قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية أحببت فاطمة الجزء الأول للكاتبة فاطمة حمدي الفصل السادس

رواية أحببت فاطمة الجزء الأول للكاتبة فاطمة حمدي الفصل السادس

رواية أحببت فاطمة الجزء الأول للكاتبة فاطمة حمدي الفصل السادس

فاطمه: ايه ده يا ساره ينهار اسود ومنيل ينهار اسود!
ساره: اهدي يا فاطمه ارجوكي وانا هفهمك بس اسكتي لبابا يسمع عشان خاطري..
فاطمة بذهول، بابا ايه! هو ده كل الي همك ده لو عرف هيقتلك والله هيقتلك
أجهشت سارة في البكاء بينما قالت فاطمة:.

استغفر الله العظيم يارب معقوله يا ساره انتي تعملي كده معقوله بتكلمي شباب وكلام حب ورمانسيه انتي يالي متلعطيش من البيضه ده أنا طول عمري بوعيكي وبخاف عليكي وكنت خايفه لتعملي كده ليه يا ساره ليه عملتي كده ردي عليا
سارة ببكاء، غصب عني والله مكنتش عارفه اني هتمادي في السكه دي ولا كان على بالي كده
فاطمة، انا حقيقي مش قادره اصدق ازاي عملتي كده
سارة، اوعي تقولي لبابا يا فاطمه والنبي اوعي تقوليله عشان خاطري.

فاطمة، ياريت كان ينفع اقوله لو كان اب عاقل زي بقيه الابهات لكن انا عارفه انه ممكن يموتك في ايده مش عارفه اعمل معاكي ايه يا ساره حرام عليكي
سارة، ببكاء شديد: انا اسفه والله انا غلطانه
فاطمة، مين الي انتي بتكلمي ده من على الفيس؟
لم تجيبها بل ظلت صامته
فاطمة بعصبيه، انطقي مين ده
سارة، منا خايفه اقولك
فاطمة، يبقي حد نعرفه صح
نظرت لها وأومأت رأسها بإيجاب
فاطمة بصدمة، يادي المصيبه السوده مين يا ساره انطقي.

ساره بخوف: اسمه وائل
إتسعت عينا فاطمة وقالت: . وائل! مين اوعي تقوليلي الواد الفرفور ده الي ساكن في العماره الي قصادنا ابن الناس الاغنيه!
أومات برأسها بمعني آه
فاطمة: يادي الفضيحه يادي المصيبه ازاي جالك قلب تعملي كده ازااااي دول يابنتي ناس معندهاش اخلاق ولا ادب ولا حيا دول ناس ميعرفوش ربنا بمعني الكلمه هان عليكي منظرنا قدام الناس هانت عليكي سمعتك وسمعتنا عايزه الناس تقول علينا ايه.

ازدادت ساره بكاء وقالت: انا اسفه يا فاطمه والله ما كان قصدي كل ده
فاطمة بهدوء نوعا ما: . اتعرفتي على الواد ده ازاي وامتي وازاي عرف يوصلك ويكلمك
سارة: بقالي فتره كبيره وكان ديما يكلمني وانا راحه المدرسه انا وسها صحبتي وهي الي خلتني اكلمه وقالتلي كل البنات بتعمل كده وعادي.

فاطمة بحدة، وانتي طبعا زي الهبله اي حد يقولك حاجه تعمليها ما علينا الواد ده تنسيه خالص وتعمليله حظر من عندك ولو شوفتيه تمشي ومتكلمهوش خااالص فاهمه يا ساره فاهمه
سارة، حاضر اوعدك هعمل كده بس متجبيش سيره لحد
فاطمة، مش هجيب بس لازم تعرفي ان انا زعلانه منك جدا وانتي غلطتي غلطه كبيره يا ساره بس الاهم انك تصلحي الغلط وتدعي ربنا يسامحك ويستر ومفيش حاجه توصل لابوكي
حاضر يا فاطمه حاضر.

خير يا بابا مالك شكلك تعبان؟
سأل كريم والده بقلق...
ابراهيم، مش عارف يابني حاسس بدوخه كده اظاهر كده السكر عالي عليا
كريم، سلامتك يا بابا الف سلامه طب قوم اوصلك للبيت ترتاح
ابراهيم. ً لا يا كريم انا متعود على كده متقلقش المهم انا عايزك تفكر كويس في الموضوع بتاع الجواز وتحكم عقلك بدل ما نخسر بعض انا وعمك يابني ويبقي في بنا عداوه.

كريم، استغفر الله العظيم يارب لا يا بابا بجد حرام عليكوا الي بتعمله ده انت كمان هتضغط عليا ارجوك يا بابا انا مش ممكن اتجوز مش هتجوز اصلا سبوني على راحتي بقا
إبراهيم، يا كريم عمك ممكن يعمل حاجات انت متتخيلهاش وهنخسر كل حاجه اسالني انا عليه ده مبيحبش الا نفسه
كريم، ولا يهمني يا بابا يعمل الي يعمله المهم انه ميمشيش كلامه عليا انا مش عيل صغير يعني هيعمل ايه يعني.

إبراهيم، انت ناسي ان كل حاجه باسمه وممكن يخسرنا كل حاجه
كريم بضيق، ايه الظلم ده هو الجواز بالعافيه وبالغصب ايه الافتري ده
إبراهيم، عشان خاطري يا كريم يابني وافق وريح ابوك من كل ده انا كبرت يابني ومش حمل بهدله
حيرة تملكته، أيوافق على شئ لا يريده، أم يرفض ويفعل ما يريده هو؟

كريم اسمع كلامي يابني انا رغم كل ده برضو مش عايز اخسر اخويا ابويا وامي في اخر ايامهم وصونا على بعض وانا لحد دلوقتي مش عايز اخلف الوعد
كريم، ياسلام يا بابا اومال الي هو بيعمله ده ايه؟ ده ظالم ومفتري
أبراهيم، هو خان الامانه لكن انا عمري ما هخونها وبقولك لاخر مره عشان خاطري انا وافق يا كريم
كريم، معلش يا بابا مش هقدر واعلي ما في خيله يركبه ومش هيقدر يعملك حاجه طول ما أنا موجود.

إبراهيم بعتاب، كده يا كريم؟ ماشي
كريم بتوسل، ارجوك يا بابا متزعلش مني
نهض الاب من مقعده متجها الي الباب وما ان وصل أحس بدوخه ورعشه فتهاوي جسده ولم يعد قادرا على ان يتمالك..
أسرع كريم نحو والده بخوف شديد قائلا: بابا في ايه رد عليا بابا ارجوك
تجمع موظفين الشركه وعلي راسهم عمه حسين
وتم نقل ابراهيم الي المستشفي فورا بسياره الاسعاف.

بعد مرور ساعة..
كريم، خير يا دكتور طمني والدي فيه ايه وايه الي حصله
الطبيب، اهدي خير ان شاء الله متقلقش والدك زي الفل بس جاله هبوط نتيجه انخفاض السكر في الدم وواضح انه مكلش اي حاجه من الصبح وده غلط جدا على مريض السكر فمتقلقش علقناله محاليل وان شاء الله هيبقي كويس
كريم، يارب ان شاء الله شكرا يا دكتور وادار رأسه للاتجاه الاخر فوجد عمه فنظر له بغضب ولوم وعتاب.

حسين، ايه يا كريم الدكتور قال ايه؟
ويهمك في ايه خايف عليه مثلا؟
نطق كريم هذه الجملة وهو ينظر إلي عمه بغضب..
حسين، ايه ال انت بتقوله ده انت اتجننت يا كريم
كريم، لا متجننتش لسه بس انا ممكن اوريك الجنان الي على اصوله لو ابويا جراله حاجه بسببك وعايزك تعرف انك مشترتناش بفلوسك ولا تقدر تشترينا
حسين، لا ده انت بجد عايز تتربي انت بتتحداني وبترد عليا كمان.

كريم، لو هضيع مني اغلي ما املك فانا هتحداك بكل ما عندي من قوه وانت مش هتقدر عليا فاهمني!
وتحرك بعيدا عنه حتى لا يصب عليه غضبه ويفعل ما لا يحمد عقباه...

طرقت هاله باب منزل عمها بشده وفتحت فاطمه..
هاله: فاطمه لو سمحتي ترني على عمي تسالي بابا مش بيرد عليا ليه ولا كريم
فاطمة، طب اهدي يا هاله متقلقيش في ايه
هاله، لا انا قلبي مقبوض من بدري ومش بيردو عليا انا خايفه اوووي
فاطمة، طيب ياحبيبتي تعالي اقعدي هرن على بابا حالا، أمسكت الهاتف وأجرت الإتصال ولكن أيضا لا يوجد رد
تؤ مبتردش انت كمان يا بابا خير يارب.

هاله، استر يارب خير وبداءت تبكي من الخوف وفجاءه اتصل كريم ردت بلهفه ايه يا كريم في ايه مبتردش لا انت ولا بابا انتوا كويسين
كريم، بابا تعب شويه يا هاله ووديته المستشفي
هاله بصدمه، تعب ازاي يا كريم كان كويس قبل ما ينزل يا حبيبي يابابا انا جايه
كريم بحزم، استني يا هاله جايه فين بابا كويس الدكتور طمني عليه متخافيش وعموما انا هاجي اخدك بالعربيه عشان تطمني جهزي نفسك
هاله، بسرعه يا كريم الله يخليك.

كريم، حاضر.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W