قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية أحببتك بل عشقتك يا من كسرتي فؤادي للكاتبة آية محمد رفعت الفصل السادس

رواية أحببتك بل عشقتك يا من كسرتي فؤادي للكاتبة آية محمد رفعت الفصل السادس

رواية أحببتك بل عشقتك يا من كسرتي فؤادي للكاتبة آية محمد رفعت الفصل السادس

عصام: نزل ضرب في ادم
ندى: دخلت عصام في اي
عصام: مردش عليها عثمان ياعثمان
عثمان نعم يا فندم
عصام: الحيوان ده يتكتف في المخزن لحد اما خالد يجي وطقم الحراسه ال على البوابه ده كله يتغير انت فاهم
عثمان حاضر يافندم واخد ادم على المخزن
عصام: طلع فوق لياسمين
ندى: عصام في اي
ندى: دخلت وراه اوضه ياسمين
ندى: ياسمين وجريت عليها
ندى: بدموع مالك مين ال عمل فيكي كده
ياسمين: لا رد.

عصام: ندى لبسي لياسمين هدوم تانيه غير دي عشان اكلم الدكتوره تيجي تشوف مالها
ندى: تبكي بشده على ماحدث لصديقه دربها ندى ياسمين ردي عليا ياسمين
ياسمين: لا رد
بعد فتره جاءت الطبيبه وكشفت على ياسمين
عصام: طمنيني يا دكتوره
الدكتوره مخبيش عليك يا فندم الحاله صعبه جدا واضح انها اتعرضت لمحاوله اغتصاب
ودا ادا لصدمه عصبيه شديد ه
عصام: لدرجه انها تخاف مني كده ان اخوها.

الدكتوره دا شئ طبيعي جدا ممكن كمان تخاف من والدها نفسه وارد جدا
عصام: لدرجادي
الدكتوره هي هتابع معيا وانشاء الله خير بس اوعي تعرضها لضغط عصبي وال حالتها هتسوء اكتر من كده شوف ال يريحها واعمله
عصام: شكرا يا دكتوره اتفضلي مع الدكتوره ياعثمان
عثمان حاضر يافندم
فدخل عصام على ياسمين وجدها تبكي في حضن ندى وترتعش من الخوف
عصام: حزن شديد سيطر على قلبه على حال اخته وحبيبته
عصام: دخل اوضته وساب ندى مع ياسمين.

خالد: راجع من السفر في نفس اليوم وجري على اوضه ياسمين
خالد: فتح الباب لقي ندى حضنه ياسمين
خالد: باسمين حبيبتي انا اسف ياعمري
ياسمبن مسكه ندى وبتصرخ ابعد عني
متلمسنيش ابعد عني
خالد: مصدوم ياسمين انا خالد ياحبيبتي متخافيش
ندى: خالد اطلع بره
ندى: فشلت انها تطلع خالد او انها تفهمه انها خايفه منهم كلهم مش من خالد بس فجريت على اوضه عصام هو ال هيقدر يفهم خالد
خالد: ياسمين بص لي مالك يا قلبي انت كويسه.

ياسمين: ببكاء هيستري وصراخ ابعد عني لا سبني وضمت رجليها إلى صدرها كانها تحتمي بيهم
خالد: مش مصدق معقول حبيبته تخاف منه دا احساس بشع نزل وهو يكاد ينفجر من الغل
خالد: بصوت عالي جدا عثمان عثمان
عثمان نعم ياخالد بيه
خالد: ادم فين
عثمان في المخزن
ذهب خالد إلى المخزن
فوجد ادم مرمي على الارض
خالد: واقفه ادامه
خالد: ليه انا عملت فيك ايه لكل الكره ده ليه.

وظل يضربه بشده كل ما يتذاكر خوف ياسمين منه يزيد الضرب ليه ليه مرحمتهاش ازاي معرفتش واسختك دي
ادم: بصوت يكاد يكون مسموع عشان غبي فكرت اني ممكن احبك بعد اما اخدت روما مني
خالد: انا مخدتش منك حد هي حبيتني انا ذنبي ايه وانا رفضتها عشانك كان ممكن لو عايز اتسلي لكن انا مش وسخ زيك
ادم: ههه بس فلت منها المرادي انا كنت خلاص
خالد: اه ياحيوان يازباله والله ما هرحمك ومسك رقبته وبيخنقه
عصام: لا ياخالد سيبه.

خالد: لا لازم يموت الوسخ ده والله لاموتك
عصام: نجح في تخليص ادم من خالد
عصام: ده اوسخ من ان توسخ ايدك بدمه
خالد: سبني انا ناري مش هتبرد ال لما اشوفه ميت
عصام: هيموت بس مش احنا ال هنموته
عثمان
عثمان فتح الباب
فدخل صاحب عصام حازم
عصام: رمي ادم على حازم
عصام: حازم الحيوان ده يترمي في السجن احرص انه يجد واجبه كل يوم
حازم خلاص ياعصام فهمتك تعال ياحيوان
حازم اخد ادم
عصام: بص لخالد ال على وشك الانهيار.

عصام: عثمان خد الحرس واطلعوا
عثمان حاضر
خالد: اقعد على الكرسي بتعب وارهاق.
عصام: وضع يده على كتف خالد مالك ياخالد
خالد: هموت ياعصام انت مشفتش ياسمين خايفه مني ازاي
عصام: فتره وهتعدي ياخالد
هالد بص لعصام بصه طويله
خالد: انت ازاي استحملت الاحساس البشع ده ازاي
عصام: احساس ايه
خالد: احساس العجز انك عاجز تساعد اقرب الناس اليك احساس انك ضعيف وعاجز ازاي اقدرت تنسي.

عصام: قاعد سنين سنين ياخالد عشان اقدر انسي كل يوم بسمع صوتها وهي بتستنجد بيا عشان اخلصها من السكينه ال على رقبتي
الشاحن هيفصل لسه في باقي للحلقه بس خايفه دول يتمسحوا لسه هكملتابع الفصل السادس
عصام: سنين ياخالد مش ايام حب عمري ضاع ادمي وانا متكتف عشت سنين عشان اقدر انسي بس مانسيتش غير لما ندى دخلت حياتي مره تانيه اقدرت تخليني احلم من جديد.

خالد: عصام انا مش هقدر استحمل ان ياسمين تخاف مني كدا الموت احسن لي من كدا
عصام: مساله وقت ياخالد مش اكتر بس اهم حاجه ابعد الفتره دي
خالد: مش هقدر بس هحاول
ندى: عصام
عصام: في اي ياندي
ندى: انت تلفونك فين انا زهقت رن عليك
عصام: في اوضتي في اي
ندى: الكل راجع و اسر وياسمين بتصرخ ارجوك ياعصام اتصرف
خالد: جري هو وعصام
في غرفه ياسمين.

اسر: في اي ياياسمين خالد نزل في الوقت ده ليه ومين ال عمل في وشك كدا ماتتكلمي يا ماما
امال: بدموع على خوف بنتها انا كنت بره معرفش حاجه مالك ياسمين
ياسمين: خايفه من اسر والبكاء بيزيد
ياسمين: ببكاء لا لا ابعدوا عني لا ابعد
عصام: اسر ابعد
خالد: اهدي يا حبيبتي محدش هيزيكي اهدي
ياسمين: ببكاء وصراخ هيستري ابعدوا عني لا
اسر: في اي ياسمين مالها
عصام: جاب حقنه خالد اسر كتفوها بسرعه.

انتم لسه بتبصلوا بسرعه قبل ما حالتها تسوء
وفعلا اسر كتف رجليها
وخالد ايديها
ياسمين: ابعد عني
خالد: متخفيش ياقلبي مش هزيكي ومش هسيبك تاني اوعدك ياحبيبتي ان ال حصل ده عمره ما هيتكرر
ياسمين: نامت من تاثير الحقنه ال عصام ادهالها
امال: فهموني بنتي مالها
عصام: ياسمين اتعرضت للاغتصاب
الكل الصدمه لجمت لسانهم عن الكلام او السؤال
اسر: ازاي ومين الحيوان ده انطق.

عصام: حكي لهم كل حاجه وكيف ان وصل إلى هنا بعد ان كلمه خالد
اسر: يابن الكلب
سهير: انا عرفت ليه ياسمين مكنتش بتحب تقعد معنا وهو موجود
عصام: ال حصل حصل والكلب ده هيخد عقابه
في غرفه ياسمين
خالد: اقعد جنبها ومسك ايدها ياسمين انا اسف والله عمري ما هسامح نفسي على اني دخلته بيتي بايدي ليه مش قولتلي
ياسمين: بتبكي وهي تايمه ويدها بردت في ايد خالد فعرف انها بتفتكر ال حصل.

خالد: خدها في حضنه لا ياحبيبتي متخافيش انا جنبك وظل يمسد على ضهرها حتى هدات تماما بين احضانه
عصام: طلع اوضته فعدا عشان يطمن على ياسمين
عصام: خالد ارجع اوضتك لوصحت لقيتك هنا حالتها هتسوء اكتر
خالد: بحزن شديد متخافش همشي قبل ماتفوق
عصام: حط ايده على كتفه كأنه بيدله الدعم
خالد: نده لعصام ال كان على وشك الخروج
خالد: عصام.
عصام: نعم ياخالد
خالد: روح لندي هديها منهاره من العيط وانا مش اقدر اسيب ياسمين.

عصام: حاضر ياخالد
في غرفه ندى
عصام: ممكن ادخل
ندى: وهي تمسح دموعها اتفضل ياعصام
عصام: مالك ياقلبي ومسح دموعها
ندى: احتضنت عصام
ندى: بدموع ياسمين صعبنه عليا اووي ياعصام ليه ليه يعمل فيها كدا ياسمين طيبه متستهالش كدا وخالد هيموت عليها انا مش اقدره اشوفهم كدا
عصام: بس دا نصيب ياندي ومسح دموعها ياسمين هتبقا كويسه بس محتاجه شويه وقت مش اكتر هي محتاجاكي جنبها الفتره دي
ندى: مش قادره اشوفها كدا.

عصام: لازم تكوني قويه ياندي ياسمين خافت مننا كلنا ال انتي يالا بقا نامي ياملكه قلبي تصبحي على خير
ندى: مسكت ايده
عصام: لا استحاله ال في دمغك ده يحصل
وبعد عده دقائق
عصام: هههههه عصام الدالي كلمته عادت بتتكسر بسببك
ندى: ههه انا مش اي حد برضو انا ندى الدالي حرم عصام الدالي
عصام: اوام كده بقيتي حرم عصام الدالي
ندى: ايوه اسكت عشان عايزه انام
عصام: اومرك ملكتي مفيش اوامر تانيه
ندى: لا ونامت.

عصام: مدقش طعم النوم حزين على اخته وابن عمه وصديق عمره
عند خالد
خالد: فضل اقعد جنب ياسمين لحد اما حس انها ابتدت تفوق جري واستخبي بس هو شايفها
ياسمين: فاقت واقعدت على السرير وضمت رجليها إلى صدرها واخذت تبكي بشده وصوت انيناها يعلو بشده كلما تذكرت مافعله هذا الحيوان بيها.

اما خالد فكان في مواقف لا يحسد عليه يرى حب عمره امامه ويسمعها وهي تنهار ولا يملك اي شئ كي يخفف عنها كم يتمني ان يدخل لها ويحضنها ويطمنها ولكن حتى هذا حرم منه
فضل اقعد على الارض والعجز اتمكن منه مره تانيه حاول يقوم ويخضها في حضنه بس افتكر كلام عصام واقعد تاني
اما في الحديقه
سها اسر انت لسه صاحي
اسر: تعالي يا سها مش جيلي نوم
سها اسر انا عارفه ان الموقف صعب سها مسكت ايده حاول تنسي.

اسر: ياسمين مش بس اختي ياسها دي كل حياتي سها انا بحب عيلتي اووي بحس اني ليا سند بوجود عصام وخالد جنبي وياسمين وندى بحس اد ايه اني عندي اختين افضل من بعض بيحاولوا يساعدوني وعمي وبابا ان مش عندي اب واحد بالعكس اتنين وماما وخالتي افضل امهات عمرهم ماميزو بينا في التعامل
سها بصه لاسر باستغراب شديد
اسر: بتبصلي كدليه
سها مستغرباك اووي.

اسر: ماستغربيش ياسها انا يمكن بحب الهزار الكتير بس برضو انا انسان وعندي مشاعر
سها انا بحبك اووي يااسر عارفه انه مش واقته بس ان كل يوم بكتشف فيك حاجه جديده
اسر: هوانتي جعانه وبتضحكي عليا عشان اجي احضنك وتاكليني
سها كدا تب انا ماشيه
اسر: استني يابت تعالي لازم بعد الكلام الحلو ده نختم بحضن زي الافلام.

الفصل التالي
جميع الفصول
روايات الكاتب
روايات مشابهة
الإعجاب، المشاركة والتعليقات على الرواية
W
لتصلك الفصول الجديدة أو الروايات الجديدة
اعمل متابعة للصفحة (اضغط لايك للصفحة)