قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية أحببت فاطمة الجزء الأول للكاتبة فاطمة حمدي الفصل الخامس

رواية أحببت فاطمة الجزء الأول للكاتبة فاطمة حمدي الفصل الخامس

رواية أحببت فاطمة الجزء الأول للكاتبة فاطمة حمدي الفصل الخامس

فاطمه: انتي بتقولي ايه ياجميله!
جميله، بقولك اتجوزي كريم يابطه ده احسن حل ليكي وانتي عارفه كويس ان بابا مش هيتراجع
فاطمه، بس كده حرام ياناس حرام ياعالم ليه هنفضل نعمل كل حاجه بالأمر والغصب كده ليه ليه الظلم ده
جميلة: ده نصيبنا ولازم نقول الحمدلله يا فاطمه استهدي بالله ومحدش عارف بكره في ايه
فاطمة: بس انا مش هقدر اعمل كده يا جميله مش هقدر
جميلة، سبيها على ربنا يافاطمه قولي يارب.

فاطمة، يااارب، صحيح ده انا نسيت اقولك
جميلة، أيه في ايه؟
فاطمة، جالك عريس
استغربت جميله وارتجفت لا تعلم ما السبب ولكنها تخاف من القادم
فاطمه، ايه يابنتي مالك في ايه
جميلة، لا اصلي مستغربه المهم مين قالك وعرفتي ازاي ومين هو ده
فاطمة، بابا الي قالي قبل ما يقولي على كريم
جميلة، بابا! بس تبقي صفقه من صفقاته التجاريه وبزنس وكده
فاطمة، وممكن يكون انسان كويس
جميلة، الله أعلم.

فاطمة، المهم انا اديتك خلفيه وهو اكيد هيفاتحك في الموضوع
جميلة، ماشي
فاطمة، لو حصل وجه البيت ومش عجبك اوعاكي توافقي خوفا من ابوكي ده مش هينفعك لما تعيشي حياتك تعيسه
جميله، انا مسلمه اموري كلها لربنا وهو يفعل ما يريد خلاص بطلت اعترض على حاجه الي مكتوبلي هشوفه صح يا بطه؟
فاطمة بحزن: صح.

في الشركة
حسين: شوفت ياابراهيم ابنك بيرد عليا ازاي! وبيعصي اوامري
ابراهيم: استهدي بالله ياحسين الناس بيقولوا كل شئ بالخناق الا الجواز بالاتفاق
حسين، يعني ايه يا ابراهيم افهم كده انكوا بترفضوا بنتي!
ابراهيم، ياحسين بنتك على راسنا من فوق ويارب تلاقي واحد احسن من ابني كريم الف مره يصونها ويحافظ عليها
حسين، بس لازم الموضوع ده يتم والا كل حاجه تتفض
ابراهيم، يعني ايه!

حسين، يعني الشركه دي بتاعتي وملكوش مكان فيها والبيت كمان ممكن تروحوا تسكنوا بعيد عني وشيل ده من ده يرتاح ده عن ده
ابراهيم، ايه الي انت بتقوله ده ياابراهيم انت اكيد مش طبيعي انت بتطردنا من ملكنا وحاجتنا وكل ده ليييه!
حسين، اولا عشان انا عارف المصلحه فين
ثانيا ده مش ملكك ده كله ملكي ولا انت نسيت ان الاوراق كلها باسمي.

إبراهيم، الاوراق كلها باسمك عشان انا وثقت فيك بس مكنتش اعرف انك ظالم بالطريقه دي اتقي الله ربنا مبيسيبش ياحسين
حسين، انا عارف انا بعمل ايه واذا كلامي متنفذش بالحرف الواحد فانا لا عندي عزيز ولا غالي فاهمني ياحسين
نظر له ابراهيم بغضب ونهض تاركا له بتفكيره الشيطاني...

في منزل إبراهيم..
هاله: كريم في ايه مالك؟
كريم، مفيش حاجه.
هاله، لا في انت زعلان عشان موضوع الجواز ده
كريم، لا مش زعلان لانه ميهمنيش
هاله، طيب عشان خاطري ممكن تفكر كويس وتفتح قلبك شويه الدنيا مش زي ما انت فاهم كده مش كل البنات خاينين في بنات كويسه
كريم، لا كلهم خاينين وزي بعض كلهم صنف واحد أنانيين لأابعد الحدود.

هاله، صدقني ياكريم في بنات كويسه وفاطمه بنت عمي دي كويسه اوي اوي وانا متأكده انك هتحبها في وقت من الأوقات
كريم، أسكتي ياهاله أسكتي خالص متجبليش السيره دي وسبيني في حالي أنا عايز اعد لوحدي قومي واطفي النور
هالة، على راحتك طب تعالي كل معايا بابا لسه مجاش وانا جعانه قوم بقا عشان خاطري
كريم، ارجوكي ياهاله سبيني اطلعي واطفي النور
هالة، طيب ياكريم علي راحتك إندهلي لو احتاجت حاجه
كريم، طيب.

جميله جميله
هتف حسين بتلك الكلمات مُنادي علي ابنته بينما قالت جميله وهي تقبل عليه:
نعم يا بابا
تعالي عايزك
خير يا بابا
اختك فاطمه قالتلك ان في عريس متقدملك؟
اه قالتلي
انا شايف انه مناسب ليكي وانسان كويس وابن حلال وهديهم معاد يجوا عشان تشوفوا بعض حضري نفسك
ان شاء الله
يعني مش شايفك بتجادلي معايا زي عادتك
الي انت تشوفه اعمله يا بابا!
طيب هتفق واقولك علي المعاد..

اما عن ساره فهي مُنغمسه في عالم الإنترنت وأسرارها المختبئه التي تخشي أن يعرفها أحد
كانت تتصفح الفيس بوك، فتركت الهاتف وإتجهت للخارج لتشرب وما إن عادت حتي تفاجئت بشقيقتها فاطمه ممسكه بالهاتف وعلي وجهها علامات الذهول بل والصدمة!
إبتلعت سارة ريقها وتابعت بخوف: ايه ده يا فاطمه انتي بتمسكي الفون ليه
إتسعت عينا فاطمة وقالت في ذهول: ايه ده يا سارة فهميني اييه ده!

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W