قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية أحببت فاطمة الجزء الأول للكاتبة فاطمة حمدي الفصل الحادي والثلاثون

رواية أحببت فاطمة الجزء الأول للكاتبة فاطمة حمدي الفصل الحادي والثلاثون

رواية أحببت فاطمة الجزء الأول للكاتبة فاطمة حمدي الفصل الحادي والثلاثون

نظرت فاطمه إلي شاشه الهاتف حتى فغرت شفاها بصدمه وإتسعت عيناها بذهول قائله: إيه ده؟
تنهد كريم قائلا: أنا الي بسألك ايه ده!
نظرت له فاطمه قائله: أنا معرفش ايه ده دي صوري ايه الي جابها عندك
كريم بجديه: إقري باقي الرسايل كده وانتي تعرفي ايه الي جابها عندي ثم إخطتف نظره سريعه ل مني الواقفه وعلامات الشماته على وجهها.

صُدمت فاطمه من تلك الرسائل وقالت بدفاع: معرفش انا مش قادره اصدق عنيا ايه ده والله العظيم مااعرف حاجه من الكلام ده
تحدثت مني بتشفي قائله: هو في ايه وريني كده: ايه ده معقوله ياخبر بس بطه لا يمكن تعمل كده:
نظرت فاطمه الي كريم الواقف يتابعها بوجه خالي من أي تعبير ثم قالت بتوسل: كريم انا معرفش ايه ده والله صدقني.

ظل كريم صامت وبنظرات غامضه كان يتابع حديثها مما جعل فاطمه تدمع خوفاً من أن يكون صدق عليها هذه الأدعأت
مني ويكاد قلبها يرقص فرحا: ياربي معقوله انتي تعملي كده يابطه مش ممكن استهدي بالله ياكريم اكيد في سوء تفاهم
تحدثت فاطمه بدموع وتوسل قائله: انا مش ممكن اعمل كده اكيد في حاجه غلط وحد عايز يفرقنا
كريم بهدوء: ومين بقا من مصلحته يعمل كده وعشان ايه بيعمل كده!

مني بحقد: . يعني مين يابطه الي ممكن يعمل كده مفيش حد عايز يفرقكو عن بعض ليه بتقولي كده
فاطمه بحزن والدموع تنساب من عينيها: ياكريم والله انا عمري ما عرفت حد غيرك اوعي تصدق الله يخليك والله مااعرف حاجه عن الكلام ده
إقترب كريم منها ناظرا الي عينيها ثم أمسك وجهها بكلتي يديه قائلا: انا عارف ياقلب كريم وتفتكري ان انا ممكن اصدق حاجه زي كده وادي فرصه لحد قذر يفرح ويشمت فينا.

صُدمت مني ووقع حديثه عليها كالصاعقه إتسعت عيناها بذهول وارتبكت بشده
تنهدت فاطمه بارتياح قائله: يعني انت مش مصدق الكلام ده
إبتسم كريم ومسح دموعها بأنامله وقال: لا طبعا ياحبيبتي ده حد واطي حب يبعدك عني بس ده بعده ونجوم السما اقربله ولا ايه يامني؟
مني بتوتر: نعم اه اكيد ربنا يسعدكو
كريم: . تفتكري مين ممكن يكون بعتلي الصور دي وياتري جابها منين وليه بيعمل كده
مني: مش عارفه.

كريم بسخريه: ازاي بقا اومال مين الي يعرف ومين معاه صور فاطمه غيرك انتي وساره وهاله وجميله وطبعا محدش منهم ممكن يعمل كده ابدا
مني: يعني ايه تقصد ان انا الي عملت كده
كريم: عليكي نور
مني: لا على فكره انا مسمحلكش وانا ايه مصلحتي في كده
كريم: مش عارف اسالي نفسك او اسالي ساره الي اخدتي منها الصور على اساس انك تحتفظي بيها
وقفت رجاء مذهوله وهي تستمع لذلك الحوار الدائر بعدم تصديق.

ابتلعت مني ريقها بتوتر وقالت: لا انا معملتش كده وهعمل كده ليه
رفع كريم حاجبه قائلا بقوه: عشان فاطمه احسن منك ومن الف زيك وانتي بقا لازم تجبيها الارض عشان تستريحي بس سبحان الله ربنا مبيرضاش بالظلم ابدا وبينك على حقيقتك
مني بانفعال: انا لا انت كذاب
ابتسم كريم بسخريه وقال: وساره كمان كذابه الي سمعتك وانتي طالعه وبتكلمي صحبتك؟
إتسعت عينا مني قائله: ساره!

تحدثت ساره قائله: اه انا سمعتك بوداني دي وانتي بتتفقي مع صحبتك انك بعتي الصور لكريم
مني بصياح: محصلش انتي كذابه
ساره بهدوء: الكذابه دي انتي: الحمدلله ان ربنا كشفك على حقيقتك
هزت فاطمه رأسها غير مستوعبه ما يقال فقالت: انا مش فاهمه حاجه ايه الي حصل؟!
تنهد كريم قائلا: انا هقولك ايه الي حصل
(فلاش باگ).

كان كريم يقود السياره بجنون وعصبيه متذكراً لذلك الماضي الأليم كان يرجع بذاكرته حين إنجرح منذ سنوات وكأن الجرح كان على وشك أن ينفتح من جديد وينزف ولكن سرعان ما آفاق من شروده على صوت هاتفه وهو يرن فأجاب عليه قائلا: ألو
تحدثت ساره سريعا: كريم هو في رسايل دلوقتي جتلك بخصوص فاطمه أختي
عقد كريم حاجبيه قائلا: أه وانتي عرفتي منين؟

ساره: كريم أوعي تصدق أنا سمعت مني وهي بتكلم صاحبتها وبتقولها إن هي بعتتلك صور وزمانك على نار
ضيق كريم عيناه قائلا: مني! ودي ايه دخلها في الحوار
ساره: عايزه توقع بينك انت وفاطمه هي من مده اخدت مني صور لفاطمه وقالتلي هتحتفظ بيها وانا بعتهلها ومكنتش أعرف انها ناويه تعمل كده صدقني ياكريم اختي لا يمكن تعمل كده
أغمض كريم عيناه بألم وقال: يابنت المؤذيه ايه الحقد ده.

تنهدت ساره بارتياح: منها لله المهم دلوقتي اني لحقتك قبل ما تتصرف اي تصرف تندم عليه
تنهد كريم قائلا: متشكر جدا ياساره كويس اوي انك كلمتيني دلوقتي
ساره: الحمدلله انا هقفل بقا ومش هجيب سيره اني كلمتك
كريم: تمام يلا سلام وأغلق الخط
باگ:
إتسعت عيني فاطمه ونظرت الي مني قائله: طب ليه انا عملتلك ايه؟ اذيتك في ايه!
مني بتلعثم: دول كذابين انا معملتش كده.

إقتربت رجاء من إبنتها ثم قالت بنفاذ صبر والغضب يتملكها: الكلام ده صح؟ انتي فعلا عملتي كده
لقد أحست مني انها تحاصرت من جميع الاتجاهات فلا مفر فقد انكشفت امامهم فظلت صامته لايجاد حواراً ولكنها عجزت
كزت رجاء على اسنانها وقالت بعصبيه: انطقي انتي عملتي كده ساكته ليه ما تدافعي عن نفسك اتكلمي.

لم يأتيها رد من ابنتها فعلمت انها فعلت ما يقوله فخرجت عن شعورها تماما ورفعت يدها للاعلى لتهبط على وجهها بصفعه جعلتها تتراجع للخلف ثم انهالت والدتها عليها بالصفعات المتتاليه وجذبتها من شعرها قائله بخيبه امل: ليه كده لييه بتعملي فيا كده منك لله منك لله ياشيخه
تقدمت هاله حتى تخلصها من يديها قائله: اهدي ياعمتو اهدي
تدخلت ساره وحاولت ان تهدئ عمتها قائله: صلي على النبي ياعمتو واستهدي بالله.

تركتها رجاء وهي تلهث بشده قائله: اعتذري، يلا دلوقتي حالا تعتذري لكريم وفاطمه
ظلت مني تبكي بحرقه وهي ممسكه بخصلات شعرها التي ألمتها بشده
انفعلت رجاء مره ثانيه وكادت ان تصفعها ولكن سرعان ما تدخلت هاله لابعادها قائله: كفايه ياعمتو الله يخليكي كفايه
تحدثت رجاء بعصبيه: انطقي واعتذري قبل مااقطعك بسناني
تحدث كريم بجديه قائلا: مفيش داعي ياعمتي خلاص
رجاء بتصميم: مش ممكن هتعتذر يعني هتعتذر انطقي يابت.

مني من وسط شهاقتها: آآ انا اس اسفه يافاطمه انا اس اسفه ياكريم
تنهدت رجاء قائله: خشي بسرعه البسي يلا عشان هنمشي
ركضت مني الي الداخل وهي تتمني ان الارض تنشق وتبتلعها ظلت تبكي بحرقه فلقد انكشفت واصبحت غير قادره على ان ترفع وجهها فيهم جميعاً
تحدثت فاطمه قائله: متمشيش ياعمتو ليه هتسبينا
رجاء بتنهيده: خلاص انا مبقاش ليا وش اقعد هنا انا اسفه على الي بنتي عملته لحد هنا وكفايه.

فاطمه بتفهم: انتي ملكيش ذنب ياعمتو
رجاء بتصميم: لا معلش انا لازم امشي واسفه ياكريم على الي حصل
كريم بهدوء: لا ياعمتي انتي ملكيش ذنب متتأسفيش
أومأت رجاء برأسها قائله: عن اذنكم ودخلت الي الغرفه وبدلت ثيابها سريعا واخذت متعلقاتها وانصرفت هي وابنتها...
ساره: انا هدخل اذاكر
هاله: خديني معاكي ياسوسو
ٱقترب كريم من فاطمه وأمسك بيدها ثم قال: بحبك
أشاحت فاطمه بوجهها بعيدا وقالت: انا زعلانه منك.

تنهد كريم قائلا: ليه يابطتي عملت انا ايه بقا دلوقتي
فاطمه: لو ساره مش كانت كلمتك كان زمانك صدقت الكلام ده والله أعلم كنت عملت فيا ايه
أمسك كريم وجهها بكلتي يديه قائلا: ممكن متفكريش في الي حصل ياحبيبي وسيبك من ده كله الحمدلله ان ربنا أظهر الحقيقه
فاطمه بتصميم: قولي بصراحه لو ساره مكنتش كلمتك وقالتلك على الي حصل كان زمانك صدقت وشكيت فيا؟
كريم وهو ينظر في عينيها: لا.

فاطمه: لا انت مش بتقول الحقيقه اكيد كنت هتشك فيا
تنهد كريم قائلا: . انا انسان طبيعي يابطتي ومكدبش عليكي اول ما شفت الصور والرسايل حسيت بنهيار بس برضو مكنتش قادر اصدق وكنت جاي عشان اسالك بس ساره اتصلت بيا بقا وريحتني
فاطمه ببراءه: يعني انت مكنتش هتسبني وتتخلي عني من غير ماتسمعني
كريم بابتسامه: لا يابطتي المهم ان الحقيقه بانت قبل اي حاجه
تنهدت فاطمه قائله: طيب انا عاوزه اسالك سؤال تاني.

كريم بمزاح: لا كده كتير عليا انا هنزل انام
ضحكت فاطمه قائله: لا عشان خاطري
كريم: اسالي
تنهدت فاطمه ناظره إلي عيناه: انا عرفت من هاله انك كنت بتحب زمان وبعدين انت كرهت البنات كلها من ساعتها
تحولت ملامح كريم للغضب سريعا وقال: لا ارجوكي متفكرنيش يافاطمه ومتفتحيش الموضوع ده تاني خالص
فاطمه بخفوت: انا عايزه اعرف ايه الي حصل.

كريم بنفاذ صبر: . لا كل الي اقدر اقولهولك اني اتوجعت واتجرحت جرح عشت بي بينزف لحد ما جيتي انتي وداويتي الجرح وابتدي يخف على ايدك ورجعت احسن من الاول
فاطمه بغيره: كنت بتحبها؟
ابتسم كريم ثم احتضنها بشده قائلا بهمس: بحبك انتي: انتي وبس حبيبتي
أغمضت فاطمه عيناها بقشعريره وقالت بهمس: وانت كمان حبيبي انا وبس
ابعدها كريم قليلا ثم غمز لها قائلا: حاف كده؟
نظرت فاطمه الي الارض بخجل قائله: يووه بطل بقي.

تحسس كريم وجنتيها قائلا: اتدلع براحتك بكره يتقفل علينا باب واحد وساعتها بقا ه...
وضعت فاطمه يديها على فمه قائله: انت قليل الادب ياكيمو
ضحك كريم قائلا: وانتي قلب كيمو ثم تابع بابتسامه انا هنزل بقا عايزه حاجه
فاطمه: لا انا هذاكر بقا امتحاناتي قربت وانا خايفه اوي ومش مذاكره كويس بسبب الفتره الي فاتت
كريم: متخافيش طول مانا معاكي وذاكري كويس وان شاء الله هتنجحي بامتياز.

فاطمه: ماشي بس انا ممكن اسالك سؤال تاني؟
كز كريم على اسنانه بنفاذ صبر ثم قال بصوت عالي: هاله انا نازل هتيجي معايا
هاله من الداخل: . جايه ياكيمو
ضحكت فاطمه بشده عليه فضحك كريم قائلا: مجنونه
أقبلت عليهما هاله قائله: يلا ياكيمو
لف كريم ذراعه حول كتف أخته ثم قال: يلا يالولو
هاله وهي تغمز لفاطمه: سلام يابطوط
ضحكت فاطمه قائله: سلام يالولو
غمز كريم لها ثم دفع لها قبله في الهواء قائلا: ذاكري كويس.

توردت وجنتي فاطمه بشده وقالت بخفوت حاضر
مرت الأيام على أبطالنا فقد إجتهدت ساره أشد اجتهاد وعزمت على أنها لابد من أن تحقق ذاتها عزمت على أن تسير دون ان تلتف خلفها مره ثانيه ولن تنظر لتلك المحاولات في توقيعها مره ثانيه ولن تدخل عليها أي كذبه مره أخري بأسم الحب فالحب ليس هكذا!
قال تعالي(وليس البر بأن تأتوا البيوت من ظهورها ولكن البر من أتقي وأتوا البيوت من أبوابها وأتقوا الله لعلكم تفلحون).

الرجل ياعزيزتي سيفعل كما أمر الله ويأتي اليكي ويتقدم لخطبتك رسمياً أما غير ذلك فلتعلمي أنه كاذب...
كانت فاطمه تجتهد هي الاخري وتتابع مذاكرتها بتشجيع كريم الذي كان معها خطوه بخطوه ويوميا مما جعلها أكثر اشراق فلقد ملاء عليها حياتها وأصبح لها الحياه وما فيها...
في ذات يوم كان الباب يطرق بشده فأسرعت فاطمه وفتحت لتري المفاجآه وتقول بفرحه: جميله.

إحتضنت جميله إختها بشده قائله: وحشتيني وحشتيني اوي اوي ياحبيبتي كنت هتجنن عليكو
فاطمه: مش مصدقه عنيا دي احلي مفاجاه مقولتليش ليه انك جايه
جميله: حبيت اعملها مفاجاه اول ما اسلام قالي انه خد اجازه مقدرتش استني وقولتله هنزل القاهره بكره حالا واستنيت سواد اليل بفارغ الصبر ولميت حاجتي بسرعه وجينا انا واسلام
فاطمه: حبيبتي ياجوجو بجد مفاجاه حلوه اوي اومال فين اسلام.

جميله: راح يشوف اهله كان عايزني اروح معاه لكن مقدرتش اصبر وصلني ومشي
نظرت فاطمه الي بطنها قائله: ما شاء الله حبيب خالتو
ضحكت جميله: حبيبه خالتو بقا عشان هي بنوته
فاطمه: ما شاء الله حبيبتي ربنا يقومك بالسلامه يارب
جميله: عقبالك يابطوطه قوليلي صحيح عامله ايه مع كريم
فاطمه: احم كله تمام
جميله: ده تمام التمام باين اوي عليكي
ضحكت فاطمه قائله: بس بقا ياجوجو بكثف والله.

ضحكت جميله قائله: فين البت ساره ده انا هموت واشوفها
فاطمه: راحت تشوف النتيجه زمانها جايه ربنا معاها يارب
جميله: بالنجاح يارب طب فين هاله وعمي وابوكي
فاطمه: هاله تحت دي هتفرح اوي لما تشوفك والباقي في الشغل
جميله: وعمتي فين؟
فاطمه: اسكتي اسكتي مش حصل، وقصت لها ما حدث مما جعل جميله تشهق قائله: ليه كده يخربيتها معقوله
فاطمه: اه والله يلا الله يسامحها بقي
جميله: الحقد يعمل اكتر من كده.

قطعت حديثهما ساره وهي تطرق الباب بشده قائله: بطه يابطوط افتحي انا نجحت يابت
نهضت جميله مسرعا وفتحت لها قائلا: مبروووك ياقلب اختك
اتسعت ابتسامه ساره قائله: جميله مش ممكن واحتضنتها بشده بأشتياق وحنان
جميله: وحشتيني اوي اوي ياحبيبتي
ساره: وانتي كمان ياجوجو بجد مش مصدقه
ابتسمت فاطمه قائله: طمنيني بسرعه عملتي ايه
ساره والفرحه تتملكها: ٩٩٪ يابطه بجد مش مصدقه نفسي والله.

خفق قلب فاطمه وجميله بشده وتحدثتا الاثنان بفرحه: اييييه ٩٩٪
ضحكت ساره قائله: والله مش مصدقه نفسي
فاطمه: الف حمد وشكر ليك يارب لولولولولولي
ضحكتا جميله وساره بشده على أختهما
صعدت هاله درجات السلم سريعا بفرحه وما ان رأت جميله أقبلت عليها واحتضنتها قائله: حمدلله على السلامه ياجوجو وحشتيني اوي
جميله: وانتي كمان ياحبيبتي وحشتيني موت والله طمنيني عليكي.

هاله: الحمدلله تمام ربنا يقومك بالسلامه ونفرح بالنونو بقا
جميله: يارب حبيبتي عقبالك ومبروك على الخطوبه وكتب الكتاب ربنا يسعدك يالولو
هاله: ويسعدك يارب ياجوجو
فاطمه: ساره جابت ٩٩٪ يالولو مش مصدقه
هاله: لا مش معقوله الف مليون مبروك ياسوسو ياحبيبتي مجموع يشرف بجد ما شاء الله
ساره: الله يبارك فيكي يالولو انا هموت من الفرحه الف شكر ليك يارب
هاله: ربنا يديمها فرحه عليكي ياحبيبتي.

فاطمه: لالا لازم كمان زغروطه لولولولولولي
ضحكن ثلاثتهن على فاطمه بشده حتى قالت جميله: يخربيت جنانك ضحكتيني اوي
هاله: عقبال نتيجتك يابطوط
فاطمه: ربنا يستر عليا بس مش مشكله مهما كانت انا فرحتي بساره متتقدرش والله
ساره: ربنا يخليكي ليا يابطوط
فاطمه: انا هروح اتصل بكريم وافرحو معانا بقا
جميله: ايوه ياعم حدش قدك روح يا عم
فاطمه: ههههه عن اذنكو بقا
وإتجهت فاطمه الي الداخل وإتصلت عليه فأجاب عليها قائلا: حبيبي.

فاطمه: كيمو
كريم: قلب كيمو
فاطمه: عندي ليك خبر حلو اوي
كريم: خير يابطتي
فاطمه: ساره نجحت وجابت ٩٩٪
كريم: لا والله الف مبروك برافو عليها بجد شطوره وتستاهل
فاطمه: انا فرحانه اوي ياكريم بجد ومش مصدقه
كريم: عقبالك حبيبتي عايز مجموع يشرف زي ده ها
فاطمه: لا زي ده متحلمش انا لو عديت بمقبول يبقي كويس
كريم: ههههه فاشله يابطتي
فاطمه: لع انت الي شغلتني عن المذاكره ونستني كل حاجه ده انا حتى نسيت اسمي بسببك.

كريم: ههههه حبيب قلبي مش مهم اي كانت النتيجه المهم ان دي اخر سنه وهتتخرجي وبعدين بقا هتبقي ملكي انا وبس
فاطمه: احم احم بس بقا بكسف
كريم: بحبك بقا
فاطمه: وانا كمان
كريم: ايه يابطتي مش بسمع كويس بتقولي ايه
فاطمه: ههههه بقولك بحبك اوي
كريم: وانا بموت فيكي
فاطمه: طب انا هقفل بقا صحيح جميله جت
كريم: طب كويس يابطتي سلميلي عليها
فاطمه: حاضر يلا سلام بقا
كريم: سلام يابطتي.

جميله: ها قولتي لكريم
فاطمه: ايون وفرح اوي
جميله: ياجمالو ياخراشي على الرقه صحيح الحب بهدله
هاله: هههههههههههه
فاطمه: متكسفونيش بقا الله
جميله: ههههه انا مش مصدقه ان انتي وكريم بقيتو كده وربنا
هاله: ههههه ولا انا والله ده كريم حاله اتغير خالص والبت بطه شقلبت كيانه وكعبلته في حبها
فاطمه: لا هو الي كعبلني ياختي انا مكعبلتش حد
جميله: المهم انكو وقعتو انتو الاتنين دي معجزه اصلا سبحان الله قادر على كل شئ.

هاله: فعلا ونعم بالله قوليلي بقا ياسوسو ناويه تدخلي كليه ايه
ساره: والله ما كان على بالي حاجه بس لما جبت المجموع ده قررت ادخل طب
هاله: ايوه بقا هيبقي في عليتنا دكتوره وكده
جميله: ربنا يوفقك ياسوسو بس فكري كويس عشان متبقاش صعبه عليكي
ساره: ان شاء مفيش حاجه صعبه ومفيش مستحيل طول ما ربنا موجود
فاطمه: برافو عليكي ياسوسو هو ده الكلام ربنا يوفقك يارب.

مرت عده أيام وفي ذات يوم كانت نتيجه فاطمه وهي الآن في طريقها مع كريم والخوف والقلق يتملكانها بشدة...
كريم: متخافيش يابطتي خير ان شاء الله
فاطمه: خايفه اوي ياتري مكتوبلي ايه
كريم: كل خير ان شاء الله
فاطمه: بس انا خايفه
كريم: يووه متخافيش بقا قولنا
فاطمه: لا انا خايفه اوي والله
كريم: لا انا كده هقلب على الوش التاني قولنا متخافيش الله
فاطمه: مش تزعقلي كده مخمصاك.

كريم: ههههه مجنونه في حد يهزر وهو رايح يشوف النتيجه
فاطمه: اعمل ايه منا خايفه
كريم: انتي علقتي على كلمه خايفه وربنا زهقتيني
فاطمه: ههههه ادعيلي طيب منا خايفه اعمل ايه
كريم: يخربيت الخوف ربنا معاكي حبيبتي ان شاء الله ناجحه ها يلا وصلنا
فاطمه: يلا ربنا يستر استني انت هنا مش تنزل من العربيه
كريم: ليه بس
فاطمه: لا تنزل فين في بنات كتير بتشوف النتيجه ويعدو يعاكسوك بقا عشان اقتلك.

كريم: ههههه انتي في ايه ولا ايه يامجنونه
فاطمه: استناني هنا لو جيت مكشره يبقي سقط ماشي
كريم: بعد الشر امشي يلا انا مستني اهو
تحركت فاطمه ودلفت من باب الجامعه وظل كريم منتظرها في السياره وبعد مرور الوقت خرجت وهي تطصنع التكشيره وما ان وجدها كريم ترجل من السياره قائلا: في ايه يابطتي
فاطمه: اهئ اهئ
كتم كريم ضحكاته على مزاحها الطفولي وقال: يابنتي خلصي
فاطمه بهدوء: . كريم
كريم: تصدقي هضربك اخلصي وبطلي تمثيل.

فاطمه: هيييه نجحت ياكيمو وببراءه احتضنته بشده نجحت نجحت
ضحك كريم واحتضنها قائلا: مبروك ياروح قلبي
ابتعدت فاطمه عنه قائله: يلا بقا خرجني بمناسبه النجاح
كريم: لاااا عندي شغل لما اخلص اخرجك
فاطمه بتصميم: لاااا مش ليا دعوه عشان خاطري الله يخليك ياكيمو والله هعيط بس
ضحك كريم قائلا: اركبي طيب يامجنونه
فاطمه: لا مش هركب الا لما توعدني هتفسحني ولا لا
كريم: افسحك فين بس يابطتي تعالي اشربك عصير قصب واروحك يلا.

فاطمه: عصير قصب دي اخرتها طب وايس كريم كمان ووديني الكورنيش يلا بقا اوعي تتكلم يلا
كريم: ههههه طب اركبي
ركبا الاثنان وانطلق كريم بالسياره
فاطمه: هيييه فرحانه اوي بقا
كريم: تعالي هنا قوليلي تقديرك ايه
فاطمه: جيد جدا بلا فخر
كريم: بس كده
فاطمه: ايه مش عاجبك
كريم: لا كنت عايز امتياز مع مرتبه الشرف
فاطمه: لا كده رضا اوي المهم اني عديت اصلا
كريم: ماشي عقبال الفستان الابيض بقا
فاطمه: احم احم.

كريم: ياجمالو وهو مكسوف أموت انا
فاطمه: بس بقا ياكيمو
كريم: ههههه طب يلا الكورنيش اهو
صف سيارته وترجل منها فأمسكت فاطمه بيده وسارت معه بسعاده
فاطمه: هيييه البحر اهو ياكيمو اول مره اشوفه وش لوش كده
كريم: اول مره تشوفي كورنيش النيل قولي وربنا
فاطمه: ههههه اه وربنا دي اول مره اخرج فيها في حياتي
كريم: ومش هتبقي اخر مره وربنا يقدرني واسعدك ديما ياحبيبي
فاطمه: ربنا يخليك ليا ياكيمو
كريم: ويخليكي ليا ياقلب كيمو.

فاطمه: يلا جبلي ايس كريم بقا ولا هتنصب عليا
كريم: انصب يابطتي ده اللغه بتاعتك عايزه اعاده تصليح
فاطمه: ههههه طب هاتلي ايس كريم بقا
سار كريم للامام وبعد قليل عاد ومعه الايس كريم قائلا: اتفضلي يابطتي الايس كريم اهو
أخذته فاطمه قائله: متشنكره اكيمو
ضحك كريم قائلا: مجنونه اوي يابطتي وجننتيني معاكي.

فاطمه: لا انت مجنون لوحدك حتى شوف لحوست نفسك بالايس كريم ازاي واقتربت منه ومسحت بجانب فمه الايس كريم قائله: صغير انت عشان تلحوس كده
رفع كريم حاجبه قائلا: بصي لنفسك الاول ياحبيبتي وبعدين اتكلمي
نظرت فاطمه في شاشه هاتفها فقالت: يالهووز ايه ده
ضحك كريم واقترب منها وامسك بالمنديل وأزال لها الايس كريم قائلا بهمس: مجنونه.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الآراء والتعليقات على الرواية
W