ضحي لو سمحتي استني دكتوره ضحي استني.

خرج يزيد يحاول اللحاق بضحي فتعثر ووقع فسمعت صوت ارتطام قدمه بالارض فنظرت عليه فوجدته علي الارض فاسرعت اليه كان قد قام من علي الارض ولكن قدمه قد اصيبت
ضحي بضيق: ايه بس اللي جابك ورايا استاذ يزيد؟
يزيد وهو يتالم من قدمه: مكنش ينفع اسيبك تتسببي في اذي حد انا عارف ان في تخفيض معمول ليا ومش من حقي اطلب شئ فملوش...

قاطعته ضحي: الكلام ده غير صحيح كل اللي بيجي هنا بيتعالج مجانا ده نظام المستشفي وانت لما اصريت تدفع الفلوس بتاعتك هتتحط لعلاج مريض تاني ادارة المستشفي مش هتاخدها بس الدكتور محمود مرديش يقولك عشان ماتضيقش.
يزيد: حتي لو كان انا مش عايز انا هشتري اكل وهخليه لنفسي في الثلاجه بتاعتي وكل يوم هعل حسابي عشان ده مايتكررش معلش ارجوي ريحيني.

ضحي: انا فاهمه ومقدره شعورك بس لازم اعرف ايه سبب اللي حصل ده عشان لو حد بيسرق في المستشفي او بيغلط لازم يتحاسب الموضوع مش خاص بيك وبالنسبه ليك انا هجيب لك اكل من عندي بس لو سمحت ارجع الاوضه واسمحلي انظف لك الجرح اللي في رجلك.
يزيد: حاضر مدام كده خلاص انا هدخل الاوضه.

فتحرك يزيد ناحية الغرفه وهو يميل قليلا بسبب الالم في قدمه دخل وجلس علي الاريكه احضرت ضحي بعض الضمادات كان يزيد قد شمر بنطاله وكشف الجرح في ساقه وضمدته له.
يزيد: متشكر ليكي جدا.
ضحي: مفيش داعي للشكر انا هروح اجبلك الاكل الاول وبعدين اشوف ازي ده حصل.

واذا باحدي العاملات تاتي ومعها عربة الطعام وتدخل ويبدو عليها الاسف
العامله باسف: احنا اسفين جدا استاذ يزيد محدش قلنا انك هتخرج بدري والمفروض يجليك بدري بس الدكتور نبه علينا وكل يوم هيجيلك في نفس المعاد طول الفتره اللي موجود فيها هنا وكمان عرف ان الامن منعك من الخروج بالخطاء وجزاهم علي ده اتفضل الاكل احنا أسفين.
يزيد: متشكر ومفيش اي مشكله.

العامله: الدكتور محمود عاوزك يا دكتوره ضحي اطلعي له لو سمحتي.
ضحي: حالا طالعه اهو عن اذنك يا استاذ يزيد وارجوك كل الاكل وخد الدوا عشان التاخير غلط.
يزيد بابتسامه: حاضر اللي تامري بيه.
خرجت ضحي وذهبت الي الدكتور محمود قربت العامله الطعام الي يزيد
يزيد: متشكر جدا بس معلش عندي سؤال.
العامله: اتفضل.

يزيد: هي الدكتوره ضحي مخطوبه او متجوزه؟
العامله بتعجب: لاء انما بتسال ليه؟
يزيد: سؤال عادي يعني بس متعرفيش هي ساكنه فين؟
العامله: لاء بس هي دكتوره طيبه جدا ومتواضعه مش زي باقي الدكاتره بتتكلم مع الكل باسلوب حلو ومن يوم ما اشتغلت مشوفتهاش زعلت حد انا لسه متعينه هنا جديده بس مفيش في اخلاقها.

يزيد بابتسامه: متشكر.(واكمل في عقله) قولتلي اهم اللي عايز اعرفه والباقي هيكون سهل ان شاء الله.
تناول يزيد طعامه واخذ دوائه وخرج ذهب الي العمل وعاد في موعده احضر بعض الاطعمه وضعها في ثلاجته وخرج يلف علي العنابر
في المساء اتت اليه ضحي دقت الباب ودخلت.
ضحي بابتسامه: السلام عليكم.

يزيد بسعاده: وعليكم السلام اهلا بالدكتوره الجميله.
ضحي: مش قلنا بلاش الهزار ده ولا ازعل.
يزيد: انا مقولتش حاجه انا وصفت حاجه حاسسها حاسس انك جميله قوي ورقيقه وتشبهي الملائكه.
ضحي بصرامه: استاذ يزيد لو سمحت بلاش الكلام ده ممكن؟
يزيد: حاضر انت تؤمري يا دكتوره.

ضحي بضيق: بردو ماشي اخدت علاجك ولا لاء؟
يزيد بابتسامه: اخدته في معاده متقلقيش انا فاهم وهخلي بالي.
ضحي: في دكتور هيجي من المعمل الصبح هياخد منك عيانات عشان التحاليل وفي حقنه هاجي ادهالك بكره ان شاء الله.
يزيد: خلاص هقعد من الشغل بكره ان شاء الله هستناكي.
ضحي: في بعض الادويه مهمه لك هجبهالك بكره او بعده هسال الدكتور واكد عليك بكره.
يزيد بابتسامه: هستناكي بكره.

تضايقت ضحي من طريقة كلامه وقالت بحده: مش هتاخر ان شاء الله.
وخرجت بسرعه شعر يزيد بغضبها لكنه ابتسم من اعجابه بادبها واخلاقها وفي اليوم التالي اخذ الدواء في موعده وانتظر ان تاتي ولكنها تاخرت كثيرا فخرج وسال عنها بالاستقبال فاخبروه انها لم تاتي فعاد الي غرفته وجلس بها وهو غاضب
يقول لنفسه: معقول تكون زعلت.

واذا بطبيب يدق الباب ويدخل قائلا: استاذ يزيد انا الدكتور فارس جاي اديك الحقنه بدل دكتوره ضحي.
يزيد بقلق: ليه هي الدكتوره ضحي فين؟

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)